لو طفلك بيصرخ من المغص.. تتعاملي معاه إزاي؟

المغص من أكثر الأمراض التي تتسبب في بكاء الطفل الرضيع بشكل مستمر وهيستيري، وهو أيضًا من أكثر الأمراض الغامضة التي لا يوجد سبب واحد لها.

تبدأ نوبات المغض في إصابة الطفل من أسبوعه الثاني، وقد تشتد هذه النوبات لتصل إلى ثلاث ساعات يوميّا. لكنها في الغالب تختفي مع بلوغ الطفل الثلاثة أو الأربعة أشهر. وفي هذه الحالة يجب أن نفرق بين المغص الذي يصيب الطفل من حين لآخر ولا يتعدى مجرد الألم، دون أي أعراض أخرى، ولا يشكل خطورة على صحة الطفل، وبين النزلات أو العدوى المعوية، التي تسببها الفيروسات أو البكتيريا، وتكون مصحوبة بألم حاد في البطن مع ارتفاع درجة الحرارة والتقيؤ أو الإسهال.

ورغم أن المغض لا يعد من الأمراض الخطيرة، لكنه يصيب الطفل والأسرة بالتوتر الشديد نتيجة بكاء الطفل المستمر وعدم رغبته في الطعام. لذلك في هذا التقرير سيقدم لك «شبابيك» بعض الخطوات للتعامل مع الطفل الرضيع المصاب بالمرض؛ وفقًا لكلية «مايو» الطبية الأمريكية، ومجلة «Web Md» الطبية.

أسباب الإصابة بالمغص

المغض عند الطفل الرضيع

لا يستطيع الأطباء تحديد سبب واحد للمغص عند الأطفال الرضع، لكن هناك عدة احتمالات قد تتسبب في إصابة طفلك الصغير بالمغص وهي:

  • عدم نضج الأمعاء أو تطور الجهاز الهضمي للطفل حديث الولادة، وبالتالي يواجه صعوبات في هضم الطعام.
  • احتباس الغازات في الأمعاء.
  • برد في عضلات البطن.
  • عدم نضوج الأعصاب التي تتألم من أقل شيء يتعرض له الطفل
  • التوتر وتعرض الطفل للضغوط أو تغير موده.
  • خلل في مواد كيميائية بالمخ تؤدي للانقباض الشديد لعضلات البطن.

قد يهمك⇐لسلامة طفلك.. 7 نصائح لتنظيف البيبرونة

كيف أعرف أنه يتألم؟

المغص عند الطفل الرضيع

من عادة الأطفال الصغار أنهم يبكون باستمرار، لكن عندما يصبح البكاء حادًا ومستمرًا، فيجب عليكِ أن تقلق، وتتأكد من سبب بكاءه، فطفلك قد يكون يواجه مشكلة صحية. هناك بعض العلامات التي ستخبرك أن طفلك الرضيع مصاب بالمغص، وهي:

  • البكاء الحاد والمستمر لعدة ساعات أو أيام دون سبب واضح.
  • ملاحظة توقيت معين لبكاء الطفل، مثل فترات المساء أو بعد الرضاعة بوقت كافي.
  • أثناء البكاء سيقبض الطفل قدميه إلى جهة بطنه، كما سيقبض سداه، وعند وضع يدك على بطنه ستجدها متوترة ومشدودة.
  • احمرار الوجه أثناء البكاء.

قد يعجبك أيضًا⇐«طفلك بيحب الشيل؟؟ كيف تتخلصين من هذه المشكلة؟»

متى تجب زيارة الطبيب؟

الأطفال الرضع المغص

  • إذا كان الألم شديد للدرجة التي تدفع الطفل لإلقاء نفسه على الأرض.
  • إذا لاحظت ارتفاع في درجة الحرارة مع المغض، فقد تكون هناك عدوى بكتيرية أو فيروسية بالبطن.
  • إذا كان طفلك يرفض الطعام أو لاحظت تغييرًا في نوم الطفل أو طريقة أكله بشكل عام.

لكن تذكري أن هذه العلامات تعتبر عامة جدًا وقد يكون طفلك مصابًا بأي متاعب أخرى، لذلك يفضل زيارة الطبيب إذا لاحظت اي شيء غير طبيعي على الطفل. ويمكنك مساعدة طبيبك على تحديد سبب المغص بدقة، إذا استطعت متابعة الوقت الذي يبكي فيه طفلك بشكل متواصل، وكذلك أي تغير يطرأ على طبيعة نومه وطعامه.

بعض الإسعافات الأولية

الطفل

هناك بعض الخطوات التي يمكن القيام بها لتهدئة طفلك، لكن تجب زيارة الطبيب إن لم تنجح هذه الخطوات في تقليل شعور الطفل بالألم.

  • حاولي ألا يدخل الهواء إلى فم طفلك أثناء الرضاعة، وذلك برضاعته وهو جالس وليس وهو نائم، أو بإرضاعة بواسطة زجاجة خاصة، لتقليل الغازات التي تدخل لمعدته.
  •  اجعل الطفل يستلقي على بطنه وقم بتدليك ظهره حتى تخرج الغازات أو تسترخي عضلاته المشدودة.
  • حاول تدفئة بطن الطفل بوضع زجاجة مياة دافئة أو لف الطفل بالبطانية أو أخذ حمام دافئ.. لكن احذر أن تعرض الطفل للهواء فجأة حتى لا ينتكس.
  • ابعد الطفل عن أي ضوضاء أو إضاءة قوية، لأنها تزيد توتر الأعصاب.
  • احملي طفلك في وضع أفقي مع السير به وهدهدته حتى يهدأ

قد يهمك أيضًا⇐«طفلك عصبي وبيكسر كل حاجة.. اتعاملي معاه كده»

المصادر: 1، 2، 3

أميرة عبد الرازق

محررة صحفية ومترجمة مصرية مهتمة بشؤون التعليم واللغات وريادة الأعمال

ميكس ميديا