نصائح للمذاكرة السريعة

نصائح للمذاكرة السريعة


ازاي أخلص مذاكرة مادة في يوم

يحتاج الطلاب إلى مذاكرة المادة الدراسية بالكامل قبل الامتحان سواء للمرة الأولى أو حتى كمراجعة، يعتبر ذلك مهمة صعبة تدفع بعضهم إلى التساؤل: ازاي أخلص مذاكرة مادة في يوم، يُجيب شبابيك عن هذا التساؤل من خلال تقديم عددًا من النصائح والخطوات التي تساعد في الإلمام بالمادة الدراسية في أقصر وقت ممكن.

ابحث عن ملخصات الفصول

ابحث عن ملخص كل فصل أو موضوع في الكتاب المقرر، وابحث أيضًا عن مربعات المعلومات الرئيسية لقراءة أكثر إيجازًا، لا تنسى تدوين الملاحظات الهامة في كل جزء حتى تتمكن من إلقاء نظرة عليها مرة أخرى في الصباح قبل الامتحان.

ذاكر بدون تكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي

على الرغم من صعوبة الأمر إلا أن قضاء اليوم بدون الهاتف وجهاز الكمبيوتر سيساعدك حقًا على مذاكرة المادة في يوم واحد، خاصة أنك ستكون بحاجة إلى تدوين المعلومات أثناء المذاكرة لمساعدة عقلك على معالجتها بشكل أفضل، لذلك يجب التخلص من مشتتات خارجية يمكن أن تعطلك.

ابحث عن الموضوعات الأهم

اكتب قائمة بالموضوعات الأكثر أهمية التي من المفترض مذاكرتها كاملة عكس الموضوعات الأخرى التي تكتفي بقراءة ملخصها أو ملخص الفصل بالكامل، يمكنك الاستعانة ببعض زملائك لمعرفة هذه الموضوعات إذا لم تتمكن من تحديدها بنفسك.

تصفح الموضوع بشكل عام في البداية وأنظر إلى الرسوم البيانية والتوضيحية فيه، ثم اقرأه بتمعن مع تحديد المعلومات الهامة بقلم "هايلايتر" وترديدها بصوت مسموع وتدوينها في دفتر الملاحظات، سجلها بصوتك على هاتفك المحمول.

تناول غذاء صحي

يمنحك السكر والكافيين دفعة طاقة على المدى القصير، لكن بعد بضع ساعات (إن لم يكن قبل ذلك) ستنهار بشكل كبير، على الرغم من استمرار الحاجة إلى مزيد من المراجعة، لذلك يُنصح بتناول بعض الوجبات الخفيفة الصحية والمعززة للطاقة مثل الموز أو البليلة.

استخدم حيل الذاكرة

لا يجب الاكتفاء بالقراءة والكتابة فقط أثناء المذاكرة، لأنك ستحتاج إلى اللجوء إلى المزيد من الطرق غير العادية لتثبيت المعلومات في ذاكرتك، مثل استخدام القوافي أو تحويل بعض المعلومات إلى حكايات مضحكة أو استخدام أول حرف من كل كلمة لتكوين كلمة واحدة تُذكرك بأسباب شيء معين مثلًا، سيساعدك ذلك على تذكر الحقائق والعبارات الأساسية.

خذ فترات راحة بين كل موضوع

تحتاج إلى إراحة عينيك وعقلك، لأن هذا لن يساعدك فقط على معالجة ما قرأته للتو ولكنه يمنحك أيضًا بعض الوقت لإعادة الشحن وتجنب الإرهاق، حتى تتمكن من الانتهاء من الأجزاء الأخرى المفترض مذاكرتها إلى جانب تخصيص بعض الوقت للمراجعة.

راجع بهذه الطريقة

المراجعة شرط أساسي لتذكر المعلومات لذلك لا يجب أن تتجاهل هذه الخطوة الضرورية بأي شكل، إذا لم يبق لديك الكثير من الوقت خلال اليوم اكتفي بقراءة الملاحظات الهامة التي سبق لك تدوينها وكذلك المعلومات التي قمت بتظليلها، استمع بتركيز إلى التسجيلات الصوتية في الأوقات الضائعة مثل وقت تحضير الطعام.

من المفيد أيضًا كتابة المعلومات الصعبة في قصاصات صغيرة من الورق ولصقها على مكتبك أو خزانة الملابس أو المرآة أو أي مكان أخر تشاهده باستمرار حتى تتمكن من تخزينها في ذاكرتك، احرص أيضًا على اختبار مدى استيعابك وتخزينك للمعلومات عن طريق محاولة استرجاعها اعتمادًا على ذاكرتك دون النظر في الكتاب ثم التأكد من صحة ما ذكرته، إلى جانب حل نموذج امتحان سابق أو أكثر إذا كان لا يزال لديك بعض الوقت.

المصدر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا