مصر تتخذ قرارا جديدا في قضية مقتل الإيطالي جوليو ريجيني

اتخذ النائب العام المصري، حمادى الصاوي، قرارا جديدا بشأن قضية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، الذي عثر على جثته في بداية عام 2016.

وقرر «الصاوي» تشكيل فريق جديد من المحققين لدراسة وترتيب أوراق القضية، واتخاذ كافة إجراءات التحقيق اللازمة لاستجلاء الحقيقة في حيادية واستقلالية تامة.

ونشر النائب العام بيانا أكد فيه إبلاغ المحققين في إيطاليا بالقرار الجديد لوضعهم في آخر التطورات بشأن القضية.

تفاصيل قضية ريجيني

وعثر على جثة الطالب المصري جوليو ريجيني في يناير 2016 مشوهة مع آثار تعذيب، على جانب طريق سريع في القاهرة

جوليوي ريجيني الذي يبلغ من العام 28 عاما طالب دكتوراه ومتخصص في الحركات النقابية.

وأظهر تشريح إيطالي للجثة، عقب نقل جثمانه إلى روما، أنه قتل إثر تعرضه لضربة قوية في أسفل جمجمته، وإصابته بكسور عدة في كل أنحاء جسده.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد في لقائه مع رئيس الوزراء الايطالي جوزيبي كونتي، في القاهرة، الثلاثاء، على الدعم الكامل للتعاون الحالي المشترك والحثيث بين السلطات المختصة في كلٍ من مصر وإيطاليا للكشف عن ملابسات القضية مقتل ريجيني.

عبدالله الشافعي

صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام ومتابع لأخبار الأقاليم، مقيم في محافظة الجيزة.

ميكس ميديا