أحدهم في منزله والآخر مريض.. أين كان رؤساء الجامعات الحاليين وقت الثورة؟

توجه شبابيك بسؤال عدد من رؤساء الجامعات الحكومية الحاليين عن ذكرياتهم مع أحداث ثورة يناير عام 2011، ورؤيتهم لما آلات إليه أهداف الثورة بالتزامن مع الذكرى السادسة لها.

رئيس جامعة كفر الشيخ

رئيس جامعة كفر الشيخ، الدكتور ماجد القمري، لم يشارك في الثورة لهذا السبب الذي أعلنه لـشبابيك: «للأسف لم أشارك بها لحضوعي حينئذ لعملية جراحية قعدت في البيت فوق الشهر بسببها».

ويرى أن 25 يناير ثورة قامت ضد الظلم حين خرج الكثير من الشباب ينادون بالحرية لمصر.

هذا ما جناه الطلاب من ثورة 25 يناير


رئيس جامعة السويس

أيضا، رئيس جامعة السويس، الدكتور ماهر مصباح لم يشارك في الثورة وبحسب حديثه لشبابيك، فكان يتابع أحداثها من المنزل، وكان مؤيدًا للتغيير بسلمية كاملة دون الانحراف للعنف.

ذكريات رؤساء اتحادات الطلاب مع ثورة يناير.. ربما يصدمكم موقفهم


رئيس جامعة الزقازيق

يبرر رئيس جامعة الزقازيق، الدكتور خالد عبدالبارئ عدم مشاركته في الثورة بالسبب التالي: «وقت ثورة يناير كنت مسافر برة مصر وهي ثورة مجيدة سعى فيها شباب مصر للتخلص من الفساد، وهو ما تسير عليه القيادة الحالية».

هل الحرس الجامعي ما زال مطرودا بفعل الثورة.. أم «رجع الباشا بنفس الوش»؟

رئيس جامعة عين شمس

رئيس جامعة عين شمس، الدكتور عبدالوهاب عزت، قال إنه شارك بثورة يناير كطبيب، من خلال تواجده بمستشفى الدمرداش بالعباسية لإجراء الجراحات العامة للمواطنيين العاديين ومن كان يأتي مصابا من محيط ميدان التحرير وقت الاشتباكات خاصة بعد جمعة 28 يناير، لكن يوم 25 يناير كان يمارس عمله الخاص بإجراء جراحة لمريض.

حين انتقلت روح يناير للجامعات.. هذا ما استطاع الطلاب تغييره عقب الثورة

رئيس جامعة بور سعيد

رئيس جامعة بور سعيد لم يشارك في أي من فعاليات الثورة، لكنه يؤكد أنها قامت بحماسة الشباب لتحقيق العدالة والسعي نحو الأفضل.

 

حسين السنوسي

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك، متابع لأخبار التعليم ومقيم بمحافظة الجيزة

ميكس ميديا