هذه الروايات تحكي لك قصة ثورة 25 يناير

يتوقف كثيرون أمام ثورة 25 يناير باعتبارها حدثا تاريخيا واجتماعيا بارزا في حياة المصريين والربيع العربي بشكل عام، ربما لم يشارك البعض فيها، وستكون حكاية لأجيال قادمة ترويها الجدات.

«شبابيك» تعرض لأبرز الروايات عن أحداث الثورة والتي تمكن القاريء من معايشة الأحداث عند مطالعتها في إطار قصصي روائي.

شمس منتصف الليل

هي أول رواية عن ثورة 25 يناير، للكاتبة أسماء الطناني، وحصلت على جائزة أفضل للرواية عن الثورة، وتتضمن معلومات تاريخية عن مصر، والفساد المستشرى فيها خلال السنوات السابقة، في فترة حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك، حتى اندلاع ثورة 25 يناير. وتعرض الرواية لأحداث الثورة يوماً بيوم، في إطار قصصي.

رواية 1

فستان فرح

للكاتبة رباب كساب. وتنقل الرواية، في البداية، واقع المجتمع المصري من خلال قصص لعدد من الشخصيات، هى «رضوى»، المدرسة المطلقة التي لديها طفلان من «وجدي» المدرس المساعد بالجامعة، و«مي» صديقتها في المدرسة، و«منير»، وكيل المدرسة الذي يرفض إعطاء دروس خصوصية ويعيش فقيرًا، ويموت ابنه في حادث، وزوج ابنته ينتحر، لأنه لا يجد عملاً بعد أن فشل في السفر للخارج.

Layout 1

وتضم الرواية العديد من الشخصيات الأخرى والحكايات الخاصة، ثم تنتقل من الخاص إلى العام، من خلال ربط هذه الشخصيات بالثورة والتحول الذي حدث في حياتها مع اندلاع ثورة 25 يناير، لتوضح ما فعلته الثورة بالمصريين. تذكر الرواية تفاصيل أيام الثورة الـ18 لكنها تربط أحداثها بحركة الشخصيات.

ليلة التحرير

صدرت عن دار الحضارة، للكاتب محمد العون، ويوضح الكاتب في الفصل الأول من الرواية، أن جميع فئات الشعب المصري شاركت في الثورة، فلم يضم الميدان الشباب المهتم بالسياسة فقط بل ضم مشجعي الكرة أيضا، الفقراء والأثرياء على السواء.

رواية 4

ويرصد الكاتب في هذا الفصل أيضا الانتهاكات التي حدثت من قبل قوات الشرطة ضد المعتصمين بالميدان، فذكر، مثلا، «لم يستسغ شباب المتظاهرين فكرة الاختباء تحت الأرض فأخذوا يحاولون الخروج من منافذ المحطة البعيدة ليكتشفوا أن الجنود حاصروها جميعاً ويلاقون من يحاول الخروج بالضرب، في الوقت الذي أخذت نوبات ضيق التنفس تعتري الجميع خاصة النساء».

أجندة سيد الأهل

للأديب أحمد صبري. تبدأ الرواية بشكل مثير، حيث تدور أحداثها في البداية حول مجموعة من البلطجية في إحدى أقسام القاهرة، يريدون الهرب من السجن، حتى اُتيحت لهم الفرصة يوم 27 يناير.

يسمى بطل الرواية «عرفة صابر» البلطجي الذي يحاول النظام استخدامه لضرب الثورة، تبدأ الأحداث في يوم 27 يناير وتنتهي يوم 2 فبراير.

رواية 2

منتصر

صدرت مؤخرا عن مؤسسة الدار للنشر، للكاتب محمد زهران، تدور أحداث الرواية حول «منتصر»، عامل النظافة بمحطة مترو السادات. ويوثق الكاتب من خلاله أحداث ثورة 25 يناير.

رواية 5

المصادر:   1، 2، 3، 4، 5، 6 إقرأ أيضا

تعرف على أشهر روايات الخيال العلمي المصرية

5 روايات تحكي قصصا عن حرب أكتوبر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا