«على طول متضايق منك أصلا ويحسسك إنك فاشلة ومبتعمليش حاجة بس تقريبا دي طبيعة أي مشرف»، بهذه الكلمات تشكي إسراء علي، طالبة بمرحلة الماجستير بجامعة القاهرة، من تعامل مشرفها الأكاديمي معها.

«إسراء» ليست الوحيدة والشكوى متكررة، لذلك ستجد في هذا التقرير من «شبابيك» عددا من النصائح حول كيفية التعامل مع المشرف الأكاديمي، لتتمكن من تجنب التصرفات التي قد تتسبب إثارة غضبه، فضلا عن بناء علاقة ودية معه تساعدك على تحقيق أقصى استفادة من خبراته، ما ينعكس بشكل إيجابي على رسالتك العلمية.

لا تكن ملحا

تقول الطالبة بمرحلة الماجستير بكلية الإعلام جامعة القاهرة، آية سليمان، إنه يجب وضع التزامات المشرف في الاعتبار في حالة الرغبة في التواصل معه، فإذا طلبت مقابلته لكنه اعتذر فلا تلح عليه، وأضافت أنه يجب تجنب الإلحاح أيضا عند الاتصال به هاتفيا، فإذا لم يرد على الهاتف بعد مكالمة أو اثنين فلا تكرر المحاولة لمرات عديدة، لأن كل ذلك يتسبب في إثارة غضبه.

وتحكي «آية» عن موقف لها مع مشرفها: «روحت للدكتورة في مكتبها وخبط مرة واتنين لكن مفتحتش، فخبط كذا مرة، فخرجت متنرفزة جدا واتضايقت، لأنها كانت مشغولة، عشان كده مبقتش ألح عليها في أي حاجة».

وترى طالبة الماجستير بكلية الشريعة الإسلامية، شيماء الشافعي، أن التغلب على مشكلة انشغال المشرف في أوقات كثيرة لا يتمثل في كثرة الإلحاح عليه، لكن يكون من الأفضل في هذه الحالة الاستعانة بأساتذة آخرين أو بطلاب في مرحلة الدكتوراة متخصصين في المجال المرتبط برسالتك.

لطلاب الدراسات العليا..كيف تختار المشرف الأكاديمي؟

انتقي الألفاظ

يتعامل المشرف الأكاديمي مع طالب الدراسات العليا كباحث وليس مجرد طالب جامعي عادي، لذلك تنصح «آية» بضرورة انتقاء الألفاظ التي تستخدمها في أثناء التحدث معه، خاصة إذا كانت متعلقة بالبحث العلمي.

وتقول: «كنت في اجتماع مع الدكتورة اللي بتشرف على رسالتي، وفيه باحثة قالتلها المفروض نلم معلومات عن موضوع معين، فكلمة نلم ضايقت الدكتورة واعترضت عليها وقالتلها اسمها نجمع معلومات».

الاعتذار المسبق

وشددت آية سليمان على ضرورة الاعتذار لمشرفك بشكل مسبق في حالة عدم تمكنك من الذهاب للاجتماع معه في الموعد المحدد، على أن يكون الاعتذار قبله بيومين أو يوم على الأقل وليس في نفس يوم الاجتماع.

لا تكرر نفس الأخطاء

الاجتماع مع المشرف الأكاديمي يهدف في الأساس إلى توجيهك وإرشادك وتصحيح الأخطاء التي تقع فيها عند إعداد الرسالة، لذلك فإن مدى التزامك بما يقوله الدكتور يعكس مدى استفادتك من الاجتماع.

لذلك حذرت شيماء الشافعي من تكرار نفس الأخطاء التي طلب منك مشرفك تعديلها في الأجزاء التي سبق له تصحيحها لك وطلب إعادة كتابتها مرة أخرى، لأن وقوعك في نفس الأخطاء يعني إنك تهدر وقته دون فائدة. والحل الأمثل لتجنب الوقوع في هذه المشكلة، هو تدوين جميع التعديلات التي يطلبها مشرفك بالتفصيل، والاستفسار عن أي جزء لم تستوعبه جيدا في أثناء الاجتماع.

لطلاب الجامعة.. هكذا تتقرب من الدكتور دون «تنازلات»

استعد جيدا

شعور المشرف باستهتارك أو تقصيرك في أداء المهام المطلوبة منك وأنك لا تبذل الجهد الكافي، ربما يضطره إلى الاعتذار عن الإشراف ويطلب منك البحث عن مشرف آخر بديل.

ولتجنب ذلك، تنصح الطالبة بمرحلة الماجستير، ضحى محمد، بضرورة الاستعداد بشكل جيد قبل الاجتماع مع مشرفك الأكاديمي، فلابد أن تطلع دائما على كل ما هو جديد ومرتبط بمجال بحثك ودراستك وتقرأ بشكل مستمر، وتناقشه في الأفكار أو الموضوعات التي تلح عليك.

لا تنسى المعايدة

بناء علاقة ودية مع مشرفك الأكاديمي يمكن أن تأتي عن طريق الاهتمام ببعض الأمور البسيطة التي لا يلتفت إليها البعض، كالمعايدة في المناسبات المختلفة مثلا، هذا وفقا لما أوضحته «ضحى».

لطلاب الدراسات العليا.. 5 مواقع لتحميل الرسائل الجامعية الأجنبية

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال