حضر العشرات من أعضاء نادي هيئة تدريس جامعة الأزهر، اليوم الإثنين، مؤتمر الدكتور محمد أبو هاشم؛ للتضامن معه والمطالبة بتعيينه قائمًا بأعمال رئيس جامعة الأزهر بحسب القانون.

وطالب رئيس نادي أعضاء هيئة التدريس، حسين عويضة، خلال كلمته شيخ الأزهر بالتراجع عن قرار تعيين عميد كلية اللغة العربية، محمد المحرصاوي، قائما بأعمال رئاسة الجامعة.

كما رحب عويضة، بأساتذة جامعة الأزهر المتواجدين بالمؤتمر، مؤكدًا أن حضورهم ليس الغرض منه معاداة شيخ الأزهر، أحمد الطيب، بل هو انتصار للقانون الذي يحكم الجميع.

وبدأ حديثه قائلًا: «هقولكم كلمة فلاحي تسلم رجليكم وصحتكم وتسلم الايادي».

وأضاف أن سبب الأزمة التي تعيشها جامعة الأزهر هو إنشغال رئيس الجمهورية عن تعيين رئيس لها، قائلًا: «المشكلة في نظام القائم بالأعمال وده بيسبب مشاكل والرئيس مش فاضي مين خلص مدته ومين مكانه فاضي».

السيسي واحتمالات التدخل لحسم صراع رئاسة جامعة الأزهر.. ماذا يقول القانون؟

يشار إلى أن «أبو هاشم» اعترض على قرار شيخ الأزهر أحمد الطيب، بتعيين عميد كلية اللغة العربية محمد المحرصاوي، لمنصب القائم بأعمال رئاسة جامعة الأزهر.

مطالبا الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالتدخل لإنقاذه مما وصفه بالظلم الذي وقع عليه، ويرى أنه الأحق برئاسة الجامعة حسب القانون، والذي ينص على تولي أقدم النواب.

ويمر قرابة العام ونصف على جامعة الأزهر دون رئيس لها منذ استقالة الدكتور عبد الحي عزب في ديسمبر 2015 بعد رفض القضاء الإداري بقاءه في المنصب لتجاوزه سن الـ60.

صراع في الأزهر.. أبو هاشم: أنا أحق برئاسة الجامعة




1
0
0
0
0
0
0

شارك المقال