الكلام فترة الخطوبة

الكلام فترة الخطوبة


ما الكلام الذي يحب الرجل سماعه في فترة الخطوبة؟

التحدث مع شريكك فترة الخطوبة يساعد في فهم شخصيته أكثر ويزيد من التفاهم بينكما ويجعل العلاقة أقوى طالما كان الحوار بناء، لذلك يبحث الكثير من الفتيات على محرك البحث جوجل عن الكلام الذي يحبه الرجل في فترة الخطوبة.. ماذا أقول لخطيبي؟ ويحاول شبابيك توضيح الإجابة على هذا التساؤل بشيء من التفصيل فيما يلي.

الكلام الذي يحبه الرجل في فترة الخطوبة

يرغب الطرفان في فترة الخطوبة في معرفة المشاعر التي يكنها له الطرف الأخر، ولذلك يلجأ كل منهما إلى التعبير عن مشاعره لشريكه لإظهار مدى حبه له، إلا أنه بالنظر إلى الضوابط الشرعية نجد أن كلام الحب والعشق الذي يتبادله المخطوبين غير جائز شرعًا، لأنه يفتح باب للفتنة ويترتب عليه محاذير كثيرة قد لا يُحفظ فيها الدين ولا يُصان فيها العرض.

ضعي في اعتبارك أن فهم شخصية خطيبك والتعامل معه على أساس ذلك يساعد في التقريب بينكما إلى حد كبير ويوطد العلاقة أكثر من أي كلام معسول يمكن أن يُقال، لذلك احرصي على التحدث معه في أمور هامة متعلقة بمستقبلكما معًا وحياتكما الزوجية بدلًا من حصر فترة الخطوبة على النواحي العاطفية فقط.

مواضيع الكلام في فترة الخطوبة

هناك الكثير من الأمور التي يمكنكِ مناقشتها مع خطيبك كي تتمكني من فهمه أكثر ومن ثم تكون علاقتكما أكثر استقرارًا طوال فترة الخطوبة أو حتى بعد الزواج، نوضح لكِ بعض الموضوعات والأفكار فيما يلي:

  • ناقشي أشياء غير يوم زواجك

من الطبيعي أنكِ تحبين التحدث مع خطيبك حول اليوم المهم وهو يوم زفافكما وكيفية التخطيط له والترتيبات التي يجب القيام بها، لكن حاولي استغلال هذا الوقت بين الخطوبة والزواج بطريقة ملائمة أكثر تساعدك في اكتشاف المزيد من المعلومات حول شريكك وشخصيته خاصة إذا كنتِ لا تعرفينه من قبل، كما أن مناقشة أمور بعيدة عن هذا اليوم قد تساعد في تقليل التوتر والسماح لكل منكما بقضاء المزيد من الوقت مع بعضكما.

  • الخطط المستقبلية على المدى القصير والطويل

كل شخص لديه بعض الأحلام والأهداف التي يريد تحقيقها قبل وقت طويل من دخول شريكه في حياته، ويُنصح دائمًا بمشاركة أهدافك مع شريكك من أجل وضع خططك المستقبلية طويلة الأجل وقصيرة المدى.

سيضمن ذلك ألا يتخلى أي منكما عن أحلامه ولكن سوف تعملان معًا لتحقيقها من خلال احترام رغبات بعضكما البعض، بدلًا من أن يكون سببًا لإعاقة حياتكما الزوجية في المستقبل، إلا أن توضيح الأمر منذ البداية سيساعد كلاكما على المدى الطويل.

  • الأمور المادية

من المهم مناقشة الأمور المادية مع خطيبك ومعرفة ما إذا كان يُريد تحمل المسؤولية المادية وحده أم يريد منكِ مشاركة العبء المادي معه على قدم المساواة. تحدثي عن ذلك مسبقًا حتى يمكن التوصل إلى اتفاق مقبول، لأن الأمور المادية يمكن أن تخلق عقبات ومشاكل بين الزوجين حتى الزيجات الناجحة، ومن هنا تنبع الأهمية القصوى لمناقشتها.

