جدول مذاكرة للثانوية العامة علمي علوم وعلمي رياضة

الاستغلال الأمثل للوقت يعتبر سر من أسرار التفوق في الثانوية العامة، وتصميم جدول للمذاكرة يساعد في تنظيم الوقت إلى حد كبير، وضمن سلسلة من الموضوعات يقدم شبابيك نموذج جدول مذاكرة للثانوية العامة علمي بالإضافة إلى بعض النصائح الهامة لتصميم الجدول والالتزام به.

نموذج جدول مذاكرة للثانوية العامة علمي

يمكن تصميم جدول مذاكرة للثانوية العامة علمي علوم أو جدول مذاكرة للثانوية العامة علمي رياضة عن طريق اتباع الخطوات التالية:

  • تحديد الساعات المخصصة للأنشطة الأساسية خلال اليوم، مثل المدرسة والدروس، النوم، تناول الطعام، الصلاة، حتى تتمكن بعدها من تحديد عدد الساعات المتبقية للمذاكرة في كل يوم.

  • توزيع عدد الساعات المتاحة للمذاكرة في كل يوم على المواد الدراسية المختلفة، ويُفضل مذاكرة مادتين إلى ثلاث مواد خلال اليوم بدلا من التركيز على مادة واحدة فقط، ولكن يُنصح بعدم مذاكرة مواد متشابهة في نفس اليوم لتجنب الخلط بينها.

  • كتابة اسم الموضوع المفترض مذاكرته في كل مادة، حتى يكون الجدول أكثر دقة وتحديدًا.

  • كتابة المدة المخصصة لكل جلسة مذاكرة، يحددها الطالب حسب قدرته على الاستيعاب، وهى في الغالب تتراوح من ساعة إلى 3 ساعات متواصلة في الجلسة الواحدة ثم الحصول على فترة راحة.

نعرض نموذج لتخطيط وتنظيم الوقت يمكن لطلاب الثانوية العامة الاستفادة منه عند تصميم جدول المذاكرة:

نموذج لتنظيم وقت المذاكرة

نقدم نموذج جدول مذاكرة للثانوية العامة علمي يمكن للطلاب الاستعانة به والالتزام بنفس الخطوات عند تصميم الجدول الخاص بهم وفقا للمواعيد المتاحة لديهم:

 

السبت  الوقت  ملاحظات
فيزياء (موضوع....) من    إلى    
لغة عربية (أدب - موضوع....)   من    إلى   
لغة إنجليزية (قواعد الفصل....)  من     إلى  
الأحد     الوقت الملاحظات
أحياء / رياضة (موضوع...)  من  إلى    
الخروج للتنزه من    إلى  
لغة فرنسية (درس....) من    إلى  
الاثنين الوقت الملاحظات
     
     
     
الثلاثاء الوقت الملاحظات
     
     
     
الأربعاء الوقت الملاحظات
     
     
     
الخميس الوقت الملاحظات
     
     
     
الجمعة الوقت الملاحظات
     
     
     

نموذج جدول مذاكرة للثانوية العامة علمي علوم و علمي رياضة 2020

نصائح لجدول مذاكرة مثالي

يجب تخصيص ساعات محددة يوميًا للمذاكرة، بحيث تكون نشاط روتيني يومي مثلها مثل النوم وتناول الطعام، وعند إعداد جدول للمذاكرة يجب وضع العديد من العوامل في الاعتبار، مثل:

  • أن يكون الجدول غير مبالغ فيه بل يمكن تحقيقه، فمثلا لا يجب المبالغة في عدد ساعات المذاكرة لتزيد عن 10 ساعات في اليوم، لأن الطالب ربما يجد صعوبة في الالتزام بذلك.

  • توزيع الوقت بشكل صحيح: يجب تخصيص مزيد من الوقت للموضوعات الصعبة ووقت أقل للموضوعات السهلة.

  • تحديد وقت معين لجلسة المذاكرة الواحدة: مدة جلسة المذاكرة تختلف من طالب لأخر، حيث يمكن لبعض الطلاب المذاكرة لمدة 3 إلى 4 ساعات متواصلة دون أي استراحة، بينما يجد بعض الطلاب الأخرين صعوبة في المذاكرة لمدة ساعة متواصلة حتى، وبالتالي يجب أن يحدد كل طالب في جدوله المدة المناسبة له.

بشكل عام، يوصى بمعدل ساعتين من المذاكرة كل يوم، لأن قضاء ساعة أو ساعتين كل يوم أفضل من المذاكرة المكثفة لمدة 12 ساعة قبل يوم من الامتحان.

يجب مراعاة بعض الأمور الأخرى عند إعداد جدول للمذاكرة فترة الامتحانات، ونقدم بعض النصائح الأخرى فيما يلي:

  • التحقق من مواعيد الامتحان: لاحظ التواريخ لكل امتحاناتك، ستؤثر كيفية تباعدها على مقدار الوقت الذين يجب عليك مذاكرته في كل اختبار.

  • خصص وقت للمذاكرة لكل اختبار: قسم وقت مذاكرتك إلى جلسات دراسية قصيرة (ساعتان بدلا من 6 ساعات مثلاً)، ويجب تخصيص مزيد من الوقت للمواد الصعبة.

  • تكرار المراجعة: ستحتاج إلى مراجعة المحتوى عدة مرات لتتذكره بشكل فعال في الاختبار، لذلك يجب التأكد من تخصيص وقت لإجراء مراجعة كافية قبل كل اختبار.

  • تقويم جوجل: يمكن استخدام التقويم المرفق بحساب (الجي ميل) لإنشاء جدول للمذاكرة فترة الامتحان، حيث يسمح لك بتدوين الأنشطة المختلفة وتعيين التذكيرات.

نصائح للالتزام بجدول المذاكرة

لن تكون هناك أي فائدة من تصميم جدول المذاكرة دون الالتزام به، لذلك نقدم بعض النصائح التي تساعد الطلاب في التمسك بجدول المذاكرة، فيما يلي:

  • اختيار الأوقات الأنسب

اختيار أوقات للمذاكرة يقل فيها احتمالية وجود أنشطة أو ظروف أخرى تتعارض معها، فمثلا إذا كنت تعتقد أن هناك ظروف سوف تضطرك إلى الخروج من المنزل في وقت معين يجب أن تختار وقتًا مختلفًا للمذاكرة.

ملف خاص

إزاي تحل صح

إزاي تحل صح
  • تحديد أهداف أصغر ومكافأة نفسك

يجب أن يكون هناك هدف قابل للقياس عند المذاكرة، ويمكن تحديد أهداف صغيرة مثل حفظ مجموعة صغيرة من المصطلحات أو حل نوع واحد من الأسئلة الصعبة، ثم كافئ نفسك عند النجاح في تحقيق هذا الهدف بأي طريقة ترضيك (مثل قضاء بعض الوقت مع الأصدقاء، مشاهدة حلقة من برنامجك التلفزيوني المفضل، أو غيره)

تُظهر الدراسات أنك ستتعلم أفضل عند تقسيم المذاكرة إلى جلسات زمنية صغيرة، لذلك ليس من الضروري المذاكرة لمدة 5 ساعات متواصلة، وحتى إذا كان لديك الكثير من المواد التي يجب مذاكرتها فحاول تقسيمها إلى فترات زمنية صغيرة.

  • البدء فورًا

الخطوة الأصعب هى البدء في العمل، وفي كثير من الأحيان التسويف يكون نتيجة للشعور بالإرهاق، إلا أن المماطلة ستؤدي إلى مزيد من الضغط وتراكم المواد بدرجة أكبر، ما يجعل المشكلة أسوأ.

عند الشعور بعدم الرغبة في بدء المذاكرة، فكر في أن الأمر لن يستغرق سوى 15 دقيقة فقط ثم تتوقف بعدها لأخذ فترة راحة. في أحيان كثيرة، يؤدي البدء بجزء بسيط إلى مذاكرة جزء أكبر وربما يكون أكثر مما تتوقعه.

بمجرد أن تتغلب على هذا القلق المبدئي وتبدأ في البحث في الموضوعات التي تحتاج إلى مذاكرتها، تكون هناك فرصة أكبر للتركيز على المهمة الحالية وإنجازها بشكل جيد.

المصدر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا