طريقة مذاكرة أوائل الثانوية العامة.. دليلك للتفوق

التفوق في الثانوية العامة أو الأزهرية  ليس أمرا مستحيلا كما يعتقد بعض الطلاب، بل يمكن تحقيقه عن طريق اتباع بعض النصائح المتعلقة بالمذاكرة والتحصيل، إلى جانب الاستفادة من طريقة مذاكرة أوائل الثانوية العامة، التي ساعدتهم في تحقيق التفوق ليس على مستوى المدرسة فقط بل على مستوى الجمهورية.

أسرار التفوق في الثانوية العامة

المذاكرة الصحيحة تعتبر الخطوة الأساسية التي تساعد في الحصول على أعلى الدرجات، ونقدم عددا من النصائح التي يمكن أن تساعد في تحقيق التفوق في الثانوية العامة فيما يلي:

  • الإنصات الجيد والمشاركة في الحصة

التركيز مع الدرس أثناء الشرح يساعد في الإلمام بجزء كبير من الموضوع، لذلك يجب الإنصات له جيدًا أثناء الحصة، مع ضرورة المشاركة والتفاعل أثناء الحصة سواء بالإجابة عن الأسئلة التي يطرحها المدرس أو بطرح أسئلة أخرى لا تعرف إجاباتها.

  • تدوين الملاحظات

تدوين الملاحظات حول المعلومات الهامة أثناء المذاكرة يساعد في تثبيت هذه المعلومات في الذاكرة بشكل أكبر ويسهل تذكرها، بالإضافة إلى أنه يسهل المراجعة فترة الامتحانات، لأنه يسهل الرجوع إلى أهم المعلومات خاصة في حالة كتابتها في مذكرة مخصصة لهذا الغرض فقط.

  • الحفاظ على تركيزك

ابحث عن مكان هادئ للمذاكرة، بحيث يكون خالي من المشتتات التي يمكن أن تقلل تركيزك، ويجب وضع الهاتف بعيدًا أو كتم صوت جميع الإشعارات على الأقل حتى لا تشتت انتباهك، ويمكن أيضا استخدام التطبيقات التي تقفل البرامج الموجودة على الهاتف المحمول لفترة معينة.

  • أخذ فترة راحة لمدة 15 دقيقة

الحصول على فترات راحة بعد كل 45 دقيقة من المذاكرة يساعد على التركيز، ويمكن المشي حول المنزل في الهواء الطلق، أو تناول وجبة خفيفة لتغذية العقل أو القيام بأي نشاط تستمتع به خلال فترة الراحة، ولكن يُفضل عدم استغلاله في تصفح وسائل التواصل الاجتماعي بل يُفضل في ممارسة نشاط يفيد الجسم كالمشي أو ممارسة تمرين بسيط أو حتى تناول وجبة خفيفة صحية كالفواكه أو الخضراوات.

  • المراجعة المستمرة

قبل البدء في مذاكرة موضوع جديد يُفضل تخصيص عدة دقائق لمراجعة الموضوع السابق له، حيث يضمن ذلك تثبيت المعلومات بدرجة أكبر، والمراجعة السليمة تتمثل في القراءة السريعة للدرس مع التركيز على النقاط الصعبة، وتصفح العناوين الكبيرة ثم الصغيرة ومحاولة تذكر النقاط الهامة في الدرس وكتابتها، وفي حالة عدم التمكن من استرجاعها يجب الرجوع إليها مرة أخرى لحفظها ثانية.

من المفيد أيضا استخدام ألوان ملونة لتحديد المعلومات أو الفقرات الهامة في الموضوع الذي يراجعه الطالب، ويساعد ذلك في زيادة التركيز بدرجة كبيرة.

  • الاهتمام بصحتك

احرص على تناول وجبات مغذية ومتوازنة ومتنوعة، لأنها تساعد في تغذية وتنشيط العقل وبالتالي تحسن التركيز أثناء المذاكرة، يجب الحرص أيضا على تناول وجبة الإفطار قبل الذهاب إلى المدرسة أو الدرس.

