حقيقة تعليق الدراسة في مصر بسبب فيروس «كورونا»

تصدر وسم #تعليق_الدراسه_في_مصر التريند في مصر خلال الساعات الماضية، بعد تردد أنباء قوية عن تعليق الدراسة في مصر بسبب انتشار وباء فيروس كورونا، فما صحة هذا الكلام، وهل هناك تعليق رسمي من وزارة التربية والتعليم على هذا الأمر.. تابعوا معنا السطور التالية من شبابيك.

البداية كانت برصد وزارة الصحة المصرية وجود حالات كبيرة مصابة بفيروس كورونا المستجد، كما توفيت حالة بالأمس لمواطن ألماني كان في القاهرة منذ فترة، ووصل عدد المصابين بحسب وزارة الصحة والسكان إلى 55 حالة مؤكدة حتى الآن، وهو الأمر الذي دفع بأولياء الأمور للمطالبة بتعليق الدراسة في مصر خلال الفترة القادمة كما فعلت دول عربية كقطر والسعودية والإمارات والكويت.

حقيقة تعليق الدراسة في مصر

خرج المتحدث باسم مجلس الوزارء هاني يونس عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» حيث كتب: «لعلم بس مكنش فيه اجتماع مجلس الوزراء النهاردة، ورئيس الوزراء نفسه فى اجتماعات خارج المجلس من الصباح.. وللعلم برضه مخدناش قرار بتعطيل الدراسة، ولو خدنا هنعلنه، طيب هنخبيه ليه؟.. مش قلنا من الأول مش هنخبي حاجة».

وأضاف: «للعلم كمان مفيش خلافات حصلت بين الوزراء بسبب تعطيل الدراسة، لأن زى ما قلت مكنش فيه اجتماع من أصله.. لو فيه حاجة جديدة هنعلنها زي ما حصل وبيحصل».

وبحسب «اليوم السابع» فإن رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، عقد اجتماعا؛ لإيجاد حلول عاجلة لمشكلة تكدس وتزاحم الراغبين في إجراء تحليل فيروس «كورونا» للمواطنين الراغبين في السفر للخارج، وذلك بحضور وزراء: السياحة والآثار، والصحة والسكان، والطيران المدني، والدولة للإعلام.

 وأكد رئيس الوزراء أن هدف الاجتماع هو تسهيل الخطوات اللازمة لإجراء اختبارات وتحليل فيروس «كورونا» المستجد ‪COVID-19 للمواطنين المسافرين إلى خارج البلاد؛ حتى لا يتكرر التزاحم الذي حدث أمام المعامل المركزية لوزارة الصحة والسكان.

ووفقا للموقع الرسمي الحكومي المنوط بكل المستجدات المتعلقة بفيروس كورونا في مصر فإن عدد المصابين داخل البلاد 55، والمتعافين 12، وسُجلت حالة وفاة وحيدة لوافد ألماني.

مدحت رمضان

صحفي متخصص في مجال SEO ومحركات البحث - حاصل على بكالوريوس الإعلام من جامعة الأزهر الشريف دفعة 2013 - 2014، يكتب في مجال الرياضة والسياسة والتعليم

ميكس ميديا