رئيس التحرير أحمد متولي
 خرائط ذهنية للمذاكرة وتبسيط المعلومات.. ينصح بها الخبراء

خرائط ذهنية للمذاكرة وتبسيط المعلومات.. ينصح بها الخبراء

الخريطة الذهنية عبارة عن مخطط مرسوم يحتوي على الأفكار الرئيسية والعناصر الفرعية في موضوع ما، وهى تساعد في تنظيم المعلومات بشكل أفضل، ومن ثم حفظها واسترجاعها بسهولة أكبر، لذلك تصميم خرائط ذهنية للمذاكرة يعتبر من أفضل الطرق التعليمية التي ينصح بها خبراء التعليم.

الخرائط الذهنية للمذاكرة وطريقة عملها واستخدامها

تصميم الخريطة الذهنية للمذاكرة يُمكن الطالب من تبسيط المعلومات ويسهل عليه تذكرها، وهى لا تحتاج إلا إلى أدوات وخطوات بسيطة، ونوضح خطوات تصميم هذه الخريطة فيما يلي:

  • البدء بالمفهوم الرئيسي

حدد أولا الهدف الرئيسي للخريطة الذهنية واكتبه، نظرا لأن الخرائط الذهنية تبدأ من الداخل وتتوسع للخارج، ستكون الفكرة المركزية هى الموضوع الأساسي في المخطط.

  • إضافة فروع للمفهوم الرئيسي

بعد تحديد الغرض الرئيسي من الخريطة الذهنية، أضف فروعا لكتابة أهم العناصر الفرعية، حيث تساعد هذه الفروع في تنظيم المعلومات.

  • إضافة المزيد من الفروع

بمجرد تحديد العناصر الرئيسية داخل الموضوع، أضف المزيد من الفروع والخانات حتى تنتهي من كتابة المعلومات الهامة الرئيسية.

  • إضافة الصور والألوان

يساعد استخدام الصور في تخيل أو تصور الأجزاء المختلفة من الخريطة الذهنية ويسهل حفظها، ويمكن استخدام هذه الصور لربط الأشكال بدلا من استخدام شكل المربع التقليدي، والألوان لها دور أيضا في تسهيل حفظ وتخزين المعلومات.

ملف خاص
إزاي تحل صح
إزاي تحل صح

طريقة عمل خريطة ذهنية بالصور

من الممكن تصميم خرائط ذهنية مبتكرة بسهولة، ونوضح خطوات رسم خريطة تدور حول هواياتك مثلا بالصور فيما يلي:

العنوان الرئيسي للخريطة

 

الخطوة 2: رسم الفروع وكتابة العناصر الفرعية

 

الرسومات التوضيحية

 

إلى جانب الخطوات والصور السابقة، يمكن تقديم خرائط ذهنية جاهزة، فيما يلي:

 

 

 

نصائح عند تصميم الخريطة الذهنية

الهدف من الخريطة الذهنية هو تبسيط المعلومات وتسهيل حفظها، لذلك يجب مراعاة بعض الأمور أو اتباع بعض النصائح لتحقيق هذا الهدف الأساسي، هى:

  • الاهتمام بالرسومات

لا يجب تجاهل الرسومات عند تصميم الخريطة الذهنية، لأن الذاكرة تستدعي الصور قبل الكلمات، مع الحرص على أن تكون هذه الرسومات واضحة بالدرجة الكافية، وألا تكون معقدة حتى يتم استدعائها بسرعة من الذاكرة.

  • الاهتمام بالألوان

الألوان تساعد في تنشيط الشق الأيمن من القشرة الدماغية، ويجب اختيار ألوان واضحة، وفي الخريطة الذهنية الواحدة يمكن استخدام 3 ألوان على الأقل.

  • الوضع العرضي للورقة

يُفضل وضع الورقة التي يتم تصميم الخريطة الذهنية عليها، بشكل عرضي وليس طولي، لأن العين يمكنها عمل مسح لأكبر كم من المعلومات من خلال نظرة أفقية واحدة، ويجب أن تكون كبيرة بالدرجة التي تكفي لكتابة كل المعلومات الهامة المتوقع ذكرها.

  • الكلمات المفتاحية

يُفضل ألا تزيد الكلمات المفتاحية المكتوبة في الخريطة عن ثلاث كلمات كحد أقصى، ويُفضل كتابة كلمة واحدة إذا أمكن، فمثلا بدلا من كتابة المدرسة الأساسية الكلاسيكية، يمكن الاكتفاء بكتابة كلمة الكلاسيكية فقط.

