شارك في جمعية إلكترونية الآن.. أشهر 5 تطبيقات لتنظيم وتحويش وادخار أموالك

يبحث كثير من الشباب المقبلين على الزواج، أو من يفكرون في بدء مشروع خاص، أو حتى الراغبين في شراء شقة الزوجية، بين معارفهم وأصدقائهم، على من يدخلون معهم في جمعية تشاركية بالأموال، لكي يضمنوا الحصول على مبالغ مالية في وقت محدد.

تنتشر الجمعيات التشاركية بين الموظفين في القطاعين الخاص والعام، ولا تخلو أي من هذه التجمعات من مشادات بين الأعضاء كل يريد الحصول على المبلغ المجمع قبل غيره، غير أن كثير منهم يتعرضون للنصب خصوصا إذا كان الأمر يجري بين أناس من أماكن مختلفة في مناطق العمل غير المنتظمة، كعمال اليومية، أو عمال المصانع البعيدة.

كل الخلافات التي تحدث بسبب الجمعيات الشهيرة يمكن حلها بشكل بسيط وميسر، كما أن معاناة البحث عن أصدقاء موثوق بهم يمكن أن يكونوا فريق واحد لعمل جمعية لم يعد مطلوبا أيضا بعدما طرحت عدد من الشركات الشبابية أفكار لتطبيقات إلكترونية، يمكن من خلالها المشاركة في جمعية، واختيار الوقت المناسب لتقاضيها.

الجمعية ـ ElGamaeya

أشهر التطبيقات الإلكترونية التي ظهرت حديثا الجمعية، وهو عبارة عن تطبيق إلكتروني، متخصص لعمل الجمعيات، من خلال تحميل التطبيق على الهواتف الذكية، ويقوم التطبيق بنفس الفكرة المعتادة بحيث يجمع الأموال وينظم أدوار القبض بين المشتركين، حتى لو لم يعرف أحدهم الآخر.

شارك التطبيق مؤخرا في يوم المشاركة السنوي بالجامعة الأمريكية، وخلال الفاعلية قال أحمد محمود صاحب فكرة المشروع إن فكرة التطبيق تقوم بالأساس على مبدأ الاقتصاد التشاركي، إضافة للتقنية المالية التي تشغل بال العالم.

ويسعى من خلال فكرته المبتكرة إلى نشر فكرة المشاركة بصورة مهمة، لخدمة المجتمع في المقام الأول، وتسهيل عمليات الادخار بين المشتركين.

التطبيق تم تدشينه بتمويل ذاتي، ووفقا للقائمين عليه استغرق العمل عليه حوالي عام ونصف، وهو لا يقوم فقط على فكرة جمعية الفلوس التي ينظمها المصريون، لكن يطمح لعمل اتفاقية مع شركات آثاث وأجهزة منزلية، وشركات خدمات لتقديم تخفيضات وعروض للتطبيق.

ويضمن التطبيق عمليات التأمين من خلال إجراءات متعبة يتم فيه توثيق التعاقد مع المشترك، والتعامل بنكيا أو من خلال عملاء له.

«موني فيلوز»

تطبيق «money fellows موني فيلوز» هو أقدم من تطبيق الجمعية ويعمل بطريقة أكثر ابتكارا، كما أنه موجود في أكثر من دولة ولا يقف استخدامه على المصريين.

يقوم التطبيق بنفس فكرة الجمعية التقليدية، لكن بمفهوم إلكتروني، من خلال نظام أون لاين يعمل على تسهيل عمل الجمعية وتفادي مشاكلها.

ويسعى التطبيق الذي ابتكره المهندس أحمد وادي، والذي قال في حوار صحفي سابق له إنه بدأ فكرته في ألمانيا قبل أعوام لكن لم تلقى الفكرة رواجا كبيرا في المجتمع الألماني، فاضطر للانتقال لبريطانيا وهنا حقق رواجا ملحوظا خصوصا بين الجاليات العربية والإسلامية الموجودة بالبلاد.

ويقول وادي إن الأموال التي تجمع من خلال التطبيق تكون موثقة بشكل لا يمكن التلاعب فيه، وتضمن نسبة عالية من التأمين للمشتركين، فكل عمليات الدفع في التطبيق خاضعة للرقابة، كما أنه يتم التعاقد مع المشترك قبل استخدام تطبيق مونى فيلوز على عقد قبل استلام قيمة الجمعية.

ووفقا لما هو منشور على موقع التطبيق الإلكتروني فإنه مسجل كشركة رسمية ومصدق عليه في كل من مصر والمملكة المتحدة، وتلتزم بالقوانين الخاصة بالشركات في الدولتين.

جميع المدفوعات التي تتم من خلال التطبيق يتم التحكم فيها، وتنظيمها من قبل البنوك والمصارف التي يتعاقد معها التطبيق، كما أنه لا يتم إيداع العملاء في حسابات مصرفية خاصة بالشركة، لكن يوقع كل مستخدم على العقد الذي تم توقيعه أيضًا من مونى فيلوز، إيصال بتسديد كل ما يدفعه ورد إليه في الموعد المحدد، والتزامه هو أيضا بمعايير التعاقد، مقابل رسوم يتم دفعها للتطبيق.

الجمعية الشهرية

يوجد تطبيق آخر مصمم لأنظمة أندرويد وأجهزة أبل الذكية باسم «الجمعية الشهرية»، لكنه أقل شهرة من التطبيقين السابقين، ويمكن من خلاله الاشتراك في جمعية أو أكثر، كما يمكن المشاركة في جمعية موجودة حاليا بتاريخ قديم، معرفة كل ما يدور في جميعتك، وتحديد من الذى دفع الدفعة الشهرية وتاريخ دفعه، معرفة من عليه الدور لقبض الجمعية وتاريخ تسليمه، تاريخ استحقاق كل عضو للجمعية.

حوشلي

لا تقتصر الفكرة على تطبيقات تجميع الأموال فقط، فيوجد أيضا تطبيق حوشلي، والذي يهدف في الأصل إلى تحقيق الأمان المادي وتوافر الأموال عند الضائقة المالية أو للحصول على خدمات أو منتجات بأسعار عالية.

تقوم فكرة حوشلي على تحويش الأموال بصفة دورية، بحيث يكون كل شريك ملتزم بمبلغ معين لا يتم الاقتراب له إلا وقت الحاجة، بحيث يعمل التطبيق على اقتطاع جزء من الراتب الشهري، ويودع في التطبيق عن طريق الأكشاك أو ماكينات السحب، ويضع المساهم هدف بحيث يمكنه سحب المبلغ حين الوصول لهذا الهدف من الأموال كأن يشارك بـ10 آلاف جنيه يقدمهم على دفعات، ويمكنه سحب المبلغ في حالة الوصول للرقم.

 يخضع التطبيق لرقابة صارمة، وتدار الأموال تحت رقابة عدد من البنوك الحكومية، ويمكن للمشاركين فيه التأكد قبل البدء في المشاركة من آليات التأمين العالية.

مصاريفي

من ضمن التطبيقات التي تعمل على الادخار وتقليل النفقات أيضا تطبيق مصاريفي، والذي يمكن تحميله أيضا من على متجر جوجل، للهواتف الذكية، وهو مخصص للأشخاص الذين يعانون من عشوائية الإنفاق، فيمكن من خلاله ترتيب كل ما ستنفقه بشكل مبتكر، وصارم بحيث يحقق لك في النهاية تدبير أكثر شمولية للنفقات.

عبدالغني دياب

صحفي مصري متخصص في الشؤون السياسية والاجتماعية

ميكس ميديا