رئيس التحرير: أحمد متولي

 تعبير عن فضل الوطن قصير بالعناصر كاملة

تعبير عن فضل الوطن قصير بالعناصر كاملة


موضوع تعبير عن حب الوطن والتضحية من أجله

تتضمن المناهج الدراسية في المراحل التعليمية المختلفة موضوعات عن الوطن وفضله، بالتالي يكون من المتوقع أن يتضمن امتحان اللغة العربية كتابة موضوع تعبير عن حب الوطن والتضحية من أجله، لذلك يوضح شبابيك نموذج استرشادي يستفيد منه أي طالب في أي مرحلة دراسية بداية من الابتدائية إلى الثانوية العامة، كي يتمكن من كتابة موضوع متكامل العناصر.

عناصر تعبير عن حب الوطن والتضحية من أجله

كتابة تعبير عن الوطن وأهميته لا بد أن تتضمن عدة عناصر حتى يكون الموضوع متكاملًا قدر الإمكان، إلى جانب المقدمة والخاتمة تتمثل الأفكار التي يمكن مناقشتها في مثل هذا الموضوع في:

  • معنى الوطن

  • فضل الوطن على أبنائه

  • الدين الحنيف يحثنا على حب الوطن

  • واجبنا نحو الوطن

مقدمة عن حب الوطن

»بلادي هواها في لساني وفي فمي    يمجدها قلبي ويدعو لها فمي« كلمات بسيطة تحمل معاني جميلة للتعبير عن حب الوطن، تلك الفطرة المتأصلة في أي نفس بشرية سوية، والتي تكون بمثابة الوقود الذي يدفع أبنائه للانتفاض من أجله للدفاع عنه ضد أي عدو يحاول النيل منه مستعدين حينها للتضحية بأرواحهم في سبيله دون تردد.

موضوع تعبير عن حب الوطن بالعناصر

الوطن كلمة نرددها كثيرًا ربما دون أن نعي معناها، فهو المنزل الكبير الذي يحتمي فيه أبنائه وهو الأرض التي نولد ونكبر فيها ونترعرع تحت سمائها ونأكل من خيراتها وحتى من ينتسبون إليه بجنسيتهم فقط يكون هناك رابط خفي يجعلهم يشعورن بالحنين الدائم والحب الجارف نحو وطنهم الأم.

وطني يا مأوى الطفولة    علمتني الخُلق الأصيل

قسما بمن فطر السما       ألا أفرط في الجميل

أبيات شعرية جميلة تشير إلى الفضل العظيم للوطن على أبنائه، فهو الذي يوفر لهم الحماية ويعزز شعورهم بالأمان، ولا يمكن لأي شخص أن يعيش دون وطن يتولى رعايته والدفاع عنه ويوفر له المستلزمات الحياتية الأساسية كالمسكن والطعام والشراب وكافة الخدمات (التعليمية، الصحية،...) التي تمكنه من عيش حياة آدمية كريمة.

بالنظر إلى تعاليم ديننا الحنيف نجد أنها تؤكد في مواضع عديدة أهمية الوطن وفضله العظيم، فهناك العديد من الآيات القرآنية التي تحثنا على القتال دفاعًا عن وطننا ضد العدو، منها قوله تعالى في كتابه العزيز:

»وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين«

»وليعلم الذين نافقوا وقيل لهم تعالوا قاتلوا في سبيل الله أو ادفعوا قالوا لو نعلم قتالًا لاتبعناكم هم للكفر يومئذ أقرب منهم للإيمان يقولون بأفواههم ما ليس في قلوبهم والله أعلم بما يكتمون«

عبر أشرف الخلق أجمعين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم عن حبه الشديد لوطنه (مكة)، هو قدوتنا ومعلمنا وأسوتنا الحسنة نقتفي أثره ونسير على نهجه ليكون لنا الفلاح والنجاح، كان حبه ذلك واضحًا جليًا في قوله عليه الصلاة والسلام:

»والله أنكِ لخير أرض الله وأحب أرض الله إلى الله ولولا إني أُخرجت منك ما خرجت«

شعر الرسول صلى الله عليه وسلم بحزن شديد عند خروجه من مكة إلى المدينة، أي شخص يكن مشاعر الحب لوطنه يشعر أيضًا بالأسى عند مفارقته ويتجرع مرارة الألم في الغربة وينازعه الحنين دومًا للعودة إليه، ويحضرني هنا ما كتبه أحد الشعراء حول مرارة الغربة والبعد عن الوطن:

وطن فؤادك إن كان الرحيل غدا     إن الأسى إلفه من بعدهم أبدا

وأندب لتشييعهم حر الزفير ضُحى   وابعث دموعك في آثاره مددا

كما يقول الشاعر:

وطني لو شغلت بالخلد عنه         نازعتني إليه في الخلد نفسي

لا بد أن نُدرك أن التضحية من أجل الوطن لا تكون بالموت في سبيله فقط، من هنا لا يجب أن نحصر حبنا له على الصمود في الحرب أو قتال العدو فحسب، فحتى وطننا الحر بحاجة إلى تضحيتنا بوقتنا وأموالنا في سبيل تقدمه حتى يلحق بعجلة التنمية، فاجتهادنا في العمل يجب أن يكون من أجل الوطن، مشاركتنا في الأعمال التطوعية بالوقت والمال تكون نابعة من محبتنا له وحرصنا على دفعه نحو الأفضل بكل ما أوتينا من قوة، ويعبر الشاعر عن ذلك في أبيات شعرية جميلة:

       ودليل حُبي يا بلادي       سيشهد به الزمن الطويل

  فأنا أجاهد صابرًا         لأحقق الهدف النبيل

     عمري سأعمل مخلصًا        أعطي ولن أصبح بخيل

واجبنا نحو وطننا يتمثل كذلك في الحفاظ على مرافقه العامة ومنع أي شخص من العبث فيها أو تخريبها بأي شكل، احترام قوانينه والالتزام بها، عدم التهرب من الضرائب أو الخدمة العسكرية كما يفعل البعض، ومحاولة فهم مشكلاته وقضاياه المُلحة والسعي لحلها ومواجهتها في حدود قدرتنا وامكانياتنا، وحتى مع التزامنا بكل ذلك لن نوفيه حقه ولن نتمكن من رد الجميل، فهو يقدم لنا الكثير ونحن لا نقدم له سوى القليل.

إذا حرص كل ابن من أبناء هذا الوطن على القيام بواجبه تجاهه سيعم الخير البلاد، وسيحصد كل شخص ثمار جده واجتهاده لأن رفعة الوطن وعلو شأنه لا يتحقق إلا على يد أبنائه الذين يتمكنوا حينها من عيش حياة كريمة داخل مجتمع مزدهر ومتقدم.

خاتمة موضوع تعبير عن فضل الوطن

مهما تحدثنا عن فضل الوطن ومهما كتبنا من أشعار جميلة تعبيرًا عن حبه الشديد سيظل هناك الكثير والكثير إلا أن المجال لا يتسع للاستفاضة في الحديث والوقت لا يكفي للإسهاب في الشرح والتوضيح، ولا يسعني في النهاية إلا أن أختم موضوعي ببعض الأبيات الشعرية العذبة لعلها تُلخص كلام كثير كنت أود إيضاحه والتأكيد عليه:

أتريد من من قولي دليل

سيظل حُبك في دمي     لا لن أحيد ولن أميل

سيظل ذكرك في فمي      ووصيتي في كل جيل

حب الوطن ليس إدعاء   حب الوطن عمل ثقيل

يعبر شاعر أخر عن استعداده للوقوف حائط صد ضد أي عدو أو حاقد يعبث بأمن وطنه واستقراره:

                      أنا السلاح المنفجر            في وجه حاقد أو عميل

                     وأنا اللهيب المشتعل           في وجه كل ساقط أو دخيل

                      سأكون سيفًا قاطعًا             فأنا شجعا لا ذلـــــيـــــــل

أسماء أبو بكر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا