يمتد تاريخ الغناء المصري منذ القدم، وأخذ يتطور مع نهاية القرن التاسع عشر، وحفل التراث بعشرات المشاهير من الفنانين ومع ذلك فهناك من ذهبت أعمالهم في طي النسيان.

في التقرير التالي نقدم لكم مجموعة من الكتب تلخص تاريخ الغناء المصري.

المنسيون

بأي حال لا يمكن تجاهل كتاب «المنسي في الغناء العربي» للكاتب الأردني زياد عساف، والذي يتتبع مسيرة كثير من المطربين العرب والمصريين الذين تركوا بصمة في تاريخ الغناء، وذلك عبر العصور المختلفة مثل ماهر العطار، وإسماعيل شبانة، ونجاة علي، وغيرهم.

الكتاب الذي يمكن الحصول عليه من مكتبات الهيئة العامة للكتاب يغوص في الحياة الشخصية لهؤلاء الفنانين ويربطها بمسيرتهم الفنية في عرض شيق جذاب.

الموسيقى الشرقية

كتاب «الموسيقى الشرقية والغناء العربي» للكاتب قسطندي رزق، الذي يؤرخ لتاريخ الموسيقى منذ عهد الخديوي إسماعيل ويبين الفرق بين الغناء القديم والغناء الحديث.

«قسطندي» أفرد جزءً كبيراً من الكتاب للتأريخ لمسيرة عبده الحامولي باعتباره من الرعيل الأول الذي ترك تأثيراته في مسار الغناء العربي متطرقاً لحياته الشخصية حيث تزوج 5 مرات، وموضحاً لكيفية اختياره للقصائد التي غناها.

يمكنك مطالعة الكتاب من هنا

التراث الغنائي

ويقدم كمال النجمي في كتابه «تراث الغناء العربي.. بين الموصلي وزرياب.. وأم كلثوم وعبدالوهاب» والصادر عن دار الشروق صورة بانورامية لفن الغناء العربي خلال أكثر من 1200 سنة، من عهد إسحاق الموصلي في القرن الثاني الهجري حتى أيام أم كلثوم.

وتتمثل الأهمية الكبرى للكتاب الذي تصل عدد صفحاته إلى 268 صفحة في عدم وجود مؤلفات عربية تتضمن مثل هذه المعلومات الشاملة وغير المسبوقة بهذا الأسلوب الطريف.

يلقى «النجمي» الضوء على شيوخ الغناء ومخترع فن الدور وتطوره، ثم يتطرق لجهود سيد درويش وبدايات زكريا أحمد مع «الطقطوقة» ثم محمد عبد الوهاب وموشحات «السيكاة»، وكذلك علاقة أم كلثوم بملحني القصائد وأخيراً يتطرق إلى أسماء أخرى كان لها بصمتها في تاريخ الغناء والموسيقى الشرقية مثل شادية، وليلى مراد، ومحمد الموجي.

الكتاب كاملا هنا

كوكب الشرق

أما كتاب «أم كلثوم» فتلقي من خلاله الدكتورة إيزيس فتح الله، ومحمود كامل الضوء على سيرتها الذاتية مع بيان كامل بالأغاني التي أدتها والشعراء والملحنين الذين تعاونوا معها.

ويستعرض الكتاب الصادر عن مركز القومي لتوثيق التراث الحضاري والطبيعي ودار الشروق الأعمال الغنائية السينمائية التي شاركت فيها كوكب الشرق مثل «وداد» و«نشيد الأمل» و«دنانير» و«سلامة» و«فاطمة»، وكذلك الأعمال الإذاعية مثل «رابعة العدوية».

ويعرض المؤلفان في كتابهما لبعض الإحصائيات الخاصة بأعمال «الست» خلال تعاونها مع الملحنين والمؤلفين، ثم لنصوص أغانيها.  

الكتاب هنا

الطرب في مصر

وفي كتابه «تطور الموسيقى والطرب في مصر» يقدم الدكتور عبدالمنعم الجميعي تاريخ الغناء بدءاً من عصر محمد علي باشا وحتى الآونة الأخيرة، ولكنه يمهد له بفصل عن تاريخ الموسيقى والطرب في العصر الفرعوني وحتى بدايات العصر الحديث.

جاء الكتاب في ثمانية فصول مراعياً المراحل المختلفة التي تطورت فيها هذه المسيرة الموسيقية وعوامل هذا التطور، ملقياً الضوء بشكل أساسي على سيد درويش باعتباره علامة فارقة في تاريخ الموسيقى وكذلك ام كلثوم في الغناء ومحمد عبدالوهاب في الطرب.

ولا يقف الكتاب عند القمم فقط، وإنما يتابع ايضاً كل من عاصروا هذه القم، رابطاً في ذلك بين الأحداث السياسية التي مرت بها مصر وبين مسيرة الغناء وتطوره.

اضغط هنا لقراءة الكتاب.

الفراعنة والغناء

ويستمد كتاب «الموسيقى والغناء عند قدماء المصريين» أهميته من أمرين.. الأول أن علماء الحملة الفرنسية هم من قاموا بوضعه وترجمه للعربية زهير الشايب، والثاني أنه يرصد فلسفة الغناء والموسيقى عند الفراعنة، وهو جانب لم يتطرق له باحثون كُثر.

يتناول الكتاب أصل ومنشأ الموسيقى في مصر، ثم يتطرق للحديث عن الآلات الوترية والجرسية وآلات النفخ، ثم يعرج للدف وآلات الإيقاع المختلفة.

يمكنك قراءة الكتاب من هنا

حكايات المطربين

ورغم أنه أستاذ بكلية الهندسة جامعة المنوفية إلا أن ذلك لم يمنع الدكتور نبيل حنفي محمود من التأريخ الرشيق لعمالقة الطرب عبر كتابه «الغناء المصري. أصوات وقضايا».

جاء الكتاب الذي يمكن الحصول عليه من أي فرع لدار الهلال في عشرة فصول تضمن كل واحد منها حكايات وتراجم لبعض أعلام الغناء والموسيقى مثل أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب وفريد الأطرش وأسمهان وعبد الحليم حافظ ومحمد فوزي وعباس البليدي وكمال حسني ونجاة وفايدة كامل.




0
0
0
0
0
0
0