  • أفراد أسرته

لن تعيشي مع خطيبك فقط لكن مع أسرته أيضًا، لذلك أنتِ بحاجة إلى معرفة المزيد عنهم حتى تتمكني بعد الزواج من التواصل معهم بسهولة والشعور براحة أكثر حول علاقتكِ بهم. حاولي أن تعرفي طبيعة العلاقة بين خطيبك وأفراد أسرته حتى يسهل عليكِ الفوز بقلوبهم بعد الخطبة، ومن ثم لا تتوطد علاقتكِ بهم وحدهم ولكن بخطيبك أيضًا طالما تتعاملين مع عائلته باحترام وود متبادل.

  • لعبة السؤال

إذا لم يسبق لكِ لعب لعبة السؤال مع خطيبك يُمكنك الآن طرح أسئلة على بعضكما البعض، لكن يجب أن تسألي أسئلة عميقة لمعرفة بعض الأسرار ويجب أن يُجيب كل منكما على الأخر بأمانة قدر الإمكان.

بالطبع لا بأس من يرفض أحدكما الإجابة على بعض الأسئلة في محاولة للاحتفاظ ببعض الأسرار لنفسه إذا كان يفضل ذلك، فليس من الضروري أن تكوني أو يكون شريكك كتابًا مفتوحًا بالكامل أمام الطرف الأخر، لكن هذه اللعبة ستساعد في بناء شعور التقارب بينكما إذا كنتما تثقان في بعضكما البعض بسر أو اثنين.

على سبيل المثال، يُمكنك أن تسألي شريكك عما يُريد تغييره إذا كان بإمكانه تغيير شيء واحد من ماضيه فماذا سيكون؟ ماذا سيفعل بشكل مختلف إذا كان بإمكانه العودة في الوقت المناسب؟

تتيح لك هذه الأسئلة معرفة المزيد عن شريكك وما قد يندم عليه وما يلهمه وما يجلب له السعادة، ومن ثم تساعدك على اتخاذ قرارات أفضل في حياتكما الزوجية المستقبلية، فمثلًا سيكون بإمكانك تجنب الأمور التي تسبب إزعاجًا له.

  • تقييمه لعلاقتكما

اسألي خطيبك عن ما يشعر به في اللحظة التي يتحدث معكِ فيها، وما الذي يرغب في العمل عليه في علاقتكما؟ ما الذي يزعجه؟ كلما كنتما أكثر صدقًا وانفتاحًا ستشعرين أن علاقتكما أفضل خاصة إذا كان كل منكما مستعدًا لتجنب ما يُزعج الطرف الأخر منه أو يؤثر بالسلب على علاقتكما بأي شكل كان.

  • اسأليه عن يومه

يُمكنكِ إجراء هذه المناقشة كل يوم، فمثلًا يُمكنكِ التحدث مع شريكك حول يومه في العمل وما الذي كان يرغب في القيام به وما الذي لم يتمكن من فعله خلال اليوم، حتى تتمكني من فهم طبيعة عمله وروتينه اليومي وبالتالي يكون لديكِ تصور أوضح عن شكل حياتكما بعد الزواج.

  • التحدث عن هواية جديدة

يمكن أن تكون الحياة رتيبة بالتأكيد إذا كانت تسير على نفس النهج يوميًا، لذلك احرصي على البحث عن هواية جديدة للاستمتاع بها معًا، مثل ممارسة التمارين أو قراءة كتاب أو أي شيء يُمكنكما القيام به معًا. يُمكنكِ أيضًا الخروج للتنزه أو زيارة أصدقائك أو أي نشاط أخر تقومين به بمفردك بعيدًا عن شريكك، لأنكِ عندما تلتقين به أو تتحدثين معه بعدها سيكون لديكِ الكثير لمناقشته معه.

  • تعرفي على المزيد حول ما يؤثر على شريكك

اسألي خطيبك عن الأشخاص أو الأشياء التي تؤثر عليه بما في ذلك أفراد الأسرة، الكتاب المفضلين، الشخصيات السياسية وما إلى ذلك، لأن مثل هذه المناقشة يمكن أن تساعدك في معرفة المزيد عنه والأشخاص المؤثرين في حياته.

أسماء أبو بكر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا