ريهام سعيد تكشف تفاصيل التحرش بها في فيديو

خرجت الإعلام ريهام سعيد أمس السبت 1 أغسطس 2020، بفيديو روت فيه تفاصيل واقعة التحرش بها أثناء إجازة عيد الأضحى المبارك.

وتحدث ريهام سعيد خلال الفيديو، أنها تظهر للمرة الأولى في فيديو بث حي لتستنجد برجال الشرطة والرئيس عبد الفتاح السيسي، بسبب التحرش بها لفظيا.

وأوضحت ريهام سعيد خلال الفيديو أنه بسبب شهرتها فإنها لا تمتلك الحق في أن تتمتع بحياتها بشكل طبيعي مثل الأشخاص العاديين.

وتساءلت هل بسبب كونها شخصية مشهورة يمكن أن تشتكي بسبب التحرش بها وأن يستمع أي أحد لها، أم أنها مضطرة أن تعيش معذبة ومقهورة.

وتقدمت ريهام سعيد في البث الحي ببلاغ إلى قسم مارينا بسبب التحرش بها لفظيا وبإبنها الصغير، مشيرة إلى أنها ترتدي ملابس محتشمة.

وشرحت تفاصيل الواقعة أنه أثناء تواجدها مع أبنائها أمام منزله في مارينا بالساحل الشمالي للاستمتاع بإجازة العيد فوجئت بـ 6 شباب في أوائل العشرينات يريدون التصوير معها.

وبسبب رفضها للالتقاط الصور معهم، انهال عليها الشباب بالتحرش اللفظ وعايروها بأنها رد سجون ولولا تدخل الجيران وصرف الشباب لكان تطور الأمر.

وطالبت ريهام سعيد بالحصول على حقها، مشيرة إلى أنها تعرض للحبس الاحتياطي لمدة 30 يوم والقضاء النزيه قد برأها من أول جلسة.

وبعد أن قصت ريهام سعيد هذه الواقعة دخلت في نوبة من البكاء وانهارت، بسب ماتعرضت له، من ظلم وتحرش لفظي.

وأضافت ريهام سعيد أنها تستمع إلى كلمة رد سجون كثيرا، بسبب خولها إلى السجن على ذمة التحقيقات وثبتت براءتها من الجلسة الأولى.

وشددت ريهام سعيد على أنها قد تورطت في أمر ليس لها أي علاقه به، مشيرة إلى أنها ليست بنت سجون، بل إنها من عائلة كبيرة ووالدتها سيدة محترمة، وأنها سيدة شريفة وتحترم القانون.

أحمد الليثي

صحفي مصري، عضو نقابة الصحفيين ومقيم بمحافظة المنوفية

ميكس ميديا