مدرب الأهلي الجديد.. الأرجنتيني الذي حرمه مارادونا من تحقيق «كأس العالم» أقرب المرشحين

يبدو أن أيام المدرب الأوروجوياني مارتن لاسارتي، داخل جدران النادي الأهلي، باتت معدودة، بعد التصريحات التي أدلى بها في المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء السبت، بعد خسارة الأهلي من بيراميدز، والخروج من بطولة كأس مصر.

جمهور الأهلي طالب كثيرا بإقالة «لاسارتي» خاصة بعد الخروج المهين من بطولة دوري أبطال إفريقيا، إلا أن رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي والمشرف على شئون الكرة الكابتن محمود الخطيب، كان رافضا للاستماع إلى أصوات الجماهير.


 

لكن الأمر تغير داخل «القلعة الحمراء» بعد تصريحات المدرب الأوروجوياني التي قال فيها إنه طلب التعاقد مع لاعبين يصنعون الفارق في مركز «الهجوم» لكن الإدارة لم تلبي هذا الطبي، وهو ما أغضب «الخطيب» وعدد من أعضاء مجلس الإدارة، ودفعهم للتفكير في التعاقد مع مدرب جديد بعد لقاء «اطلع بره» في إياب الدور التمهيدي من بطولة دوري أبطال إفريقيا.

في هذا التقرير، يسلط «شبابيك» الضوء على المدرب الأرجنتيني رامون دياز، أحد أبرز الأسماء المرشحة لتولي القيادة الفنية للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، في الموسم الجديد، حال نجاح الإدارة في التوصل لاتفاق مع «لاسارتي» يخفض بموجبه المدرب  الأوروجوياني قيمة الشرط الجزائي حال فسخ التعاقد.

المدرب الأرجنتيني، رامون دياز، قام ونجله «إيميليانو» بمتابعة الحساب الرسمي للنادي الأهلي الأسبوع الماضي، للمرة الثالثة، وكانت المرتان السابقتان خلال وجود مفاوضات من جانب الأهلي للتعاقد معه.

السيرة الذاتية لرامون دياز

 

 

وفيما يلي نرصد لكم السيرة الذاتية للمدرب رامون دياز القريب من تولي الإدارة الفنية لنادي الأهلي

ولد الأرجنتيني رامون دياز في 29 أغسطس 1959، وخلال خلال مسيرته الكروية أجاد اللعب في مركز المهاجم الصريح، ولعب في العديد من فرق أمريكا الجنوبية وأوروبا أبرزها فريق ريفير بليت الأرجنتيني، بالإضافة لفرق نابولي وفيورنتينا والإنتر في إيطاليا، وفريق موناكو الفرنسي.

ومثل رامون دياز منتخب بلاده، ونجح خلال مسيرته كلاعب في تسجيل 10أهداف بقميص منتخب الأرجنتين.

إنجازات رامون دياز كلاعب

وحقق دياز إنجازت كبيرة وهو لاعب كان أبرزها:

  • هداف كأس العالم للشباب 1979
  • هداف الدوري الأرجنتيني 1991
  • هداف الدوري الياباني 1993
  • الحصول على كأس العالم للشباب 1979
  • الحصول على الدوري الإيطالي 1989\
  • الحصول على كأس فرنسا 1991
  • الحصول على الدوري الأرجنتيني 1991

 

جدير بالذكر أن خلال مشواره كلاعب، خاض «دياز» 499 مباراة مع الأندية التي لعب بها سجل فيهت 215 هدفا.

بدأ المدرب الأرجنتيني مسيرته التدريبية في العام 1995، حيث قاد عدد من الأندية أبرزها فريق «ريفير بليت»، وسان لورينزو، واندبينتدتي، في الأرجنتين، بجانب القيادة الفنية لمنتخب باراجواي وقيادتهم للمركز الرابع في كوبا أمريكا 2015.

كانت أول تجارب الأرجنتيني رامون دياز في الشرق الأوسط والخليج العربي، مسؤولية تدريب نادي الهلال السعودي، في 13 أكتوبر  من العام 2016 وحتى العام 2018، خلفا للمدير الفني الأوروجواياني جوستافو ماتوساس، الذي كان يتولي مسؤولية تدريب الفريق السعودي.

قاد المدرب الأرجنتيني المرشح لتدريب الأهلي، فريق الهلال السعودي في 65 مباراة بمختلف البطولات، حقق خلالها الفوز في 42 لقاء، وتعادل 17 مرة، فيما خسر في 6 مباريات فقط، وسجل لاعبو الهلال تحت القيادة الفنية لرامون دياز المعروف بحبه للكرة الهجومية 126 هدفاً، فيما استقبلت شباكهم 57 هدفاً.

وكان رامون دياز مرشحا لقيادة الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي خلال الموسم المنصرم 2018/2019، خاصة بعد رحيل المدرب حسام البدري عن الفريق عقب الخسارة من فريق كامبالا سيتي الأوغندي بدور المجموعات من النسخة الأخيرة من بطولة دوري أبطال أفريقيا.

لكن وجهة «دياز» تحولت بسبب المستشار ترك آل الشيخ، مالك نادي بيراميدز السابق، نحو فريق اتحاد جدة السعودي، وذلك قبل أن تتم إقالته بشكل سريع من تدريب الفريق بسبب سوء النتائج والفشل في تحقيق أي انتصار مع الفريق، حيث  قاد الفريق في 4 مباريات رسمية متتالية، خسر في 3 لقاءات منها، وتعادل في مباراة وحيدة، دون تحقيق أي انتصار.

بعد ذلك تولى القيادة الفنية لنادي بيراميدز خلال الموسم الكروي المنقضي، وبالتحديد في فبراير الماضي قبل انتهاء المسابقة بـ5 أشهر، حيث قاد الفريق في 12 مباراة، نجح في الفوز في 8 لقاءات، وتعادل في 3، فيما خسر في مباراة واحدة فقط، ونجح لاعبو بيراميدز تحت قيادته في تسجيل 21 هدفا، واستقبلت شباكهم 8 أهداف، وأنهى مسابقة الدوري الممتاز  في المركز الثالث المؤهل للكونفدرالية.

بطولات رامون دياز كمدرب

وحقق المدرب الأرجنتيني خلال 24 عاما هي عمر مسيرته التدريبية حتى الآن  10 ألقاب هي:

  • الدوري الأرجنتيني «كلاوسوار»، مرتين في 1997 و 2007.
  • الدوري الأرجنتيني «أبراتو» 4 مرات في 1996، 1997، 1999 و2002.
  • بطولة كوبا ليبيرتادورس، مرة واحدة في عام 1996.
  • سوبر أمريكا الجنوبية، مرة واحدة في عام 1997.
  • الدوري السعودي في عام 2017.
  • كأس خادم الحرمين في عام 2017.

ويشار إلى أن المدرب الأرجنتيني نجح في أن يحقق المركز الرابع في بطولة «كوبا أمريكا» مع منتخب باراجواي في العام 2015.

كما نجح «دياز» في الوصول لنهائي دوري أبطال أسيا في موسم 2016/2017، حيث خسر في المباراة النهائية أمام فريق أوراوا الياباني، وكان مشواره في البطولة حتى النهائي خاليا من أي هزيمة.

طريقة لعب رامون دياز

ويفضل المدرب الأرجنتيني رامون دياز، القريب من تولي القياد الفنية للنادي الأهلي، اللعب بطريقة (4-3-2-1)، والتي تتغير في الكثير من الأحيان إلى (4-3-3)، علما بأنه يميل إلى الكرة الهجومية، وذلك يكلفه الكثير في بعض المباريات.

رامون دياز وماردونا

كان رامون دياز لاعبا بارعا، وزامل دييجو أرماندو مارادونا في منتخب الأرجنتين للشباب، الذي فاز بكأس العالم للشباب في العام 1979، والتي حصل خلالها «دياز» بلقب الهداف.

وفي كأس العالم 1982، لعب برفقة مارادونا في مونديال إسبانيا إلا أنه منتخب التانجو ودع البطولة بعد الخسارة في الدور الثاني من البرازيل بنتيجة (3-1)، وكان هدف الأرجنتين الوحيد قد سجله «دياز».

ومع تألف المهاجم رامون دياز، كانت التكهنات تشير إلى أنه يمثل منتخب بلاده في كأس العالم 1986، لكن بعض التقارير الصحفية تقول إنه بسبب شجار نشب بين «دياز» و«مارادونا» تم استبعاد الأول الذي كان متألقا في أوروبا خلال تلك الفترة، ليحرمه مارادونا من المشاركة في تحقيق لقب كأس العالم.

يذكر أن العديد من المسئولين في النادي الأهلي قد أكدوا في وقت سابق استمرار «لاسارتي» في منصبه، رافضين مطالب الجماهير بإقالته، ومن بين هؤلاء طه إسماعيل، رئيس لجنة التخطيط داخل النادى الأحمر، وسيد عبد الحفيظ، مدير الكرة بالنادي، الذي قال بعد الفوز على الزمالك في ختام مسابقة الدوري ردا على سؤال هل لاسارتي مستمر مع الأهلي قائلا: «يا راجل ده سؤال».

 إلكن تصريحات المدير الفني في المؤتمر الصحفي عقب مباراة بيراميدز، دفعت مسؤولو النادي للتفكير في التعاقد مع مدرب آخر.

وقال «لاسارتي» عقب الخسارة من بيراميدز، إنه طلب التعاقد مع لاعبين يصنعون الفارق في مركز لكن الإدارة لم تلبي هذا الطبي، مشيرا إلى أن إدارة النادي لم تتعاقد مع لاعبين في الخط الأمامي كما طلب، وهو ما أغضب عدد من أعضاء مجلس الإدارة.

ووفق موقع «الأهلي دوت كوم»، إن سبب عدم تعاقد الأهلي مع مهاجم أجنبي هو تمسي «لاسارتي» بالأنجولي جيرالدو، في الوقت الذي رحب فيه المدرب الأوروجوياني برحيل أي من الثنائي وليد أزارو أو جونيور أجايي.

ولم تعترض إدارة الأهلي على رحيل أي من الثنائي، لكن العائق كان عدم وصول أي عروض رسمية من أجل التعاقد معهما.

 

 

 

 

شبابيك

منصة إعلامية تخاطب الشباب المصري

ميكس ميديا