  • وضعها في مكان مناسب

يجب الحرص على وضع الخريطة التي تم تصميمها في مكان ظاهر، حتى يمكن رؤيتها باستمرار، ما يساعد في تخزين المعلومات المكتوبة فيها في الذاكرة، ويُفضل تجليدها حتى لا تتلف بسهولة، ويمكن لصقها على غلاف الكتاب الذي تم التلخيص منه، من الناحية الداخلية.

خريطة ذهنية فارغة

أخطاء يجب تجنبها

لا بد من تحري الدقة عند تصميم الخريطة الذهنية، حتى لا تضطر إلى إعادتها أكثر من مرة، ولتحقيق أكبر استفادة ممكنة منها، ويُنصح بتجنب بعض الأخطاء، هى:

  • العنوان الكبير

لا يجب كتابة العنوان الرئيسي الموجود في مركز الخريطة الذهنية بخط كبير، بل يُفضل أن يكون صغيرا، خاصة في حالة وجود معلومات كثيرة من المفترض كتابتها في شكل أفكار فرعية.

  • التفصيل في العناوين الفرعية

الأساس في الخريطة الذهنية هو الاختصار وكتابة كلمات مفتاحية تساعد على التذكر، لذلك لا يجب كتابة العناوين الفرعية بشكل مفصل، بل يُفضل الاكتفاء بكتابة أقل عدد ممكن من الكلمات، من 1 إلى 3 كلمات على القوس الواحد.

  • تجاهل الرسومات

الرسومات التوضيحية تساعد المخ على التذكر بسهولة أكبر، وكلما كانت الرسمة مضحكة وغريبة يسهل تذكرها بدرجة أكبر، لذلك يُنصح بمحاولة ابتكار رسومات غير تقليدية وجديدة إذا أمكن.

  • كتابة العنوان الرئيسي في بداية الورقة

المكان الصحيح للعنوان الرئيسي في الخريطة الذهنية هو مركزها، أي في منتصف الورقة المرسومة فيها الخريطة وليس في بدايتها.

  • الكتابة في نهاية القوس

من الخطأ كتابة المعلومة أو الكلمة المفتاحية في نهاية القوس، بل من الأفضل كتابتها على القوس، لأن ذلك يوفر مساحة أكبر في الخريطة، وتظهر المعلومات مكتوبة بطريقة منظمة وواضحة أكثر وغير مزدحمة.

  • عدم التناسق بين الألوان

عدم وجود تناسق بين الألوان يجعل الكلام يبدو غير واضح، خاصة في حالة استخدام الألوان الخشبية الفاتحة إلى حد كبير، لذلك يُفضل استخدام ألوان غامقة ومميزة.

الخرائط الذهنية في التعليم

الخريطة الذهنية مفيدة في العملية التعليمية بشكل عام، فلا تقتصر فوائدها على الطلاب فقط، بل توفر للمعلمين أيضا نظرة ثاقبة حول الطريقة التي يفكر بها طلابهم فيما يتعلق بموضوع معين، بالإضافة إلى أن إنشاء الطلاب لهذه الخرائط، تجعل المعلم قادر على تحديد مدى فهم طلابه للموضوع أو المادة التي يتم تدريسها، فهى تعتبر وسيلة فعالة جدا لتقييم فهم الطلاب.

بالنسبة للطالب، تعتبر الخريطة الذهنية أداة تعليمية مفيدة لمساعدته على إيجاد الأفكار الرئيسية والعناصر الهامة في موضوع ما، وتسهم في تنمية التفكير الإبداعي لديه، بالإضافة إلى فوائد أخرى، مثل:

  • المساعدة على إيجاد الأفكار الرئيسية في موضوع ما، واستكشاف أي فكرة أو مفهوم أو مشكلة.

  • تحسين فهم الطالب للعلاقات والروابط بين الأفكار والمفاهيم.

  • تسهيل تذكر المعلومات واسترجاعها بدرجة أكبر.

  • تسهيل تنظيم الأفكار والعناصر المختلفة والمفاهيم المتعددة.

  • المساعدة على تدوين الملاحظات وتخطيط المهام

المصدر

أسماء أبو بكر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب