رئيس التحرير: أحمد متولي

سبازمو ديجستين للحمل والرضاعة والأطفال.. آمن أم لا؟

سبازمو ديجستين للحمل والرضاعة والأطفال.. آمن أم لا؟

تعاني المرأة من مشاكل هضمية كثيرة خاصة فترة الحمل أو الرضاعة، ويعتبر دواء سبازمو ديجستين أحد أشهر الأدوية التي تعالج الكثير من مشاكل الجهاز الهضمي، لذلك يُجيب شبابيك عن تساؤل: سبازمو ديجستين للحمل والرضاعة والأطفال.. آمن أم لا؟ لضمان عدم تناوله في الحالات غير المسموح بها، ومن ثم تجنب أي أضرار محتملة.

سبازمو ديجستين للحامل

يساعد سبازمو ديجستين Spasmodigestin في علاج عسر الهضم والمشاكل الأخرى المصاحبة له، كالانتفاخ، الغازات، التقلصات، حيث يحتوي على 5 مواد فعالة، بعضها عبارة عن إنزيمات تساعد على تكسير الطعام إلى مواد بسيطة أولية يمكن للجسم امتصاصها بسهولة، مثل تكسير النشويات إلى السكريات الأحادية البسيطة.

تساعد المواد الفعالة الأخرى في سبازموديجستين، وهى مادة ديهيدروكولات الصوديوم، في إدرار العصارة الصفراوية، ومن ثم تسهل عملية تكسير الدهون وهضمها بسهولة، أما مادة ديسيكلومين Dicyclomine الموجودة ضمن مواده الفعالة فهى مضادة للتقلصات وتعمل على تهدئة الحركة الزائدة للأمعاء خاصة في حالة التهيج المعوي، وتساعدة مادة سيميثيكون Simethicone الجسم على التخلص من الغازات والانتفاخات.

المرأة الحامل من أكثر الأشخاص عُرضة لمشكلة عسر الهضم والأعراض الأخرى المصاحبة له التي يعالجها سبازمو ديجستين، يمكنها تناول هذا الدواء، لأنه لا توجد آثار جانبية مؤكدة لأقراص سبازموديجستين على الحمل، لكن بشكل عام من الأفضل تجنب أي دواء أثناء الحمل قدر الإمكان إلا إذا كانت هناك حاجة ماسة لتناوله وبشرط أن يكون ذلك تحت إشراف طبيب مختص.

لم تكشف الدراسات التي أجريت على الفئران والأرانب عن أي دليل حول وجود ضرر على الجنين باستخدام مادة ديسيلكومين (Dicyclomine) إحدى المواد الفعالة في سبازموديجستين، لكن لم يتم إجراء دراسات بشرية كافية ومراقبة بشكل جيد على النساء الحوامل.

سبازمو ديجستين أثناء الرضاعة

رغم امكانية تناول سبازمو ديجستين أثناء الحمل لكن بضوابط معينة يحددها الطبيب المعالج، إلا أنه يحذر استخدامه نهائيًا بالنسبة للنساء المرضعات، حيث ثبت أن مادة ديسيلكومين (Dicyclomine) الموجودة فيه تُفرز في لبن الأم، الأمر الذي يضر بصحة الطفل، لأنها قد تسبب له تشنجات وتقلصات، وربما تُعرض حياته للخطر خاصة عند الرضع الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر.

يعتبر انقطاع التنفس من المخاطر المحتملة لهذه المادة، حيث تم الإبلاغ عن حالة واحدة لرضيع يبلغ من العمر 12 يوم فقط ويتغذى على لبن الأم أصيب بانقطاع التنفس وكانت الأم تتناول ديسيلكومين، ورغم ذلك لم يتم التأكد بشكل قاطع عن وجود علاقة سببية بين ديسيلكومين وانقطاع التنفس، لكن حدثت تفاعلات ضارة مماثلة عند إعطاء الديسيلكومين للرضع بشكل مباشر، لذلك يحذر على الأم تناوله فترة الرضاعة الطبيعية.

إذا كان تناول الأم لدواء سبازمو ديجستين أمرًا ضروريًا فلا بد أن تتوقف عن الرضاعة الطبيعية أثناء تناوله، حفاظًا على سلامة الطفل، لكن في الغالب سيصف الطبيب بديلًا أخر له نفس الفعالية لكن في الوقت نفسه آمن للاستخدام خلال الرضاعة الطبيعية.

سبازمو ديجستين للأطفال

المادة الفعالة ديسيلكومين الموجودة في سبازموديجستين غير آمنة بالنسبة للأطفال الصغار، خاصة الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر.

لا يجب إعطاء الطفل أي دواء يحتوي على هذه المادة أيضًا إذا كان يعاني من بعض المشاكل الصحية، مثل: انسداد الأمعاء، أو مشاكل في القلب بسبب النزيف، أو الجلوكوما أو التهاب المريء الارتجاعي أو بطء حركة الجهاز الهضمي أو صعوبة التبول أو التهاب القولون التقرحي الشديد للغاية، حيث يلزم استشارة طبيب مختص أولًا قبل إعطائها للطفل، تجنبًا لأي مضاعفات خطيرة يمكن أن تعرض حياته للخطر.

أسماء أبو بكر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا