وفاة الفنانة رجاء الجداوي بعد تدهور حالتها الصحية

توفيت الفنانة رجاء الجداوي، بعد تدهور حالتها الصحية وإصابتها بفيروس كورونا المستجد، وفي السطور التالية، ينشر «شبابيك»، تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة الفنانة الراحلة رجاء الجداوي.

وفاة الفنانة رجاء الجداوي

قال الأطباء بمستشفى عزل الإسماعيلية التي كانت تتواجد به الفنانة الراحلة رجاء الجداوي، إن عضلة القلب توقفت بسبب نقص الأكسجين في الدم، وجلطات الرئة، موضحين أنها كانت تأخذ جرعات من الدواء لتفقد الوعي وتوضع على جهاز التنفس الاختراقي.

وتدهورت حالة الفنانة رجاء الجداوي في الساعات الأخيرة، بسبب نقص نسبة الأكسجين في الدم، وكثرة الجلطات على الرئتين، وكانت الجداوي قد نقل لها بلازما أحد المتعافين من فيروس كورونا، ولكن لم تتحسن حالتها الصحية.

وأصيبت الفنانة رجاء الجداوي بفيروس كورونا في شهر رمضان الماضي، وتم نقلها لمستشفى العزل بالإسماعيلية، وظلت بالمستشفى لمدة 43 يوما، حتى توفيت اليوم الأحد 5 يوليو 2020، عن عمر ناهز 82 عاما.

وبعد دخول الفنانة رجاء الجداوي لمستشفى العزب بالإسماعيلية أجرت 3 مسحات، الأولى كانت بعد دخولها المستشفى بـ3 أيام وجاءت إيجابية، والثانية بعد حقنها ببلازما أحد المتعافين بكورونا وجاءت إيجابية أيضا، والثالثة والأخيرة قبل أيام من وفاتها وكانت إيجابية، بعد تدهور حالتها الصحية، التي يك تتحسن حتى بعد نقل البلازما

عمر مصطفى

صحفي مصري

ميكس ميديا