كواليس الساعات الأخيرة من حياة الفنانة رجاء الجداوي

ينشر موقع شبابيك كواليس الساعات الأخيرة من حياة الفنانة رجاء الجداوي، قبل وفاتها بمستشفى العز في أبو خليفة محافظى الإسماعيلية، خاصة بعد مكوثها في المستشفى أكثر 43 يوما.

وتوفيت الفنانة رجاء الجداوي اليوم الأحد 5 يوليو 2020، عن عمر 81 عام، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا وضيف التنفس أجبرها على استخدام جهاز لتنفس الصناعي بالمستشفى أغلب أيام تواجدها.

حالة رجاء الجداي قبل وفاتها

وشهدت حالة الفنانة رجاء الجداوي، الكثير من التطورات خلال تواجدها بمستشفى العزل في الإسماعيلية، حيث تم نقلها للعناية المركزة بعد تدهور حالتها.

وتعرضت رجاء الجداوي خلال تواجدها بمستشفى أبو خليفة، لصعوبة في التنفس، مما تم وضعها بشكل دائم على جهاز«CPAP»، ليتم بعدها حقنها ببلازما المتعافين، ثم تركيب جهاز تنفس اختراقي بعد وجود تليف في الرئتين.

كواليس الساعات الأخيرة لرجاء الجداوي

وعن كواليس الساعات الأخيرة قبل رحيل رجاء الجداوي، قال مصدر طبي في مستشفى أبو خليفة للعزل وعلاج مصابي فيروس كورونا المستجد، إن الوضع الصحي للفنانة رجاء الجداوي حرج، ولم تتحسن حالتها منذ وضعها على جهاز التنفس الحنجري قبل أسبوعين.

وأوضح المصدر، في تصريحات صحفية، أن الفنانة تلقت جرعتين من بلازما المتعافين في الأسبوع الثاني من يونيو الماضي، ولم تؤثر وحدات البلازما في مقاومة الجسم للفيروس الذي انتشر في الرئة، لذلك لم يتجه الأطباء لحقنها بجرعات إضافية.

وأشار المصدر إلى أنه لا جدوى طبيًّا من سحب مسحة رابعة للفنانة رجاء الجداوي، إذ أن الأولوية في الوقت الحالي هي تحسن حالتها لا سيما وضع الرئة التي هاجمها الفيروس بقوة.

وأوضح المصدر أن الفنانة البالغة من العمر 82 عاما، يعد تقدمها في العمر السبب الرئيس وراء تأخر حالتها.

تدهور الحالة الصحية لرجاء الجداوي قبل وفاتها

واضطر الفريق الطبي المعالج للفنانة رجاء الجداوي، نقلها من العناية المركزة ووضعها على جهاز تنفس مساعد CPAP وبعد تدهور حالتها فجر 2 يونيو الماضي، جرى استبداله بجهاز تنفس حنجري قبل أسبوعين عند انخفاض نسبة الأكسجين في الدم.

تفاصيل إصابة رجاء الجداوي بفيروس كورونا

ودخلت رجاء الجدواي، مستشفى العزل أبوخليفة في الإسماعيلية، فجر يوم 24 مايو الماضي، وتم سحب 3 مسحات للفنانة رجاء الجداوي الأولى عقب وصولها بـ72 ساعة، والثانية بعد حقنها بجرعات بلازما والثالثة منتصف يونيو الماضي، بعد تدهور حالتها الصحية، وكانت نتائج المسحات الثلاث إيجابية.

كورونا يقتل الفنانة رجاء الجداوي

وتوفيت رجاء الجداوي، في الساعات الأولى من اليوم الأحد 5 يوليو، بعد تدهور حالتها الصحية نتيجة إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وأعلن خبر وفاتها ابنتها أميرة مختار، والتي كتبت عبر حسابها بموقع فيس بوك: «إنا لله وإنا إليه راجعون.. أمي في ذمة الله».

دخول رجاء الجداوي عالم الفن

تعرفت رجاء الجداوي على علالم الفن من خلال عرض الأزياء والعمل بالمسرح والسينما، وكانت بدايتها الفنية من خلال فيلم غريبة عام 1958.

وتزوجت رجاء الجداوي من حسن مختار حارس مرمى النادي الإسماعيلي ومنتخب مصر الأسبق في 22 نوفمبر 1970، وأنجبت منه ابنتها أميرة.

حسين السنوسي

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك، متابع لأخبار التعليم ومقيم بمحافظة الجيزة

ميكس ميديا