  • النوم الجيد

يُفضل الذهاب إلى السرير والاستيقاظ في نفس الوقت كل يوم، ويجب ألا تقل عدد ساعات النوم لطلاب الثانوية العامة عن عدد ساعات النوم الصحي، وهو 8 ساعات على الأقل كل ليلة.

أثبتت الأبحاث أن الحرمان من المعدل الطبيعي للنوم يؤثر بشكل سلبي على مناعة الجسم وكذلك الجهاز العصبي، بالإضافة إلى أنه يقلل القدرة على التركيز، ويمكن أن يصاحبه خلل في الذاكرة.

  • الحفاظ على اللياقة البدنية

ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم يساعد في تنشيط الدماغ، ويحافظ على الصحة العامة للجسم الأمر الذي ينعكس بشكل إيجابي على التركيز أثناء المذاكرة، وبالتالي يزيد من التحصيل.

أسباب تفوق أوائل الثانوية العامة

يتسائل الكثير من الطلاب ماذا يفعل أوائل الثانوية العامة حتى يتمكنوا من تحصيل أعلى الدرجات، ويحاولون معرفة أسرار تفوقهم حتى يستفيدوا من تجاربهم في المذاكرة، ويمكن توضيح أسرار أوائل الثانوية العامة فيما يلي من خلال الاستعانة بعدد من اللقاءات التلفزيونية لأوائل الجمهورية:

  • التغلب على القلق والخوف

تنصح مي علاء الدين، من أوائل الثانوية العامة لعام 2017، الطلاب بضرورة التغلب على القلق قدر الإمكان، لأنه يعوق القدرة على التركيز سواء أثناء المذاكرة أو الامتحان.

  • التدرب على الأسئلة بكثرة

تستكمل مي حديثها، قائلة: (أهم حاجة يحلوا أسئلة كتير)، وتتفق نصيحتها مع الأساليب والطرق الأكثر فاعلية للمذاكرة التي تعتمد بشكل أساسي على حل امتحانات سابقة، حتى يتمكن الطالب من التدرب على الأسئلة.

  • الابتعاد عن المشتتات

وسائل التواصل الاجتماعي، مثل فيس بوك، وتويتر وغيرها تعتبر من أكثر المشتتات التي تُهدر وقت الطالب وتحول بينه وبين التركيز في المذاكرة، لذلك أكدت (علاء الدين) أنها أغلقت كل هذه التطبيقات طوال فترة الدراسة والامتحانات.

  • تقليل الدروس الخصوصية

شددت مي على ضرورة تخصيص وقت للمذاكرة بمفردك بدلا من قضاء معظم اليوم في الدروس الخصوصية، لأنها لا تكفي وحدها لتحصيل المواد الدراسية والإلمام بها بشكل كامل.

  • جلسة مذاكرة متواصلة

أكد محمود الشبلنجي، الأول على الجمهورية علمي رياضة في الثانوية العامة لعام 2019، أن جلسة مذاكرته في المرة الواحدة كانت تصل إلى 3 ساعات، مشددا على ضرورة عدم الاكتفاء بقراءة المعلومات فقط، بل لا بد من تسميعها لتثبيتها في الذاكرة ثم الإجابة عن أسئلة حولها.

  • المذاكرة أول بأول

المذاكرة تكون أكثر صعوبة مع كثرة تراكم المواد والموضوعات، هذا ما أكده عبد الله محمد، حاصل على المركز الأول علمي علوم في الثانوية العامة لعام 2019، لذلك نصح الطلاب بضرورة مذاكرة الموضوعات التي يشرحها المدرس في المدرسة أو الدرس في نفس اليوم، وحل أسئلة حولها ثم المراجعة عليها بعد فترة.

أشار عبد الله إلى أهمية تخصيص وقت للمذاكرة يوميًا، يتراوح من ساعة إلى ساعتين على الأقل خلال اليوم، لأن ذلك يساعد في تجنب مشكلة تراكم المواد المفترض مذاكرتها، ويضمن عدم الشعور بأي ضغط فترة الامتحانات.

ملف خاص

إزاي تحل صح

إزاي تحل صح

المصدر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا