جدول تنظيم الوقت للدراسة اليومية

جدول تنظيم الوقت للدراسة اليومية


جدول تنظيم الوقت اليومي للطالب

غالبا ما تحدث حالة من الارتباك في صفوف الطلاب وأولياء الأمور، حول كيفية تنظيم الوقت والانتظام في الدراسة مجددًا، باحثين عن جدول تنظيم الوقت اليومي للطالب.

مع اتباع وزارة التربية والتعليم نظامًا حديثًا في التعليم، ألا وهو نظام التعليم المدمج، وهو الذي يجمع بين الذهاب إلى المدرسة والتعليم عن بعد عبر المنصات الإلكترونية على الإنترنت، فإن مسألة السير على جدول محدد بعدد ساعات معينة سيصعب تحديده قبل تحديد مواعيد الدروس، ولكن هناك بعض الأمور الواجب اتباعها كي يتمكن الطالب من تنظيم وقته اليومي ودروسه بالشكل الذي ينتهي به إلى النجاح والتفوق.

جدول يومي لتنظيم الوقت ونماذج لإدارة الوقت

على الطالب أن يضع لنفسه جدول يومي لتنظيم الوقت مع نظام التعليم عن بعد، وهو ما يمكن اتباعه بعدة خطوات:

  • يجب على الطالب أولاً أن يخصص غرفة معينة داخل منزله للمذاكرة، تتوافر بها الوسائل التعليمية المختلفة من أوراق، أقلام، كتب، جهاز حاسب آلي متصل بالإنترنت، وغيرها، ويجب أن تتسم الغرفة بالهدوء والجلوس بوضعية مريحة والبعد عن المسليات وعناصر الترفيه.

  • تنظيم الوقت من الأمور شديدة الأهمية بالنسبة للطالب، وعليه الالتزام يوميًا بمواعيد محددة للمذاكرة.

  • تلخيص المواد من الأمور التي تسهل على الطالب المذاكرة، وبالتالي فلا داعي لحفظ المادة بشكل حرفي، ولكن الإشارة إلى بعض النقاط من خلال المسودة تجعل من اليسير تذكر المعلومة كاملة مع الفهم الصحيح لها.

  • الاهتمام بالملحوظات التي يلقيها المعلم أو المحاضر عبر الإنترنت، هو أيضًا من الأمور التي لا يجب إغفالها.

  • مراجعة الدروس عقب انتهاء كل محاضرة سيجعلها تترسخ في ذهن الطالب، مع المراجعة اليومية للمعلومات السابقة سيجعل تذكرها أمر سهل.

  • السؤال عن المعلومات المبهمة سيوفر الكثير من الوقت على الطالب، مقارنة بمن هو يخجل من طرح الأسئلة، كما أنه سيفتح المجال للمناقشة وإثارة المزيد من الأسئلة، وبالتالي الاستيعاب بشكل أوضح.

جدول تنظيم الوقت اليومي للطالب الجامعي وطلاب المدارس

ويقدم شبابيك بعض المقترحات لجدول تنظيم الوقت اليومي للطالب والتي يمكن الاستعانة بها في تنظيم وقته ما بين المذاكرة، والذهاب إلى المدرسة أو المجموعات الدراسية، وأيضًا أوقات الراحة والذهاب إلى النادي أو غير ذلك من الأمور.

  • يبدأ تنظيم الوقت من الاستيقاظ المبكر وعدم النوم في ساعة متأخرة، مع أخذ قسط كافي من النوم لا يقل عن 8 ساعات يوميًا، ولا يتجاوزه، فالنوم لساعات طويلة ليس صحيًا.

  • تناول وجبة الإفطار، ويجب أن تحتوي على العناصر الغذائية اللازمة لمد الجسم بالطاقة وتنشيط الذهن.

  • وضع جدول للمذاكرة والسير عليه بانتظام.

  • تحديد ساعات معينة لقضاء عطلة لكي يستأنف الطالب نشاطه للأسبوع التالي.

  • يجب على الطالب أن يضع الجدول في مكان ظاهر لكي يتمكن من السير عليه دون إغفاله.

  • البدء بمذاكرة المواد المواد الأكثر صعوبة في بداية الأسبوع، سيكون أسهل كثيرًا لاستيعابها، على العكس من أيام الأسبوع الأخيرة التي يكون الطالب استنفذ فيها جزء كبير من طاقته، وتقسيم بقية المواد على أيام الأسبوع.

  • تغيير الجدول المحدد للمذاكرة بعد مضي شهر من السير عليه سيكون مفيد للطالب، خاصة إذا طرأت أمور جعلته غير مناسب له.

  • عدم الجلوس لساعات طويلة، بل يجب على الطالب السير كل 15 دقيقة، للحفاظ على صحته الجسدية، حيث يؤثر الجلوس لساعات طويلة على نشاط الأشخاص.

  • القليل من الترفيه لن يضر في شئ، بل على العكس من ذلك تمامًا، فقضاء وقت راحة مع ممارسة الهوايات المفضلة أو مشاهدة التلفاز أو اللعب أو ممارسة الرياضة، هي كلها من الأمور الضرورية لاستعادة النشاط، فحاول أن تستقطع بعض الوقت سواء يوميًا أو أسبوعيًا لتجدد نشاطك.

  • يجب أن يتم تنظيم الجدول وفقًا لإمكانيات الطالب، مع تعديله بزيادة عدد الساعات تدريجيًا، فتحديد 10 ساعات يوميًا للمذاكرة لن يجدي في حال إذا كنت غير قادر على ذلك، وعليك البدء بعدد ساعات أقل مع تعديل الجدول لتصل للمعدل الذي تحتاجه وتستطيع السير عليه بانتظام.

  • إذا لم تلتزم بالجدول الذي وضعته لا تشتت نفسك، وحاول أن تجد مكمن المشكلة وحله بكل هدوء.

جدول جاهز لتنظيم الوقت للمذاكرة

وضعت شركة مايكروسوفت العديد من نماذج جداول المذاكرة الجاهزة، التي يمكن اللجوء إليها وتحميلها على جهاز الحاسب الآلي الخاص بالطالب والسير وفقًا لها.

عمر مصطفى

صحفي مصري

ميكس ميديا