الإرهابي أحمد عزت شعبان من مليونير لحبل المشنقة

الإرهابي أحمد عزت شعبان من مليونير لحبل المشنقة

بعد عرض حلقات مسلسل الاختيار 2 تحديدًا التاسعة والعاشرة، ظهر اسم الأرهابي أحمد عزت شعبان، والذي كان أحد أهم ممولي التنظيمات الإرهابية.

ونقدم خلال التقرير التالي أبرز المعلومات عن الإرهابي أحمد عزت شعبان، والذي كان الشخص الأساسي في تمويل اغتيال الشهيد محمد مبروك.

الإرهابي أحمد عزت شعبان

والاسم الكامل للإرهابي أحمد عزت شعبان، هو أحمد عزت محمد شعبان، وهو نجل لمهندس لديه شركات في التجارة والاستثمار العقاري.

ويعد الإرهابي أحمد عزت شعبان ابن لأسرة تمتلك أموالًا كثيرة، حيث إن أصبح مليونير، قبل أن ينضم للتنظيمات الإرهابية.

وكان الإرهابي أحمد عزت شعبان متفوقًا في الدراسة، وأصر والده على إدخاله كلية التجارة من أجل العمل خلفه، وإدارة الممتلكات الخاصة به، وبالفعل حقق رغبة والده وألتحق بها.

وتزوج أحمد عزت شعبان من فتاة كان يحبها في 2005، وانتقل للسكن في فيلا بالقاهرة الجديدة، وأنجب ولدان.

تحول أحمد عزت شعبان لإرهابي

وفي فترة من الفترات تحول أحمد عزت لإرهابي متشدد بعدما حضر درس ديني لأحد العناصر المتطرفة في مصر الجديدة.

وظل أحمد عزت شعبان يقترب منهم حتى 25 يناير ليتعرف على صديق من التيار السلفي المتشدد

 وشارك في اعتصام رابعة العدوية، ودعمه من خلال توفير مساعدات مالية وعينية للمعتصمين.

وبعد فض اعتصام رابعة الفض أصبح مقتنع بالفكر التكفيري، وأشترى الأسلحة وخزنها في الفيلا الخاصة به.

وتقرب أحمد شعبان عزت مع الضابط بالمرور محمد عويس، ليقنعه بالكشف عن معرفة كل الأمور التي تخص محمد مبروك بعدما أعطاه شيكًا بـ2 مليون جنيه، وكان ممولًا في اغتيال أحمد عزت شعبان.

قبل أن يتم القبض عليه في فلته بمدينة الرحاب، وتم إصدار حكم بإعدامه.

 

عمر مصطفى

عمر مصطفى

صحفي مصري يقيم في محافظة الجيزة ومتخصص في ملف التعليم وكتابة الأخبار العاجلة منذ عام 2011

ميكس ميديا