طرق المذاكرة الصحيحة في الثانوية العامة

طرق المذاكرة الصحيحة في الثانوية العامة


طرق المذاكرة الفعالة للثانوية العامة

الثانوية العامة تتطلب اتباع طريقة أكثر فاعلية في المذاكرة خاصة بعد تطبيق النظام الجديد الذي يفرض على الطالب ذلك، يوضح شبابيك طرق المذاكرة الفعالة للثانوية العامة التي تساعد في زيادة التحصيل في وقت قصير وتعزز عملية الفهم وتثبيت المعلومات في الذاكرة.

التعلم النشط

لا بد أن تكون متعلمًا نشطًا أثناء حصة الشرح عن طريق الاستفسار من مدرسك عن الأفكار والأسئلة التي تدور في ذهنك حول الموضوع الذي يشرحه أو الأجزاء التي تجد صعوبة في فهمها، واطلب منه أن يختبرك في الموضوعات التي ذاكرتها.

من المفيد أيضًا وفق النظام الجديد للثانوية العامة مشاهدة أكبر عدد ممكن من الفيديوهات التعليمية على اليوتيوب حول الموضوع الذي شرحه المدرس، بشكل عام يساعد الالتزام بأسلوب التعلم النشط في استيعاب ما يقرب من 50% من الموضوع.

المذاكرة والمراجعة

المرحلة الثانية التي يجب أن تمر بها عند اتباع طرق المذاكرة الفعالة هى المذاكرة والمراجعة، في هذه الخطوة يجب أن تقرأ الدرس قراءة متأنية تمكنك من فهم كل معلومة فيه، مع الحرص على اتباع الطرق التي تساعد في تثبيت المعلومة وهى: القراءة بصوت مسموع، تدوين الملاحظات، كتابة ملخص يضم أهم الأفكار التي يتضمنها الموضوع سواء الواردة في الكتاب المقرر أو التي ذكرها المدرس أثناء الشرح وكذلك الموجودة في الفيديوهات التي شاهدتها.

من المفترض أن تساعدك هذه المرحلة على الإلمام بنسبة الـ50% المتبقية، وبالتالي تكون ملمًا بالموضوع بنسبة 100% بعد المرور بالمرحلتين الأولى والثانية، حتى تتمكن من الانتقال إلى المرحلة الثالثة.

ربط المعلومات أثناء المذاكرة

يجب أن تتضمن المذاكرة خلال المرحلة الثانية ربط المعلومات مع بعضها، لأنه وفقًا للنظام الجديد للثانوية العامة يتضمن الامتحان أسئلة تربط بين أجزاء المنهج المختلفة، ويمكنك ربط الموضوع الجديد الذي تذاكره بمعلوماتك السابقة عن طريق:

- إذا كان الموضوع جديدًا لم تدرسه من قبل اكتب في دفتر ملاحظاتك أي معلومات لديك لها علاقة بالموضوع، قد تكون عرفتها من مادة أخرى أو أي مصدر أخر، اكتفي بكتابة جمل مختصرة فقط تُذكرك بما تعرف، ثم اكتب النقاط الهامة والأساسية التي تعلمتها في الموضوع السابق.

- راجع سريعًا على الموضوع السابق للموضوع الذي تنوي مذاكرته، حتى تتمكن من ربط المعلومات الجديدة بما سبق دراسته في المادة نفسها من قبل، لذلك يُنصح بكتابة ملخص صغير لكل موضوع، لأن ذلك يسهل عليك عملية ربط المعلومات فيما بعد.

الحل والتطبيق

لا تكتفي بحل تطبيق أو اثنين فقط حول الموضوع الذي ذاكرته، بل احرص على حل أكبر عدد ممكن من التطبيقات والأسئلة من مصادر مختلفة كالكتاب المقرر، المواقع التعليمية مثل بنك المعرفة، مع امكانية مشاهدة تطبيقات محلولة على على موقع اليوتيوب أو أي مواقع أخرى. تساعد هذه المرحلة في استيعاب جميع المعلومات عن الموضوع الذي ذاكرته والتعرض لأشكال مختلفة من الأسئلة، وبالتالي يُمكنك حل أي سؤال حوله أيًا كانت فكرته.

المصدر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا