رئيس التحرير: أحمد متولي

 آلام الركبة عند النساء

آلام الركبة عند النساء


علاج آلام الركبة عند النساء في المنزل بالأعشاب وطبيعيا

النساء أكثر عُرضة للإصابة بآلام الركبة من 2 إلى 8 مرات مقارنة بالرجال، ويرجع ذلك إلى عدة أسباب من بينها الهرمونات وطبيعة أجسامهن بشكل عام، لذلك يوضح شبابيك علاج آلام الركبة عند النساء في المنزل بالأعشاب وطبيعيا، حتى يتمكن من التغلب عليها قدر الإمكان لممارسة أنشطتهن ومهامهن اليومية المختلفة دون الشعور بالألم أو تخفيفه على الأقل.

علاج آلام الركبة في المنزل

تأتي الأعشاب على رأس العلاجات المنزلية التي تساعد في تخفيف آلام الركبة (كوسيلة مساعدة) قدر الإمكان سواء بالنسبة للنساء أو بشكل عام، تتمثل هذه الأعشاب في:

  • زيت الخردل

يساعد في علاج مشاكل صحية عديدة بما فيها آلام الركبة، حيث يعمل على تحفيز تدفق الدم في الأوردة الموجودة حول الركبة ويخفف آلام العضلات والمفاصل.

يمكن استخدامه لتخفيف آلام الركبة عن طريق إضافة فص ثوم مفروم إلى كمية مناسبة من زيت الخردل، ثم وضع بعض من الخليط على راحة اليد وتدليكه على الركبة المصابة، للحصول على أفضل النتائج يُنصح بتكرار ذلك عدة مرات يوميًا.

  • العنب

أثبتت دراسة حديثة أجرتها جامعة تكساس للمرأة أن تناول العنب يوميًا يمكن أن يساعد في تخفيف آلام الركبة، خاصة الآلام الناتجة عن التهاب المفاصل التنكسي المصحوب بأعراض (symptomatic osteoarthritis) مثل التصلب والألم. يتميز العنب بمحتواه الغني بمضادات الأكسدة، على رأسها مادة بوليفينول (polyphenols) التي تساعد في تحسين حركة المفاصل وزيادة مرونتها، الأمر الذي يعزز الشعور بالتحسن.

  • البذور الغنية بالكالسيوم

مفيدة لصحة الجسم بشكل عام، كما تساعد في تخفيف آلام الركبة، يأتي في مقدمة البذور الغنية بالكالسيوم: بذور الكتان والجوز وبذور السمسم، كما أن عشبة الأملا مفيدة أيضًا لتحسين صحة المفاصل والعظام.

  • الليمون

يساعد في تخفيف آلام الركبة بشكل فعال بفضل مكوناته الطبيعية، أهمها حمض الستريك الذي يساعد في خفض حمض البوليك في الجسم الذي يعد سببًا رئيسيًا للإصابة بأنواع معينة من التهاب المفاصل. كما يتميز الليمون بخصائصه المضادة للالتهابات، ما يساعد في تقليل الالتهاب والألم والتورم الذي يؤدي إلى الشعور بألم في الركبة.

للاستفادة منه في تخفيف آلام الركبة، يمكن تناوله كعصير أو استخدامه بشكل موضعي، عن طريق وضع قشور الليمون في قطعة قماش قطنية ثم غمسها في زيت السمسم الدافىء ووضعها على المنطقة المصابة في الركبة، يُنصح بتكرار ذلك مرتين في اليوم حتى يختفي الألم.

  • الفلفل الحار (الشطة)

يحتوي على مركب حيوي يُسمى كابسيسين (Capsaicin) الذي يتميز بخصائصه المسكنة للآلام التي تساعد في تسريع الشفاء من ألم الركبة، خاصة أنه يساعد على تنشيط تدفق الدم وتحفيز الدورة الدموية.

تتمثل طريقة استخدامه في تخفيف آلام الركبة، في تناوله مع النظام الغذائي اليومي أو تطبيقه مباشرة على المنطقة المصابة، عن طريق خلط ملعقتين كبيرتين من الفلفل الحار مع نصف كوب من زيت الزيتون الدافىء ثم وضعه على الركبة المصابة مرتين يوميًا لمدة أسبوع.

  • زيت جوز الهند

من أهم فوائده تحسين مناعة الجسم وعلاج تقلصات العضلات وآلام الركبة، حيث يمتلك خصائص مضادة للالتهابات ومسكنات طبيعية، بالإضافة إلى محتواه الغني بحمض لوريك (lauric) الذي يساعد في الشفاء من آلام الركبة.

يمكن إضافته إلى النظام الغذائي اليومي أو دهنه على مفاصل الركبة المصابة باستخدام معطف خفيف، كما يمكن إضافته إلى مكونات أخرى مثل الزيت العطري أو الكافور وتدليك الركبة به، للمساعدة في تحسين الدورة الدموية ومن ثم تخفيف الألم قدر الإمكان.

  • ملح إبسوم (الملح الإنجليزي)

يتميز بخصائصه المسكنة للألم بفضل احتوائه على المغنيسيوم والكبريتات، يلعب المغنيسيوم تحديدًا دورًا هامًا في تقليل الالتهاب في المنطقة المصابة.

من أفضل الطرق لاستخدام ملح إبسوم في تخفيف آلام الركبة إضافته لمياه الاستحمام، لأن الخصائص المسكنة للآلام الموجودة فيه تعمل بشكل أفضل عند إضافتها في الحمام، كما يساعد حمام الملح الإنجليزي في تحسين الدورة الدموية، الأمر الذي يسهم في تخفيف الألم في منطقة مفصل الركبة.

كل ما عليك فعله هو إضافة كوب من ملح إبسوم في حوض الاستحمام (البانيو)، يمكن إضافه زيوت عطرية إليه مثل زيت النعناع وزيت اللبان للحصول على نتائج أفضل، ثم الاستجمام في مياه البانيو لمدة نصف ساعة، يُنصح بتكرار ذلك مرة واحدة يوميًا.

علاج طبيعي للركبة في المنزل

إلى جانب الأعشاب، هناك العديد من العلاجات الطبيعية المنزلية الأخرى التي يمكن استخدامها لتخفيف آلام الركبة، هى:

  • الكمادات الباردة: إذا كانت آلام الركبة ناتجة عن إصابة رياضية أو صدمة (خبطة) ينصح الخبراء في هذه الحالة باستخدام الكمادات الباردة خلال الـ48 ساعة الأولى على الأقل ثلاث مرات في اليوم، حيث يساعد ذلك في تقليل التورم وتخفيف الألم.
  •  الحفاظ على الوزن المثالي: لتقليل الضغط غير الضروري على الركبتين، الذي يؤدي إلى زيادة حدة الألم، لا بد من الحفاظ على الوزن ضمن حدود صحية لمؤشر كتلة الجسم ومحاولة خسارة الوزن الزائد.
  • ارتداء أحذية مناسبة: يجب تجنب ارتداء الكعب العالي نهائيًا، من المهم ارتداء أحذية رياضية أو طبية تناسب احتياجات قدميكِ وتقلل من الضغط الواقع على الركبتين، فمثلًا إذا كانت قدمك تنحرف للداخل أو للخارج يجب شراء الأحذية المخصصة لمثل هذه الحالات.
  • ممارسة التمارين الرياضية منخفضة التأثير: يُنصح بعدم ممارسة التمارين عالية التأثير، مثل الجري أو القفز، لأنها تسبب ضغطًا شديدًا على الركبتين، وتعتبر التمارين منخفضة التأثير، مثل السباحة واليوجا، بديل آمن لأنها تساعد في ممارسة النشاط البدني الذي يحتاجه جسمك دون إرهاق ركبتيكِ.
  • تقوية أوتار الركبة: إذا سمح الطبيب لكِ بممارسة التمارين الرياضية، من المهم ممارسة التمارين التي تساعد في تقوية أوتار الركبة وعضلات الساق، خاصة التي لا تستلزم ثني الركبتين.

نصيحة هامة: العلاجات الطبيعية المذكورة بالأعلى لا تُغني عن زيارة الطبيب، لأنه هو الشخص الوحيد الذي يمكنه تشخيص الحالة بدقة ومعرفة سببها الرئيسي، ومن ثم تحديد ما إذا كان يمكن السيطرة على الألم في المنزل أم أن الحالة تستلزم علاج طبي أو جراحي، لأن هناك حالات إذا تُركت دون استخدام العلاج المناسب لها قد تتطور إلى مشاكل أكثر خطورة مع مرور الوقت.

أسماء أبو بكر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا