هذه فوائد حضن طفلك.. بيديله أكسجين

كتب- ميرال عزت:

دائماً ما تشعرين بالرغبة في احتضان طفلك، ليشعر بحنانك وحبك، فمن منا لا يحتاج إلى حضن والديه، ولكن هل تعلمين أن لهذا الحضن فوائد عديدة؟

في هذا التقرير من «شبابيك»، يشرح لك دكتور الصحة النفسية للأطفال أحمد أبو منة، فوائد الحضن لطفلك.

كن حضن طفلك

في البداية لابد أن يعي كل أم وأب أن حضن أبنائهم له فوائد كثيرة خاصة في الأشهر الأولى من عمره، فعندما يكون الطفل شديد الصراخ أو البكاء ضمه لحضن الأم فيهدأ سريعاً بمجرد شعوره بالحنان والدفء وسماع دقات قلب الأم.

ينصح دكتور «أبو منة» الأمهات بحمل الطفل على نصفها الأيسر حتى يكون بجوار القلب ليرتاح ويهدأ ويشعر بالأمان، لذلك فالحضن من أهم سبل التربية التي يجب فعلها للطفل منذ صغره حتى يكبر على ذلك، فإنه إذا لم يجد الحضن من الأب والأم سوف يبحث عنه من طرف آخر، فكن أنت حضن طفلك.

الطفل الوسطاني.. متفاوض وعنيد وأب عادل

8 أحضان في اليوم

كثير منا يهمل حضن طفله، رغم أن الطفل يحتاج إلى 8 أحضان في اليوم الواحد سواء من الأم أو الأب، لكي يشعر بالحب والأمان.

فمنذ ولادة الطفل تبدأ الأم ومعها الأب في وضع رابط ذهني من خلال احتضان الطفل حيث يصبح الحضن هو الدليل على التقدير ومن هنا يبدأ الرابط الذهني للحضن وينمو معه ويساوي تقديره لذاته، كما أنه ينشأ طفل متوازن سوي نفسيًا عندما يكبر.

يزيل التوتر

الحضن يزيل التوتر والضغط العصبي ويساعد في ارتخاء العضلات فإذا كان طفلك يعاني من ذلك فالحضن يعالج كثيرًا في هذه اللحظة.

لهذه الأسباب.. تجنب تقبيل الطفل على الفم

يرفع مستوى الأكسجين بالدم

الحضن يفتح مجال للطفل للبوح بأسراره والوضوح مع الوالدين لأنه يزيد شعوره بالأمان والتقدير للذات.

الحضن أيضا يرفع مستويات الأكسجين في الجسم مما يعالج شعور الطفل بالغضب والوحدة، ويزيد من مناعة الطفل من خلال الضغط الخفيف على بعض مراكز الطاقة المهمة بالجسم.

يعزز العلاقة

يعلمه أيضا مفهوم العطاء والعطف منذ صغره وهذا يجعل الطفل يعطي الحب كما أنه يأخذه في نفس الوقت.

كما أن الطاقة المتبادلة بينك وبين طفلك في أثناء الحضن تعزز العلاقة بينكما بشكل عميق ومستمر.

كيف تخلصي طفلك من «العادة السرية»؟

محمد علي

رئيس التحرير التنفيذي لموقع شبابيك

ميكس ميديا