نصائح أوائل الثانوية العامة


أفضل طريقة مذاكرة أوائل الثانوية العامة

الاستفادة من تجارب الطلاب الأكبر سنًا، خاصة المتفوقين، تساعد في التعرف على الخطوات التي تسهم في تحقيق التفوق، لذلك يبحث بعض الطلاب عن أفضل طريقة مذاكرة أوائل الثانوية العامة بهدف السير على نفس النهج للتمكن من الحصول على أعلى الدرجات في نهاية المطاف.

كيف يذاكر أوائل الثانوية العامة؟

يدور هذا التساؤل في أذهان كثير من الطلاب، يحاول شبابيك الإجابة عنه من خلال رصد تجارب ونصائح أوائل الثانوية العامة على مستوى الجمهورية على مدار السنوات الأخيرة السابقة، التي نوضحها في النقاط التالية:

  • المذاكرة في نفس يوم حصة الدرس

لا بد من الانتباه إلى شرح المدرس أثناء الحصة لأن ذلك له دور أساسي في تعزيز فهم المادة الدراسية، كما أن مراجعة المعلومات في نفس اليوم أو في اليوم التالي مباشرة على الأكثر يساعد في تثبيتها واستيعابها بسرعة أكبر لأنها لا تزال عالقة في الذهن، ويؤكد أحد أوائل الثانوية العامة على الجمهورية لعام 2020، أنه كان يذاكر أول بأول بعد كل حصة ويستعد جيدًا للامتحانات التي كان يُجريها المدرسين في حصة الدرس.

تحقيق التفوق في الثانوية العامة يستلزم بدء المذاكرة مع أول حصة في الدرس، يحذر أوائل الثانوية العامة من فكرة تأجيل المذاكرة ومحاولة الإلمام بالمنهج في الشهور الأخيرة قبل الامتحانات، مؤكدين أن ذلك لن يُمكن الطالب من الحصول على مجموع عالي.

  • الوقت الأمثل

من واقع تجارب عدد من أوائل الثانوية العامة على مستوى الجمهورية، يعتبر الفجر (من الساعة الرابعة أو الخامسة صباحًا) أفضل وقت لبدء المذاكرة فيه، لأن الذهن يكون صافيًا والمكان هادىء، ما يعزز التركيز ويزيد التحصيل.

  • لخص بعد كل درس

بعد الانتهاء من مذاكرة الدرس وحل أسئلة حوله، اكتب في كشكول الملاحظات أهم النقاط والأفكار الرئيسية الموجودة فيه، كتلخيص سريع له، هذا من أفضل طرق المذاكرة بناءً على تجربة طالبة من أوائل الثانوية العامة لعام 2019، خاصة أن هذه الملاحظات تسهل عملية المراجعة فيما بعد.

  • المراجعة أكثر من مرة بهذه الطريقة

لم يكتف أوائل الثانوية العامة على الجمهورية سواء في عام 2020 أو الأعوام السابقة بمذاكرة المادة الدراسية مرة واحدة فقط، بل أكدوا أن المراجعة المستمرة ولمرات عديدة كانت من أحد أهم الأسباب التي ساعدتهم على تثبيت المعلومات وعززت فهم المادة الدراسية في الوقت نفسه، لأنها تضمنت حل الكثير من الأسئلة ونماذج الامتحانات.

  • مضاعفة ساعات المذاكرة

اتفق معظم أوائل الثانوية العامة في السنوات المختلفة على أن عدد ساعات المذاكرة في بداية الدراسة كان يتراوح من 5 إلى 8 ساعات يوميًا، لكن مع اقتراب الامتحانات وفي فترة المراجعة لجأ أغلبهم إلى مضاعفة ساعات المذاكرة لتصل إلى 10 ساعات أو 12 ساعة في اليوم، خاصة أن هذه الفترة تتضمن مذاكرة موضوعات جديدة مع ضرورة المراجعة على الموضوعات السابقة في الوقت نفسه.

الساعات المخصصة للمذاكرة لا تكون في جلسة واحدة بل يتم توزيعها على جلسات قصيرة، تتراوح مدتها من ساعتين إلى 3 ساعات (يمكن أن تقل عن ذلك حسب قدرة كل طالب على الاستيعاب المتواصل)، بعدها يجب الحصول على فترة راحة تمتد لربع أو نصف ساعة.

​​​​​​​

  • جدد نشاطك

مع طول العام الدراسي وزيادة الموضوعات المفترض مذاكرتها يمكن أن يفقد الطالب حماسه ورغبته في مواصلة المذاكرة، وفي حالة المرور بهذه الحالة ينصح أوائل الثانوية العامة بضرورة تجديد النشاط عن طريق أخذ فترة راحة ليوم أو يومين على الأكثر للخروج فيها والتنزه مع الأصدقاء أو لعب الرياضة المفضلة.

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا