ما يقوله المأذون عند عقد القران صيغة الإشهار الصحيحة

ما يقوله المأذون عند عقد القران صيغة الإشهار الصحيحة

يتسائل مسلمون كثر عن ما يقوله المأذون عند عقد القران رغبة في التعرف على الصيغة الصحيحة التي يتلفظ بها القائم على إتمام الزواج على الطريقة الشرعية الوحيدة في الإسلام.

وقد يختلف الأمر من مأذون إلى آخر على حسب المدرسة التي ينتمي إليها في أساليب عقد القران إلى أنها تنتمي جميعا إلى صيغة تنم عن الإيجاب والقبول بين الطرفين.

شروط صحة الزواج

ووضع الإسلام عددا من الشروط يتوقف عليها صحة الزواج ولا يعتبر صحيحا بدونها كالتالي:

  • حل للرجل التزوج بالمرأة التي يريد الاقتران بها فلا تكون محرمة عليه بأي سبب من أسباب التحريم المؤقت أو المؤبد.

  • الإيجاب والقبول.

  • الإشهاد على الزواج من شاهدين.

  • موافقة الولي للقاصر فقط أما الأيم؛ فلا بد من موافقتها وإذنها لوليها.

​​​​​​​

ما يقوله المأذون عند عقد القران

والصيغة المشهورة عند عقد القران بعد أن يبدأ المأذون بطلب الحاضرين بقراءة سورة الفاتحة أن يسمِ الله ويحمده وعهدوا على قراءة بعض الآيات من القرآن عن الزواج وذكر بعض الأحاديث النبوية.

ويشير بداية إلى اسمي الزوجة والزوجة اللذان حضر المتواجدون في مكان عقد القران للشهادة على تزويجهما وبعد ذلك يطلب من الزوج أو وليه وولي الزوجة ترديد ما يلي:

ولي المرأة: إني استخرت الله العظيم وزوجتك موكلتي وابنتي فلانة على كتاب الله وعلى سنة رسول الله وعلى الصداق المسمى بيننا عاجله وآجله والحضور شهود على ذلك والله خير الشاهدين.

الزوج: إني استخرت الله العظيم وقبلت زواج موكلتك فلانة على كتاب الله وسنة رسول الله وعلى الصداق المسمى بيننا عاجله وآجله والحضور شهود على ذلك والله خير الشاهدين.

ومن المعهود أيضا أن يدعو المأذون والحضور ببارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير. وبعدها يمضي العريس وفقا لبعض الأعراف على قائمة المنقولات الزوجية.

أحمد عبده

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا