رئيس التحرير: أحمد متولي

 علاجات مجربة لخشونة الركبة

علاجات مجربة لخشونة الركبة


تجربتي في علاج خشونة الركبة وحالات شُفيت تحكي قصتها

يبحث الكثيرون عن تجارب واقعية في علاج خشونة الركبة وحالات شُفيت، لأنهم يفضلون استخدام علاجات مجربة من قبل أشخاص آخرين باعتبار أن نتائجها مضمونة، إلا أنه في الواقع استجابة الجسم للعلاج دوائي أو حتى طبيعي تختلف من شخص لأخر، لذلك الأمر لا يُغني في النهاية عن زيارة طبيب مختص.

علاج مجرب لخشونة الركبة

تؤكد إيمان محمد أنها لجأت إلى استخدام وصفة طبيعية لعلاج خشونة الركبة وآلام المفاصل، كانت فعالة جدًا بالنسبة لها ولوالدتها، تتمثل مكونات هذه الوصفة في:

  • ملعقة صغيرة من الزنجبيل المطحون
  • ملعقة صغيرة من الكركم
  • ربع ملعقة صغيرة شطة
  • 2 ملعقة صغيرة زبدة

نمزج المكونات مع بعضها البعض جيدًا لمدة لا تقل عن 10 دقائق حتى يصبح قوامها كريمي، وقبل تطبيق الوصفة على الركبة يجب غسلها بمياه دافئة أولًا ثم نأخذ كمية مناسبة من الخليط وندهنها بحركة دائرية مع التدليك على الركبة لمدة لا تقل عن 5 دقائق، حيث يساعد ذلك على تنشيط الدورة الدموية في المكان.

يُنصح بتكرار استخدامها ثلاث مرات في اليوم (صباحًا، مساءًا، قبل النوم) خلال الأسبوع الأول، بعد ذلك يمكن استخدامها مرة واحدة قبل النوم يوميًا.

ملحوظة: لا يجب تخزين الوصفة مدة تزيد عن 14 يوم.

تجارب واقعية لعلاج خشونة الركبة

من المعروف أن خشونة مفصل الركبة تكون مصحوبة بعدة أعراض، على رأسها الشعور بالألم، يؤكد فتحي الجندي أنه كان يعاني من آلام المفاصل والتهاب الأوتار إلا أنه لجأ إلى استخدام كريم هيموكلار 0.5% (Hemoclar) كدهان موضعي وشعر بتحسن شديد خلال أيام بسيطة، حيث ساعد في تخفيف شدة الألم إلى حد كبير.

من جانبها، تقول هبة حسن إنها كانت تعاني من خشونة الركبة لدرجة منعتها من ممارسة أنشطتها الأساسية خلال حياتها اليومية بشكل طبيعي، موضحة: »مكنتش بعرف أصلي ولا أنزل السلم بسهولة، مكنتش بعرف أسجد ولو سجدت معرفش أفرد رجلي، لأن بيكون في ألم شديد جدًا في الركبة، أحيانًا أحس إنها مخلوعة من شدة الألم«

​​​​​​​

أكدت حسن أنها لم تشعر بتحسن إلا بعد زيارة طبيب العظام الذي وصف لها أدوية وعلاجات موضعية، مشيرة إلى أن العلاج يأخذ فترة طويلة في الغالب حتى تبدأ النتائج في الظهور، لكن الأمر يختلف حسب كل حالة.

أوضحت فاتن علاء الدين أن والدها كان يعاني من خشونة الركبة ولجأ إلى تجربة علاجات كثيرة من بينها الحجامة، إلا أنه لم يشعر بأي تحسن إلا بعد الخضوع لجراحة تغيير مفصل الركبة.

من واقع تجربتها الشخصية، ترى سامية عبد العزيز أن زيت فاليريا (Valeria) علاج مثالي لخشونة الركبة، مؤكدة أنه فعال جدًا ونتائجه جيدة، وجميع مكوناته المدونة على العبوة طبيعية، حيث يحتوي على زيت الكافور وزيت كايين وزيت القرنفل بالإضافة إلى زيوت وأعشاب أخرى، مشددة على ضرورة شراء المنتج الأصلي بنفس التركيبة، لأن هناك منتجات تقليد تحمل نفس الاسم بتركيبات مختلفة.

تتعدد علاجات خشونة الركبة بشكل كبير جدًا، حيث ذكر محمد عبده أن والده يعاني منها إلا أنه شعر بتحسن بعد تناول كبسولات موف فري (Move Free)، موضحًا أنه دواء أمريكي لعلاج خشونة وآلام المفاصل يجب تناوله لمدة 120 يوم صباحًا ومساءًا، مشيرًا إلى أن سعره في الصيدليات حوالي 900 جنيه.

ملحوظة: لا يوجد علاج واحد لجميع الحالات التي تعاني من خشونة الركبة، خاصة أن درجة المرض تختلف من حالة لأخرى، لذلك يمكن أن يستجيب بعض الأشخاص للوصفات الطبيعية، بينما يشعر أشخاص أخرون بتحسن أكثر مع الأدوية الفموية والدهانات الطبية، وحالات أخرى (خاصة المتأخرة) يكون التدخل الجراحي ضروري فيها، لذلك لا غنى عن زيارة الطبيب في جميع الحالات، خاصة في حالة الرغبة في معالجة السبب الرئيسي للخشونة وليس مجرد تسكين الألم والأعراض المصاحبة لها فقط.

أسماء أبو بكر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا