كيفية التغلب على ملل المذاكرة

كيفية التغلب على ملل المذاكرة


كيفية علاج اكتئاب المذاكرة

المذاكرة لساعات طويلة أو بشكل يومي يمكن أن يجعل الطالب يشعر ببعض الملل والضغط النفسي الشديد الذي يصفه البعض بالاكتئاب، لذلك يقدم شبابيك نصائح حول كيفية علاج اكتئاب المذاكرة من شأنها كسر الروتين الملل للدراسة وتقليل الضغط لأكثر درجة ممكنة، ومن ثم تحسين الحالة النفسية للطالب.

الاهتمام بالجانب الروحاني

أهم ما يجب أن تقترن به عملية المذاكرة للتخلص من الاكتئاب أو الملل المصاحب لها إقامة الصلاة في مواعيدها، لأنها تنشط جسمك وتهدىء أعصابك وتحفزك وتمنعك من التفكير في المعاصي التي تقلل من قدرتك على التركيز. لا تنسى الدعاء لله سبحانه وتعالى وقراءة الأذكار، وترديد "لا حول ولا قوة إلا بالله"، "يا حي يا قيوم برحمتك استغيث أصلح لي شأني كله، ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين"

الخروج للتنزه

أفضل علاج لملل من المذاكرة أو الشعور بالاكتئاب هو الخروج للتنزه وصرف الذهن إلى أشياء مختلفة تمامًا عن المذاكرة، لشحن طاقتك مرة أخرى واستعادة نشاطك وتركيزك ومن ثم زيادة إقبالك على المهام الدراسية المختلفة.

يساعد النشاط البدني البسيط في تنشيط الدورة الدموية وعملية الهضم ويقلل من الشعور بالتعب وتوتر الأعصاب، من أفضل الأماكن التي يمكن التنزه فيها شاطئ البحر أو النيل، للاستمتاع بالهواء الطلق والطبيعة الجميلة.

تغيير نظام المذاكرة

إذا كنت تذاكر بمفردك فعليك مراجعة دروسك مع أصدقائك، أما إذا كنت تذاكر بالفعل مع آخرين فمن الأفضل أن يحدث العكس أي تذاكر بمفردك، لأن ذلك يساعد في القضاء على الملل ومن ثم التغلب على الشعور بالاكتئاب أو الضيق أثناء المذاكرة.

عدم الجمع بين مادتين صعبتين في وقت واحد

الطالب الذي يجد مشقة في مذاكرة مادة ما لصعوبتها سيشعر باكتئاب أو ضيق إذا ذاكر بعدها مادة أخرى أصعب منها أو بنفس القدر من الصعوبة، لذلك يجب أن تعدل جدولك بحيث يتضمن مذاكرة مادة صعبة مع أخرى سهلة، حتى لا يتسرب إليه حالة من الملل تدفعه إلى ترك المذاكرة.

التسلية أثناء المذاكرة

لا مانع من تناول بعض العصائر أو الأطعمة الخفيفة أثناء جلسة المذاكرة، يمكن تناول الفواكه المجففة والتفاح وعصير البرتقال أو الليمون أو أي مشروب صحي أخر، مع ضرورة تجنب الإفراط في تناول الشاي أو القهوة.

جرب لعب الأدوار

بالنسبة لأي موضوع يحتوي على قصص وشخصيات، مثل الأدب الإنجليزي والتاريخ، إحدى الطرق للتغلب على الملل والضيق أثناء المذاكرة هى التظاهر بأنك أحد الشخصيات ولعب الأدوار مثلهم لفترة من الوقت.

اجعل مكان المذاكرة أكثر متعة

احرص على أن يكون لديك منطقة دراسة مريحة وعملية، اختر مساحة من المنزل لم تستخدمها من قبل وخصصها للمذاكرة فقط، خصص بعض الوقت لجعلها مكانًا ممتعًا أكثر عن طريق تزيينه أو الرسم على الحائط أو وضع أثاث جديد فيه.

يمكنك أيضًا ترك المنزل والتوجه إلى الحديقة أو الشاطئ للمذاكرة أو حتى في كافيه أو مكان مفضل لديك، ومن الممكن الاستماع إلى تسجيل صوتي على هاتفك حول الموضوع الذي تذاكره أثناء ممارسة رياضة الجري أو اصطحب صديقك لاختبار بعضكما أثناء الجري.

المصدر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا