الطريقة الصحيحة للمذاكرة

الطريقة الصحيحة للمذاكرة


قواعد المذاكرة الصحيحة والأسلوب الأمثل للتفوق

التفوق الدراسي لا يتحقق بالمذاكرة لساعات طويلة فقط بل يستلزم اتباع الطريقة الصحيحة في الاستذكار التي تحسن الفهم وتزيد من القدرة على حفظ واسترجاع المعلومات، تتعدد قواعد المذاكرة الصحيحة والأسلوب الأمثل للتفوق ويوضح شبابيك أهم هذه القواعد التي يجب على الطلاب في المراحل الدراسية المختلفة اتباعها حتى يتمكنوا من تحقيق التفوق.

تسليط الضوء على المفاهيم الأساسية

يساعدك البحث عن أهم المعلومات أثناء قراءتك على المذاكرة بفعالية أكثر، لأنه يمكن أن يساعد في منع عقلك من الشرود أثناء القراءة، يجعلك نشطًا أكثر أثناء عملية التعلم. عندما تجد تفاصيل مهمة قم بتمييزها بقلم "هايلايتر" أو ضع خطًا أسفلها، يمكن أيضًا أن يكون من المفيد تدوين الملاحظات على طول حواف النص أو يمكنك استخدام أوراق الملاحظات اللاصقة القابلة للإزالة، عندما تستعد للامتحان ابدأ مذاكرتك بمراجعة الأقسام المميزة والملاحظات المدونة.

إعادة كتابة التفاصيل الهامة

إحدى الطرق الجيدة لجعل المعلومات تعلق في عقلك هى أن تكتبها مرة أخرى بكلماتك الخاصة، يمكنك تنظيم الملخصات الخاصة بك في شكل فقرة أو مخطط تفصيلي، ضع في اعتبارك أنه لا يجب تضمين كل جزء من المعلومات في الملخص لكن ركز على النقاط الرئيسية فقط.

استخدم ألوان مختلفة في التلخيص، حيث تظهر الأبحاث أن المعلومات المقدمة بالألوان لا تنسى أكثر من المكتوبة بخط عادي، يمكنك الكتابة بأكثر من لون أو الكتابة بقلم واحد ثم استخدام أقلام الهايلايتر في التظليل. بعد الانتهاء من الكتابة عزز المعلومات مرة أخرى بقراءة ما كتبته في الملخص بصوت عال.

إنشاء البطاقات التعليمية

للحصول على طريقة سهلة لاختبار نفسك قم بإعداد بطاقات ملاحظات تحتوي على كلمة رئيسية من جانب واحد وحقائق أو تعريفات حول هذه الكلمة على الجانب الآخر. ستساعدك كتابة هذه البطاقات على حفظ المعلومات واختبار نفسك باستخدامها يستمر في تعزيز عملية الحفظ والتعلم.

الشيء المميز في البطاقات التعليمية سهولة حملها، حيث يمكنك وضعها في حقيبتك حتى تتمكن من إخراجها متى كان لديك وقت فراغ، هذه طريقة رائعة للحصول على وقت إضافي للمذاكرة خارج جلسات المذاكرة المجدولة بانتظام.

 

المراجعة والاسترجاع

اطرح على نفسك أسئلة حول المعلومات والنقاط المهمة التي ينبغي استرجاعها، لكن قبل الاسترجاع يجب أن تضع نظامًا يمكنك من مراجعة الملاحظات التي دونتها ثلاث مرات على الأقل، ينبغي أن تكون المراجعة الأولى بعد مذاكرة الموضوع بوقت قصير، الثانية بعد قراءة المادة بأيام قليلة والأخيرة قبل محاولة استرجاع المعلومات مباشرة.

تطبيق ما تعلمته

يجب أن تبحث عن فرص لاستخدام المعلومات التي اكتسبتها أثناء المذاكرة، يمكن تحقيق ذلك من خلال تكوين مجموعات استذكار مع أصدقائك بحيث تتبادلوا فيها المعلومات والأسئلة والمشاركة مع المدرس أثناء الحصة، فضلًا عن ضرورة اختبار نفسك بحل أسئلة وتدريبات حول الموضوعات التي ذاكرتها.

المصدر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا