رئيس التحرير: أحمد متولي

أقوال صانعة حلوى حفل سيدات نادي الجزيرة في التحقيقات

أقوال صانعة حلوى حفل سيدات نادي الجزيرة في التحقيقات

مثلت صانعة حلوى حفل سيدات نادي الجزيرة على هيئة أشكال خادشة للحياء، اليوم الثلاثاء، أمام النيابة للتحقيق معها فيما نسب إليها من خدش الحياء.

واستدعت نيابة قصر النيل الجزئية المتهمة بهيرة للسماع لأقوالها ضمن التحقيقات التي تجريها في واقعة إقامة احتفال بنادي الجزيرة من قبل عضوات استخدمن في ذلك حلوى عليها أشكال وإيحاءات جنسية ونشرن مقطع مصور لها على موقع التواصل ها على «فيس بوك».

صانعة حلوى خفل سيدات نادي الجزيرة

ونفت المتهمة أمام النيابة تهمة خدش الحياء، قائلة إن إحدى السيدات اعتدن على التعامل معها وشراء منتجاتها، وأنها طلبت منها عمل حلوى على شكل مميز بمناسبة عيد ميلاد إحدى صديقاتها، وكان تصنيع الحلوى دعابة منهم، وليس الهدف منهم نشر الصور أو تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضافت أنها فوجئت بالصور تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، وأن تلك الأشكال الجنسية الهدف منها الهزار والضحك.

​​​​​​​

وبحسب بيان للنيابة تستمر الجهات الأمنية في فحص الصور الخادشة للحياء، التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، لعضوات في نادي الجزيرة يحملون تورتة بها أشكال جنسية أثناء الاحتفال بعيد ميلاد إحداهن.

كما تواصل الجهات الأمنية فحص الصور لتحديد الأشخاص التى كانت متواجدة في الحفل، وقررت النيابة التحفظ على هاتف المتهمة، والتي من خلالها تم تفريغه وتبين وجود محادثات من السيدة التي طلبت تصنيع الحلوى، وجارِ استدعائها لسماع أقوالها.

وقررت النيابة العامة، إخلاء سبيلها بكفالة مالية 5 آلاف جنيه، وأنهيت إجراءات إخلاء السبيل بعد دفع الكفالة.        

ماذا حدث في نادي الجزيرة؟

وتصدرت أمس الإثنين واقعة تصوير مجموعة من السيدات لاحتفال أقمنه داخل نادي الجزيرة وتناولن خلاله حلوى معدة على شكل أعضاء تناسلية غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر ما استدعى تدخل الإدارة ومن ثم الجهات الأمنية والقضائية.

وبحسب عضوتان من المشاركات في الاحتفال فإن الواقعة تعود إلى يوم 10 يناير، وقالتا إن التورتة وصلت في طرد بالخطأ وهو ما ظهر من رد الفعل والضحك الهيستيري.​​​​​​​

أحمد عبده

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا