رئيس التحرير: أحمد متولي

 النوم الصحي لطلاب الثانوية العامة

النوم الصحي لطلاب الثانوية العامة


عدد ساعات النوم لطلاب الثانوية العامة

يلجأ معظم طلاب الثانوية العامة إلى السهر كمحاولة للإلمام بموادهم الدراسية المختلفة، إلا أنه في الواقع يعتبر من أسوأ العادات التي تحول دون التركيز في المذاكرة، فلا بد من الحصول على قسط كاف من النوم، يوضح شبابيك عدد ساعات النوم لطلاب الثانوية العامة الذي يمكنهم من التركيز في دراستهم بشكل أفضل.

عدد ساعات النوم التي يحتاجها طلاب الثانوية

قلة النوم لا تحول فقط دون التركيز في المذاكرة بل تجعل الطالب أكثر عُرضة للعديد من المشاكل الصحية الأخرى، كالسمنة والسكري ومشاكل الانتباه والسلوك والأرق، الأمر الذي يؤثر سلبًا على راحته العقلية وأدائه الأكاديمي ويزيد من مخاطر القلق والاكتئاب.

يختلف عدد ساعات النوم الصحي حسب عمر الطالب، بالنسبة لطلاب الثانوية أوصت الأكاديمية الأمريكية لطب النوم بأن ينام المراهقون الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و18 عامًا من 8 إلى 10 ساعات متواصلة لكل 24 ساعة (أي يوميًا).

رغم ذلك إلا أن الأمر يعتبر نسبي أيضًا يختلف من طالب لآخر، فبعض الأشخاص يشعرون بأنهم في حالة جيدة مع كميات أقل من تصل إلى 5 ساعات فقط يوميًا، وآخرون يشعرون أنهم يحتاجون لأكثر من 9 ساعات حتى يشعروا باستعادة نشاطهم ويقظتهم، وبالتالي يمكن القول أن عدد ساعات النوم الأمثل هو الذي يجعل الطالب يذاكر وينشط خلال اليوم دون شعور بالنعاس، خاصة أثناء شرح المدرس أو جلسة المذاكرة.

يجب الوضع في الاعتبار أن النوم الصحي هو النوم ليلًا، أي أن النوم نفس عدد الساعات المطلوب (8 - 10 ساعات) لكن في النهار أو فجرًا مثلًا لن يجدي نفعًا، بل سيشعر الطالب بحالة من الخمول والإرهاق تحول بينه وبين التركيز في المذاكرة، لذلك يُنصح بتجنب السهر لما بعد الساعة 12 بعد منتصف الليل كحد أقصى.

نصائح لطلاب الثانوية لنوم أفضل

للحصول على نوم أفضل يمكن للطلاب ممارسة بعض أنشطة الاسترخاء مثل قراءة كتاب أو الاستحمام بماء دافىء قبل النوم بدلًا من استخدام الكمبيوتر أو الهاتف المحمول، بالإضافة إلى نصائح أخرى:

  • اتباع روتين نوم ثابت، أي الذهاب إلى الفراش في نفس الوقت كل ليلة والاستيقاظ في نفس الوقت كل صباح.

  • تكديس الكثير من الموضوعات المفترض مذاكرتها أو المهام الدراسية المفترض تنفيذها يؤدي إلى حرمان الطلاب من النوم، لذلك يجب وضع خطة لتنظيم الوقت والالتزام بها بشكل صارم، لضمان الحصول على قسط كاف من النوم في النهاية.

  • أخذ قيلولة بعد الظهر (بعد المدرسة) لأنها تجدد النشاط وتجعل أجهزة الجسم تعمل بشكل أفضل، لكن لا يُنصح الطلاب المصابين بالأرق بأخذ قيلولة حتى يمكنهم النوم ليلًا بسهولة أكبر.

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، لمدة 150 دقيقة كل أسبوع، لأنها تساعد على النوم بشكل جيد وتزيد من الانتباه أثناء النهار.

  • ممارسة اليوجا قبل النوم، لأن الدراسات أثبتت أنها تساعد على النوم بسهولة ووقت أطول.

  • توفير الظروف المحفزة على النوم، كأن تكون درجة حرارة الغرفة مناسبة مع وجود تهوية جيدة ويُفضل عدم استخدام السرير إلا للنوم فقط.

  • عدم الإكثار من المشروبات المنبهة، كالقهوة والنسكافيه، خاصة في المساء.

 

المصدر

أسماء أبو بكر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا