صيام رمضان 2020.. الأزهر يوضح الحكم الشرعي بسبب كورونا

أصدر الأزهر الشريف، بيانا اليوم الثلاثاء، لبيان الحكم الشرعي من صيام شهر رمضان المقبل للعام الحالي 2020 في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.

صيام رمضان 2020

انتهت لجنة البحوث الفقهية بمجمع البحوث الإسلامية، إلى أنه لا يوجد دليل علمي حتى الآن على وجود ارتباط بين الصوم والإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأضافت اللجنة في جلستها اليوم الثلاثاء بحسب البيان أنه على ذلك تبقى أحكام الشريعة الإسلامية فيما يتعلق بالصوم على ما هي عليه من وجوب الصوم على كافة المسلمين، إلا من رخص لهم في الإفطار شرعًا من أصحاب الأعذار.

وكانت قد عقدت اللجنة جلستها الطارئة رقم 13 بتاريخ اليوم؛ لبحث تداعيات فيروس كورونا ومدى تأثيره على صيام شهر رمضان، بحضور كبار الأطباء وجهات التخصص الطبي بفروعه المختلفة، وممثلين عن منظمة الصحة العالمية وعدد من علماء الشريعة بالأزهر الشريف، حسب البيان.

وقال وكيل الأزهر الشريف السابق عباس شومان، عبر حسابه على «فيس بوك»، إنه بذلك تكون لجنة البحوث الفقهية قد حسمت الجدل الدائر حول تأثير جفاف الحلق من الصيام على الإصابة بفيروس كورونا، وأنه لا رخصة في الإفطار بسبب الخوف من الإصابة.

وكانت قد شكلت دار الإفتاء المصرية، لجنة طبية وشرعية برئاسة فضيلة مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام؛ لدراسة الموقف الشرعي من الصيام في ضوء ما ستسفر عنه آراء الأطباء في ظل الأزمة التي يمر بها العالم من انتشار وباء كورونا، وحتى الآن لم تصدر الدار قرارها.

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا