رئيس التحرير أحمد متولي
 نصائح عند أخذ حقنة ديكساميثازون والآثار الجانبية

نصائح عند أخذ حقنة ديكساميثازون والآثار الجانبية


دواعي استعمال حقنة ديكساميثازون dexamethasone والاحتياطات اللازمة

تنتمي حقنة ديكساميثازون إلى الأدوية الكورتيكوستيرويدية وتُستخدم لعلاج الكثير من المشاكل الصحية لكن لا بد من تناولها تحت إشراف الطبيب لتجنب أي مخاطر أو أضرار محتملة، يوضح شبابيك دواعي استعمال حقنة ديكساميثازون dexamethasone وآثارها الجانبية المحتملة وبعض المعلومات الأخرى حولها فيما يلي.

دواعي استعمال حقنة ديكساميثازون

تُستخدم حقن ديكساميثازون لعلاج الحساسية الشديدة، كما تُستخدم في إدارة أنواع معينة من احتباس السوائل في الجسم والتورم، يمكن توضيح دواعي الاستعمال بشيء من التفصيل في النقاط التالية:

  • علاج التهاب الجلد والمفاصل والرئتين والأعضاء الأخرى.الاَن نتيجة الثانوية بالاسم وترتيب الجمهورية مع توقعات لتنسيقك

  • علاج الربو والحساسية

  • علاج اضطرابات الدم

  • علاج أمراض الغدد الكظرية

  • علاج بعض أمراض الجهاز الهضمي

  • علاج بعض الحالات التي تؤثر على الدم والجلد والعينين والغدة الدرقية والكلى والجهاز العصبي.

يتم استخدام هذه الحقن أحيانًا مع أدوية أخرى لعلاج أعراض انخفاض مستويات الكورتيكوستيرويد (نقص بعض المواد التي ينتجها الجسم عادة والتي يحتاجها للقيام بوظائفه الطبيعية)، كما تساعد في إدارة أنواع معينة من الصدمات.

تساعد حقن dexamethasone في علاج حالات أخرى لأنها تعمل على تقليل والتورم والاحمرار وتساهم في تغيير طريقة عمل الجهاز المناعي. تُستخدم حقن ديكساميثازون أيضًا في بعض الأحيان لعلاج الغثيان والقيء الناتج عن أنواع معينة من العلاج الكيميائي للسرطان ولمنع رفض زرع الأعضاء في بعض الحالات.

الجرعة وطريقة الاستخدام

تأتي حقنة ديكساميثازون كمسحوق يُخلط مع سائل ليتم حقنه في العضل أو في الوريد، وفي بعض الأحيان تُحقن في المفصل أو الأنسجة الرخوة حسب حالة المريض. تعتمد الجرعات التي يتم تناولها على الحالة التي تُستخدم الحقن لعلاجها وكيفية استجابة المريض للعلاج.

من الممكن أن يُغير الطبيب جرعتك من حقن ديكسامثيازون أثناء العلاج للتأكد من أنك تتناول دائمًا أقل جرعة تتناسب مع حالتك، وربما يحتاج أيضًا إلى تغيير الجرعة في حالة التعرض لضغط غير طبيعي على الجسم مثل الخضوع لجراحة أو الإصابة بالعدوى أو مرض ما، لذلك من المهم إخبار الطبيب سواء تحسنت الأعراض أو ساءت أو إذا مرضت أو حدثت أي تغيرات في الصحة العامة للجسم أثناء العلاج.

الآثار الجانبية لحقنة dexamethasone

من الممكن أن تسبب حقن ديكساميثازون آثارًا جانبية، من الضروري مراجعة الطبيب إذا كانت الآثار الجانبية الموضحة فيما يلي شديدة أو لا تختفي:

  • صداع الرأس

  • بطء التئام الجروح والكدمات

  • بشرة رقيقة أو هشة أو جافة

  • بقع أو خطوط حمراء أو أرجوانية تحت الجلد

  • انخفاض الجلد مكان الحقن

  • زيادة الدهون في الجسم

  • سعادة غير طبيعية

  • صعوبة في النوم أو فرط النوم

  • تغيرات شديدة في المزاج

  • تغيرات في الشخصية

  • الكآبة

  • زيادة التعرق

  • ضعف العضلات

  • ألم المفاصل

  • انقطاع أو عدم انتظام الدورة الشهرية

  • زيادة الشهية

  • ألم أو احمرار مكان الحقن

  • براز أسود أو قاتم

  • تغير في كمية البول

ربما تظهر بعض الآثار الجانبية الخطيرة التي تستدعي الاتصال بالطبيب على الفور أو الحصول على علاج طبي طارىء، مثل:

  • التهاب الحلق والحمى والقشعريرة والسعال أو علامات العدوى الأخرى

  • النوبات

  • الهلوسة

  • مشاكل في الرؤية

  • تورم في العينين أو الوجه أو الشفتين أو اللسان أو الحلق أو الذراعين أو اليدين أو القدمين أو الكاحلين أو أسفل الساقين.

