عبير بيبرس..ذبحت زوجها برقبة زجاجة والتقطت مع جثته سيلفي مخرجة لسانها

عبير بيبرس..ذبحت زوجها برقبة زجاجة والتقطت مع جثته سيلفي مخرجة لسانها

مفاجآت غريبة وصادمة، كشفت عنها تحقيقات النيابة في قضية قتل الممثل عبير بيبرس لزوجها رجل الأعمال، وكان أكثر غرابة التقاط عبير بيبرس صورة سيلفي مع جثة زوجها المذبوح مخرجة لسانها.

شهادة خادمة عبير بيبرس

وكشفت شهادة خادمة الممثلة عبير بيبرس قاتلة زوجها عن مفاجآت عديدة، حيث قالت في التحقيقات أنها انتقلت إلى منزل الممثلة منذ 9 أشهر للعمل هناك.

وأوضحت أنها بعد عملها في النزل بأيام اكتشفت أن الزوجين دائمين الخلاف، موضحة أن سبب الخلاف الرئيسي هو المال.

وقال الخادمة في التحقيقات أنها في إحدى المرات سمعت زوج الممثلة يقول لها انا أعطيكي 100 ألف جنيه مصروف شهري.

وأضافت الخادمة إثيوبية الجنسية في التحقيقات أن يوم الجريمة سمعت الأصوات وقد تعالت كالعادة.

ولفتت إلى انها قد اعتادت على هذا الأمر وظنت أنه سينتهي كالمعتاد بترك الزوج للمنزل.

ونوهت بأنها بعد اختفاء صوت المشاجرة خرجت من المطبخ فوجدت الزوج ملقى على الأرض والممثلة عبير بيبرس تقف بجواره وبيدها رقبة زجاجة مكسورة.

وأشارت إلى أن الأرض كانت ملطخة بالدماء، وبدأت في الصياح هي والممثلة حتى تجمع الجيران وتم طلب الشرطة.


​​​​​​​عبير بيبرس وسيلفي الجثة

وخلال التحقيقات سألت النيابة المثملة عبير بيبرس عن محتويات هاتفها المحمول، وتحديدا بشأن صورة تم التقاطها وقت وقوع الجريمة.

وقد ظهرت عبير بيبرس في الصورة مخرجة لسانها وبجوارها جثة زوجها ملقاه على الأرض.

وظهرت عبير بيبرس في الصورة وكأنها في حالة شماتة بمقتل زوجها والدماء منتشرة حوله.

 وردت عبير بيبرس بخصوص هذا الأمر بقولها :«مكنتش مصدقة  أنه مات، بعد ما الإسعاف جت وقالت لى أنه توفى».

وبعد أن سألت النيابة العامة الممثلة عبير بيبرس، عن سبب التقاطها هذه الصورة، بعد مقتل زوجها، وقبل وصول سيارة الإسعاف، أجابت :« معرفشى».

أحمد الليثي

أحمد الليثي

صحفي مصري، عضو نقابة الصحفيين ومقيم بمحافظة المنوفية

ميكس ميديا