إضاعة الوقت مفيدة في بعض الأحيان، مثل فترات الراحة التي نستعيد فيها نشاطنا الجسدي والعقلي


إضاعة الوقت مفيدة ولكن.. احذر هذه الأشياء

إضاعة الوقت مفيدة في بعض الأحيان، مثل فترات الراحة التي نستعيد فيها نشاطنا الجسدي والعقلي، لنعود ونؤدي الأعمال بطريقة أفضل.

ولكن ضياع الوقت من بين أيدينا دائما دون السيطرة عليه يصيبنا بالإحباط الشديد، ويقلل عزيمتنا للعمل أو إنجاز أي شيء، ونبدأ في لوم أنفسنا ووصفها بالفشل.

في السطور التالية ستتعرف معنا على مواقف نضيع فيها الكثير من الوقت، دون أن ندرك أن هذه الأمور تتسبب في إهدار وقتنا كله؛ وفقا لموقع «Inc» و«entrepreneur».

متدفنش نفسك بالحياة

الاختيارات الخاطئة، وعدم المغامرة بفعل ما نحب، أو حتى الانتظام في عمل روتيني خوفا من الفشل؛ لا يؤد في النهاية لإضاعة الوقت فقط، بل سينتهي بك الحال وأنت تدفن نفسك وعمرك ومستقبلك في أشياء لا تحبها، أو تستسلم لرغبات المجتمع والأصدقاء ولا تسعى وراء حلمك.

حدد ما تريده في حياتك، وضع خطة لتطوير نفسك ومهاراتك والاستقلالية في آرائك، حتى تبلغ ما تريد. وإذا كنت لا تعرف ما تريده في حياتك، فأنت بحاجة لقضاء المزيد من الوقت مع نفسك وتجربة العديد من الاختيارات حتى تكشتف ما الذي تحبه.

اقرأ أيضا⇐«حقيقة الألوان وتأثيرها على مزاج الإنسان»

اتكيف

هل تبحث عن المثالية أو تتخيل صورة لحياة خالية من المشاكل، ولا تريد الإقرار بالوضع الحالي والتكيف عليه؟ هنيئا لك بعمرك الذي سيضيع هدرا!

المشاكل جزء أساسي من الحياة، وإذا انتظرت حتى تتحسن الظروف فستنتظر للأبد، وستضيع عليك الكثير من الوقت الذي يمكن استغلاله والتفكير خارج الصندوق للاستفادة من الإمكانيات حولك.

في أحد فيديوهات «Tedx» تقول المحاضرة آمي بوردي، التي أصيبت بمرض خطير أفقدها ساقيها والسمع في أحد أذنيها وخسارتها لأحد كليتيها وساقيها الاثنين، إن الظروف إما تجعلنا نتوقف في منتصف الطريق أو نفكر خارج الصندوق!

اقرأ أيضا⇐«4 فيديوهات لـTedx تساعدك على الثقة بالنفس»

«بُكرة» اللي مبيجيش

تستيقظ في الصباح تقول لنفسك سأتناول الفطور في 15 دقيقة أو سأقرأ الأخبار قراءة سريعة، ثم أبدأ في العمل.. لكنك تفاجيء أنك أضعت ساعات طويلة تفعل لا شيء. أو تتبع السيناريو الآخر؛ سأبدأ من غد، وهذا الـ«غد» لا يأت مطلقا!

هذا يحدث معنا جميعا، والقيام بهذه الأشياء ليس أمرا سيئا، والحل الوحيد هو السيطرة على هذا الوقت وأن نصبح أكثر التزاما في الوقت الذي نحدده لأنفسنا لفعل هذه الأعمال اليومية

اقرأ أيضا⇐«8 خطوات عشان تقع في حب نفسك.. رقم 5 أنك تعزمها»

التجاهُل

المشتتات هي أكثر شيء نفعله ونحن مدركين أننا نضيع الوقت، مثل تصفح «فيس بوك» أو الرد على «إيميلات» ليست هامة خلال العمل.

لكن إذا أردت التخلص من هذه العادة، يجب أن تكون حاسما في تجاهل هذه المشتتات خلال العمل، أو تخصيص وقت محدد لها خلال اليوم ولا تتجاوزه.

وأخيرا.. اسكُت خالص!

لا أحد يمكنه منعك من الحديث مع أصدقائك أو تلك الحوارات الصغيرة مع زملائك لكسر روتين العمل، واستعادة نشاطك الذهني والبدني.

لكن لا تدع هذه المحادثات تفسد وقتك بالكامل أو قدرتك على التركيز، فهذا سيصيبك بالإحباط في النهاية أو الشعور بالفشل وتأنيب الضمير.

اقرأ أيضا⇐«الشغل مش كله وحش.. هكذا تستمتع بوقك في العمل» ​​​​​​​

أميرة عبد الرازق

محررة صحفية ومترجمة مصرية مهتمة بشؤون التعليم واللغات وريادة الأعمال

ميكس ميديا