  • ألم في الفخذين أو الظهر أو الضلوع أو الذراعين أو الكتفين أو الساقين

  • صعوبة في التنفس أو البلع

  • ضيق في التنفس

  • زيادة الوزن المفاجئة

  • الطفح الجلدي

  • الحكة

  • احمرار وتقرحات وتقشر أو ارتخاء الجلد، حتى داخل الفم

ربما تؤدي حقن ديكساميثازون إلى نمو الأطفال بشكل أبطأ، لذلك لا بد أن يراقب الطبيب نمو  الطفل بشكل منتظم أثناء استخدامه هذه الحقن. من الممكن أن يُصاب بعض المرضى الذين يستخدمون هذه الحقن لفترة طويلة بالزرق أو إعتام عدسة العين، لذلك من المهم استشارة الطبيب حول عدد مرات فحص العين أثناء استخدامها.

ربما تزيد هذه الحقن من خطر الإصابة بهشاشة العظام، وقد تسبب آثارًا جانبية أخرى غير المذكورة، لذلك في حالة ملاحظة ظهور أعراض غير طبيعية أثناء استخدامها لا بد من الاتصال بالطبيب.

موانع استعمال حقنة ديكساميثازون والاحتياطات

لا ينبغي أن تأخذ حقنة ديكساميثازون إذا كنت تعاني من الحساسية، أو إذا كان لديك:

  • عدوى فطرية في أي مكان في الجسم: لأن الستيرويدات تؤثر على جهاز المناعة وبالتالي تُصاب بالعدوى بسهولة أكبر، ويمكن أن تؤدي أيضًا إلى تفاقم العدوى التي أصبت بها بالفعل من قبل من خلال إعادة تنشيطها، لذلك من المهم إخبار الطبيب في حالة الإصابة بأي مرض أو عدوى خلال الفترة الماضية.

يجب إخبار الطبيب أيضًا بأي أمراض تعاني منها، مثل:

  • أمراض الكبد (مثل تليف الكبد)

  • مرض الكلى

  • اضطراب الغدة الدرقية

  • عدوى طفيلية تسبب الإسهال

  • مرض السل

  • هشاشة العظام

  • الوهن العضلي الشديد

  • مرض السكر

  • الجلوكوما أو إعتام عدسة العين

  • عدوى الهربس في العين

  • قرحة المعدة والتهاب القولون التقرحي ومرض التهاب الأمعاء

  • الاكتئاب

  • قصور القلب الاحتقاني

  • النوبة القلبية

  • ارتفاع ضغط الدم

  • الحمل أو الرضاعة

نصائح عند أخذ ديكساميثازون dexamethason

  • تناولها بالضبط حسب تعليمات الطبيب، لا تزيد أو تقلل الجرعة ما لم يوصي الطبيب بذلك، لأن جرعة ديكسامثيازون متغيرة ويجب أن تكون فردية حسب المرض الذي تعالجه ومدى الاستجابة لها.

  • الحد من تناول الكحول أو تجنبه أثناء أخذ ديكساميثازون للمساعدة في منع قرحة المعدة.

  • ارتداء سوار تنبيه طبي يوضح أنك تتناول هذه الحقنة.

  • محاولة تجنب التعرض للأشخاص المصابين بعدوى فيروسية نشطة، مثل: جدري الماء أو الحصبة.

  • لا يجب التوقف عن تناولها فجأة إذا اُستخدمت لفترة طويلة، من المفترض أن ينصحك الطبيب بكيفية تقليل الجرعة تدريجيًا على مدار عدة أسابيع أو أشهر للسماح للغدد الكظرية بالعودة إلى إفرازها الطبيعي، ربما يؤدي الانسحاب السريع جدًا للديكساميثازون إلى ظهور أعراض، مثل: آلام العظام والعضلات والتعب وفقدان الوزن والغثيان والقيء.

  • تأخير أخذ اللقاحات الحية (أنواع معينة من التطعيمات) لعدة أشهر بعد توقف العلاج بالديكساميثازون.

  • التأكد من إبلاغ طبيب الأسنان أو أي أطباء في تخصصات أخرى بأنك تتناول ديكساميثازون.

أسماء أبو بكر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب