ليس هناك سببا محددا لفوبيا الحشرات، وبشكل عام تتطور معظم أنواع الرهاب في مرحلة الطفولة


فوبيا الحشرات.. الأسباب والأعراض وطرق العلاج

رهاب أو فوبيا الحشرات هى خوف مفرط أو غير منطقي من الحشرات، وينبع هذا الخوف من الاشمئزاز أو النفور المرتبط بمظهر أو نشاط أو عدد الحشرات، وقد تتراوح ردود الفعل على حشرة مخيفة من الإزعاج الخفيف إلى الرعب الشديد، فما هى أسباب فوبيا الحشرات؟ وما هى الأعراض المصاحبة لها؟ يُجيب شبابيك عن هذه الأسئلة وغيرها فيما يلي.

أنواع فوبيا الحشرات الشائعة

ليس من الضروري أن يعاني الشخص من فوبيا تجاه كل الحشرات، لكن يمكن أن تكون تجاه نوع معين فقط، وتتمثل فوبيا الحشرات الشائعة في:

  • فوبيا النمل

  • فوبيا الخنافس

  • فوبيا النحل

  • فوبيا الصراصير

  • فوبيا الذباب

  • فوبيا العث

  • فوبيا البعوض

  • فوبيا الدبابير

  • فوبيا الجراد

يحاول العديد من الأشخاص الذين يعانون من شكل من أشكال فوبيا الحشرات تجنب التجمعات في الهواء الطلق أو الأماكن الأخرى التي يكون فيها الاتصال بالحشرات أمرًا ممكنًا. تؤثر هذه الفوبيا على جوانب مختلفة من الحياة، كالعمل والمدرسة.

في الغالب يدرك الشخص الذي يعاني من رهاب الحشرات أنه يتصرف بشكل غير عقلاني، ولكنه يشعر بأنه غير قادر على التحكم في ردود أفعاله.

أسباب فوبيا الحشرات

لا يعرف الخبراء سبب محدد لفوبيا الحشرات، وبشكل عام تتطور معظم أنواع الرهاب في مرحلة الطفولة، ويمكن أن يُصاب به البالغين أيضًا. يعتقد البعض أن الخوف من الحشرات عند النساء يكون أكثر مقارنة بالرجال، إلا أن أي شخص معرض للإصابة به، حيث تتمثل الأسباب المحتملة لرُهاب الحشرات في:

  • تجربة سلبية: يمكن أن يُصاب البعض بخوف مبالغ فيه من بعض الحشرات بسبب تجربة سلبية محددة، كأن يتعرض الشخص للدغة نحلة مثلا، وبالتالي يُصاب بحالة خوف شديد من النحل أو جميع الحشرات.

  • استجابة مكتسبة: يمكن للأطفال تعلم الرهاب من أحد الوالدين أو أحد أفراد الأسرة، فمثلاً يمكن أن يتعلم الطفل الخوف من الحشرات من والدته التي تصرخ عند رؤية عنكبوت أو صرصور في المنزل.

  • الوراثة: العوامل الوراثية تلعب دورًا في الرهاب واضطراب القلق.

  • إصابات الدماغ: تم ربط إصابات الدماغ، مثل الارتجاجات، بتطور اضطرابات القلق.

أعراض فوبيا الحشرات

فوبيا الحشرات تختلف عن الخوف الطبيعي أو الكراهية للحشرات، لأن الشخص المصاب بها يعاني من خوف غير منطقي، لدرجة أن مجرد فكرة القرب من حشرة يمكن أن تؤدي إلى أعراض نفسية وجسدية شديدة، مثل:

  • الخوف أو القلق الشديد عند رؤية أو التفكير في حشرة.

  • قلق يزداد سوءًا كلما اقتربت الحشرة.

  • عدم القدرة على التحكم في المخاوف، رغم أن الشخص يُدرك أنها غير منطقية.

  • صعوبة في الأداء بسبب الخوف

  • القيام بأي شئ ممكن لتجنب الحشرات، مثل تجنب المنتزهات أو الطوابق السفلية أو الأنشطة التي قد تكون موجودة فيها.

أما الأعراض الجسدية، فهى تتمثل في:

  • نوبات الهلع

  • سرعة دقات القلب

  • ضيق الصدر

  • التعرق

  • جفاف الفم

  • الرجفة أو الرعشة

  • البكاء، خاصة عند الأطفال

  • الدوخة

علاج فوبيا الحشرات

يعتمد الطبيب في الغالب على أكثر من وسيلة علاجية للتغلب على فوبيا الحشرات ، وبشكل عام يتمثل العلاج في:

  • العلاج بالتعرض

يتضمن هذا العلاج تعريض الشخص لمصدر الرهاب بشكل تدريجي، وتكرار التعرض للمساعدة في تغيير استجابته للحشرات. يبدأ العلاج بالتعرض عادة بالتحدث مع الشخص عن خوفه من الحشرات، وقد يُظهر له المعالج صور أو مقاطع فيديو للحشرات، حتى يتعرض في النهاية للحشرات الحية في بيئة محكومة.

يمكن أن يساعد الاتصال المتزايد، بشكل آمن وبطئ، مع حشرة مخيفة الشخص على مواجهة مخاوفه أو عكس رد الدفاع المكتسب. العلاج بالتعرض، الذي يُعرف أيضا باسم إزالة التحسس، يُظهر للشخص أن العواقف الفعلية المقابلة الحشرات ليست خطيرة أو ضارة كما يعتقد، وبمرور الوقت سيبدأ الدماغ في تعزيز هذه الاستجابة السلوكية الصحيحة.

  • العلاج السلوكي المعرفي

يركز على أفكار ومعتقدات الشخص حول مصدر رهابه وكيف يؤثر عليه. يتم الجمع بين العلاج السلوكي المعرفي والعلاج بالتعرض وأنواع أخرى من العلاج السلوكي لتغيير طريقة تفكير الشخص في المحفزات وكيفية التفاعل معها.

في هذا العلاج، يقوم المعالج النفسي بتدريس تقنيات الاسترخاء الهادئة والعمل على تغيير منظور الشخص حول مصدر خوفه، وهو الحشرات، ويساعده في تحديد أسباب مشاعره، حتى يفكر بشكل أكثر عقلانية.

يمكن أن يؤثر التعرف على الأدوار المفيدة التي تلعبها الحشرات في البيئة بشكل إيجابي على الطريقة التي ينظر بها الشخص إليها، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى تغيير عواطفه وسلوكه.

  • الأدوية

العلاج النفسي هو الطريقة الأكثر فاعلية للتغلب على الخوف من الحشرات، ووفقا للأعراض يمكن أن يصف الطبيب بعض الأدوية للمساعدة في تقليل القلق والأعراض المصاحبة لفوبيا الحشرات، منها:

بعض المسكنات: مثل البنزوديازيبينات، وهو يساعد في تقليل القلق.

المهدئات: يُنصح باستخدامها على المدى القصير فقط.

حاصرات بيتا: تُستخدم لمنع تأثيرات الأدرينالين، مثل زيادة معدل ضربات القلب وضغط الدم وخفقان القلب والرعشة.

مضادات الاكتئاب: يمكن أن تساعد في تهدئة القلق والخوف.

إلا أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لم توافق على أدوية القلق وحاصرات بيتا ومضادات الاكتئاب، لعلاج الرهاب (الفوبيا). بشكل عام، يتمثل الهدف من العلاج في منع الرهاب من التدخل في جودة حياة الشخص المصاب به عن طريق تعليمه كيفية إدارة ردود أفعاله عند رؤية الحشرات.

​​​​​​​

العلاج في المنزل

إلى جانب الوسائل العلاجية النفسية والدوائية المختلفة، يمكن أن تساعد بعض أساليب الحياة والعلاجات المنزلية في السيطرة على القلق الذي يشعر به الشخص الذي يعاني من فوبيا الحشرات، وتتمثل في:

  • ممارسة تقنيات الاسترخاء، مثل اليوجا والتأمل والتنفس العميق.

  • ممارسة تمارين التأمل

  • ممارسة الرياضة بانتظام

  • الحد من تناول الكافيين والمنشطات الأخرى

  • الانضمام إلى مجموعة دعم

المصدر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا