آخر قرارات وزير التربية والتعليم اليوم الخميس 19 نوفمبر 2020

يستعرض موقع «شبابيك» آخر قرارات وزير التربية والتعليم اليوم الخميس، الموافق 19 نوفمبر 2020، في ظل كثرة القضايا المطروحة في الساحة التعليمية، والتي على رأسها أزمة التقديم لامتحانات أبناؤنا في الخارج، وإشاعات تأجيل الدراسة بسبب الموجة الثانية من كورونا.

آخر قرارات وزير التربية والتعليم اليوم 2020

وسوف نقدم لكم أهم القرارات والتصريحات الصادرة من الدكتور طارق شوقي وهي كالتالي:

التقديم لامتحانات أبنائنا في الخارج

أصدرت الوزارة بيانا قالت فيه إنه حرصا على مصلحة أبنائنا الطلاب بصفة عامة والطلاب المتقدمين لامتحانات أبنائنا في الخارج بصفة خاصة، وافق وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، على تعديل الشرط الخاص بإرفاق صورة من إقامة الطالب داخل الدولة المثبت بجواز سفر الطالب والمدرج بُكتيب إجراءات وشروط التقدم لامتحانات أبناؤنا في الخارج للعام الدراسي 2020/2021، والتي يتم عقدها في شهر أبريل 2021.

وكشفت أن التعديل أصبح يلزم إرفاق صورة من إقامة ولي أمر الطالب مع ضرورة تحرير إقرار موقع من ولى الأمر بتواجد الطالب بالدولة وأنه غير متقدم لأي امتحان في ذات الصف الدراسي في جمهورية مصر العربية أو أى دولة أخرى بخلاف المتقدم منها، ويعتبر امتحان الطالب لاغي إذا تبين خلاف ذلك.

حقيقة تأجيل الدراسة

قال المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن موجة كورونا الثانية بدأت تضرب العديد من دول العالم بشكل أكثر شراسة من ناحية الأعداد وسرعة الانتشار بما يتجاوز المرحلة الأولى، وهناك زيادة مستمرة وقفزة في أعداد المصابين داخليًا.

وذكر المتحدث باسم الحكومة، أنه كلما زادت أعداد المصابين ينظر الجميع للمدارس وهناك من يطالب بإغلاقها، مؤكدًا أن العملية التعليمية يجب أن تستمر في شكلها الحالي حرصًا على الطلاب ومستواهم التعليمي، حيث لا يذهب الطلاب إلى المدرسة سوى يومين أو ثلاثة فقط.

وأشار إلى أن التعليم عن بعد بمثابة بديل، وليس هو طريقة التعلم الأصلية، فالتعليم يجب أن يحدث من خلال التفاعل مع المعلم وجهًا لوجه، وهو ما تراعيه دول العالم، مؤكدًا أنه لن يكون هناك خطر على الطلاب، ويجب على أولياء الأمور تعليم أولادهم أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

متابعة تطوير التعليم باستخدام التكنولوجيا

عقدت وزارة التربية والتعليم اجتماعًا مع السادة موجهي عموم اللغة العربية على مستوى الجمهورية لمناقشة مستوى تنفيذ المعلمين للمكون التكنولوجي في تدريس مناهج اللغة العربية.

وتبادل الحضور، خلال الاجتماع، الخبرات المختلفة في الأساليب والطرق التي تسهل من التعلم، وتساعد في تحسين وتطوير الأداء، عن طريق استخدام التقنيات التكنولوجية في التدريس، وإدارتها بأسلوب يساهم في تخطي السلبيات وتعظيم الإيجابيات، من خلال التخطيط والتنفيذ والتقويم.

كما ناقش الاجتماع التأكيد على ضرورة الالتزام بجداول القنوات التعليمية بمراحل التعليم المختلفة، ومتابعة التوجيه للمدارس طبقًا للجدول المدرسي والخطة المدرسية المعتمدة من مدير المدرسة، وتقييم ما تـم بثّـه من حلقات تعليمية بالقنوات المتخصصة للصفوف الدراسية المتعددة، وكذلك مصادر التعلم المتعددة الخاصة بالوزارة من خلال الميدان.

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا