نص مترجم لمحادثات عمرو وردة الجنسية التي نشرتها الفتاة المكسيكية

زعمت فتاة مسكيكية تدعى «جيوفانا» إجراء اللاعب المصري عمرو وردة، نجم نادي باوك اليوناني المعار لفريق اتروميتوس اليوناني محاداثات جنسية معها، تعود لشهر يوليو من العام 2018.

ولاقت صور المحادثات التي تزعم الفتاة إنها للاعب المنتخب المصري رواجا بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي منذ مساء الثلاثاء، وتأتي هذه الصور بعد أيام من واقعة نشر عارضة أزياء مصرية تعيش في دبي، محادثات بينها وبين «وردة»، اعتبرها البعض تحرش.

وتظهر اللقطات المأخوذة من الهاتف «السكرين شوتس» التي نشرتها الفتاة أن شبكة الهاتف تتبع شركة «Telcel» وهي شركة اتصالات في مدينة مكسيكو، بالمسكيك.

أريني جسمك

وبدأت سلسلة تغريدات، التي نشرتها «جيوفانا» عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» بصورة نشرها لاعب المنتخب الوطني عمرو وردة في وقت سابق بقميص «الفراعنة»، مصحوبة بتعليق كتبه وقتها «وأفوض أمري إلى الله، إن الله بصير بالعباد».

وتظهر المحادثة المزعومة قيام «وردة» بإجراء مكالمات فيديو مع «جيوفانا» لكنها لا ترد على هذه المكالمات، فسألها اللاعب «هل ستتصل الآن أم لا»، ثم أتبع سؤال بإيموجي مبتسم.

وبعث الطرف الذي تعزم «جيوفانا» أنه لاعب المنتخب المصري رسالة قال فيها: «حبيبتي، أجيبي دقيقة واحدة»، ثم قام بإجراء مكالمة فيديو جديدة لكنها لم تجب عليه، فقال: «قومي بالاتصال وشاهدي» دون أن يوضح ماذا سوف ترى الفتاة المكسيكية.

 

 

ثم بعث «وردة» حسبما تزعم الفتاة يطلب فيها من «جيوفانا» الاتصال به وأن تريه شيء، قبل أن يوضح لاحقا ما هذا الشيء  قائلا «أريني جسمك».

ولم ترد «جيوفانا» في المحادثة المزعومة، الي يتابع فيها الطرف الآخر حديثه قائلا:«حسنا، سوف أريكي أنا ثم أنت بعد ذلك»، ثم سألها «وردة» يستفسر عما إذا كانت «جيوفانا» موافقة على ذلك العرض أم لا.

مكالمة فيديو

 

 

وواصل الطرف الذي تزعم الفتاة المكسيكية أنه عمرو وردة، طلبه من «جيوفانا» أن تقوم بالاتصال به حتى يراها نفسها، فترد: «لا استطيع، أنا ليس بمفردي».

وهنا بعث لاعب المنتخب المصري رسالة قال لها فيها: «اذهبي إلى الحمام لمدة دقيقة واحدة، وأريني نفسك»، ثم أتبع هذه الرسالة بصورة لنفسه (صورة لعمرو وردة)، ثم تابع طلب من «جيوفانا» الذهاب إلى الحمام بسرعة، وإجراء مكالمة فيديو معه، لكنها لم ترد على طلبه أيضا.

بعد ذلك، بعث بعلامات استفهام بسبب عدم ردها، وهنا بعث «جيوفانا» برسالة قائلة: «لا استطيع الآن»، فهددها الطرف الآخر الذي تقول إنه عمرو وردة: «سوف أقوم بحظرك... أنت كاذبة»، وهنا ردت الفتاة المكسيكية «أنا؟.. أنت كاذب».

تهديدات

 

 

وتعليقا على وصفه بالكاذب، وجه اللاعب لها لفظ خارج، ووصفها بأنه مجرد فتاة جنس مع مجموعة صور مثل أي فتاة عاهرة، وهو ما أثار غضب «جيوفانا» التي هددته بأنها تمتلك فيديو له وهو يريها عضوه الذكري، مطالبة إياه بأن يخرس (يصمت).

وردا على هذا التهديد، قال الطرف الآخر الذي تزعم «جيوفانا» أنه عمر وردة: «لا تستطيعي فعل شيء، وسنرى»، فقالت الفتاة المكسيكية متسائلة: «هل أنت متأكد؟»، فأجاب: «نعم متأكد»، وأضاف: «سوف ترين بعد الذي قلتيه الآن.. حتى الآن أنا جيد للغاية معك، لكن بعدما قلتي هذه الأشياء الغبية عني.. هذا غير مقبول»، لكنه أتبع ذلك بإيموجي مبتسم.

وهنا قالت «جيوفانا»: «أنا لم أفعل أي شيء»، فطالبها مرة أخرى الطرف الآخر الذي تزعم الفتاة المكسيكية أنه لاعب منتخب مصر، بأن تتصل به لمدة دقيقة واحدة، فسألته: «لماذا تريد إجراء اتصال معك.. لتتحدث معي أنا العاهرة؟»، فقال اللاعب: «لماذا؟ حسنا».

وتظهر مجموعة أخرى من اللقطات المأخوذة من المحادثة المزعومة، إرسال الطرف الذي تقول الفتاة إنه اللاعب عمرو وردة رسالة إلى «جيوفانا» يقول فيها: «انسي ذلك، وشكرا».

 

 

أنت تخيفني

وتبدو الرسالة الأخيرة تالية لرسالة الفتاة التي أشرنا فيها سابقا والتي استنكرت فيها طلب وردة منها الاتصال به، وقالت فيها «لماذا تريد الاتصال.. للتحدث مع العاهرة؟!» وهو الوصف الذي وصفه لها  الطرف الآخر.

وعقبت الفتاة على رسالة «انسي ذلك، وشكرا»، قائلة: «كل شخص كان محق بشأنك»، فرد قائلا: «محق بشأن ماذا؟»، ثم تابع: «شكرا مرة أخرى»، وهنا قالت «جيوفانا»: «الناس تقول إنك متحرش ولم أصدق ذلك، وقمت بالوثوق بك، لكنك الآن تخيفني»، فرد: «الناس تقول.. هل رأيتي أي شيء سيء مني»، فأجابت الفتاة: «نعم»، فتجاهل ذلك وبعث رسالة قال فيها: «كل فرد يعرف أنني شخص جيد.. لا تقلقي».

 

 

وهنا بعثت «جيوفانا» سكرين شوت لبحث يبدو أنها أجرته على محرك البحث جوجل ويحمل نتائج ضد اللاعب عمرو وردة، إلا أنه الرسائل التالية لم تُظهر رده على هذه اللقطة المأخوذة من الهاتف.

وتُظهر التغريدة التالية، التي تضم مجموعة أخرى من الصور للمحادثة المزعومة إرسال اللاعب لمقاطع صوتية إلى «جيوفانا» فعلقت عليها الفتاة المكسيكية بأنه يتحدث بشكل سرعة، فعرض الطرف الآخر الذي تزعم الفتاة بأنه عمرو وردة عليها التواصل عبر مكالمة فيديو، فردت: «عندما تحترمني؟»، فرد: «اتصلي الآن.. حسنا؟»، فتسائلت: «لماذا؟».

جدير بالذكر أن الرسال التي نشرتها الفتاة المكسيكية، وتزعم أنها لمحادثات بينها وبين اللاعب عمرو وردة، تظهر رسائل بعث بها «وردة» للفتاة يخبرها فيها أنها يحبها مع صورة وهو لا يرتدي سوى «شورت» في دورة مياه، ومقطع الفيديو الذي يتداوله البعض لشخص يشبه اللاعب يُمسك بعضوه الذكري، فيما يقول الراسل: «أنت سترين ما سأفعله بك».

 

 

ولم تخل الرسائل من طلبات اللاعب للفتاة بأن تريه وجهها وتتصل به، بالإضافة إلى رسائل يخبرها فيها أنه لديه مباراة الآن، ورسالة آخرى أنه يلعب من أجلها، ورسالة يسأل فيها عن جواز سفرها لحجز تذكرة سفر لها، ورسالة أخرى يخبرها أنه يلعب الآن وحيدا، ويطالبها بعدها بالاتصال به الآن، فيما لا ترد هي، فيودعها ويخبرها بأنه سيقوم بحظرها.

رد فعل منتخب مصر


قرر الاتحاد المصري لكرة القدم استبعاد اللاعب عمرو وردة من معسكر منتخب مصر وحرمانه من المشاركة في بطولة أمم أفريقيا 2019.

ويعود سبب استبعاد عمرو وردة من معسكر منتخب مصر إلى وقائع سلوكية واتهام عدد من الفتيات له بالتحرش بهن.
 
وأكد مدير المنتخب الوطني، إيهاب لهيطة، أنه تم اتخاذ قرار استبعاد عمرو وردة  بعد التشاور مع الجهازين الفني والإداري للفريق، حسب تصريحات لموقع يلا كورة.

وأوضح مدير منتخب مصر أن القرار جاء بهدف الحفاظ على حالة الانضباط والالتزام والتركيز في معسكر المنتخب المصري الحالي الذي ينافس في البطولة القارية.

جدير بالذكر أن إحدى عارضات الأزياء اتهمت عمرو وردة بالتحرش بها على موقع التواصل الاجتماعي انستجرام.

ونشرت فتاة ميكسيكية محادثات ومقاطع فيديو لعمرو وردة قالت إنها محادثات ومقاطع جنسية.

يأتي هذا القرار قبل ساعات من انطلاق مباراة منتخب مصر والكونغو الديمقراطية في بطولة أمم أفريقيا.

ويلعب منتخب مصر والكونغو الديمقراطية اليوم الأربعاء الموافق 26 يونيو 2019 الساعة 10 مساء على ستاد القاهرة الدولي.

شبابيك

منصة إعلامية تخاطب الشباب المصري

ميكس ميديا