5 نصائح لإعداد جدول مراجعة مثالي

5 نصائح لإعداد جدول مراجعة مثالي

مع اقتراب الامتحانات يحتاج الطلاب إلى إعداد جدول للمراجعة بالإضافة إلى جدول المذاكرة. المراجعة العشوائية لا تكون مجدية، وتزيد من احتمالية التركيز على مادة على حساب الأخرى، ما يؤثر سلبا على درجاتك.

يقدم «شبابيك» في هذا التقرير، عدد من النصائح حتى تتمكن من إعداد جدول المراجعة بشكل أفضل.

الترتيب الزمني

يجب أن تعد جدول المراجعة بناءا على جدول امتحاناتك، بحيث تضع في اعتبارك ترتيب المواد المفترض مراجعتها طبقا لقربها الزمني من تاريخ الامتحان.

الترتيب العكسي

من الأفضل أن يكون ترتيب مواد جدول المراجعة بعكس جدول الامتحان، فالمادة الأولى في جدول الامتحان تكون الأخيرة في جدول المراجعة، ذلك في حالة مراجعة المادة مرة واحدة فقط قبل الامتحان. بهذه الطريقة تصبح المادة التي تمت مراجعتها قبل الامتحان هى أول مادة ستمتحن فيها، بالتالي تدخل الامتحان ومحتواها لا يزال عالقا في ذهنك، ما يجنبك مشكلة النسيان داخل اللجنة.

التقسيم

حدد الوقت أو الزمن المتبقي على الامتحان المقرر لكل مادة، ثم قسمه على المادة وأبوابها المختلفة، حيث يمكنك ذلك من مراجعة المادة بأكملها بدلا من أن تضطر إلى تجاهل بعض الأبواب أو الموضوعات بسبب ضيق الوقت، الذي يمكن توفيره بالتنظيم.

اليوم الواحد

احرص على وضع مادة سهلة ومحببة بالنسبة لك مع مادة صعبة في يوم المراجعة الواحد، لأن التنويع يساعد على كسر الملل، ما يجعلك أكثر إقبالا على المذاكرة.

المرونة

يجب أن يتسم الجدول بالمرونة، بحيث يسمح بالتقديم والتأخير في حالة شعورك بطغيان مادة على أخرى، ما يجنبك أيضا مشكلة مراجعة مادة مرتين أو أكثر في الوقت الذي تهمل فيه مادة أخرى، لمجرد شعورك بالملل منها.

المصادر:

1، 2، 3

إقرأ أيضا

متخليش حاجة توقفك..دليلك للتغلب على معوقات المذاكرة

أساليب القراءة الفعالة للكتب الدراسية

عايز تذاكر بتركيز؟..دليلك هنا

العزلة

مديرك

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا