فوائد وأضرار خل التفاح


فوائد خل التفاح كثيرة لكن هناك مخاطر محتملة

يُستخدم خل التفاح طبيًا لعدة قرون، وفي السنوات الأخيرة تمتع بشعبية كبيرة بسبب علاجاته الطبيعية لمشاكل صحية مختلفة، كفقدان الوزن وانخفاض الكوليسترول وانخفاض مستويات السكر في الدم وصحة القلب، بالإضافة إلى العديد من فوائد خل التفاح الأخرى التي تُغري الكثيرون بإضافته ضمن النظام الغذائي.

الفوائد الصحية لخل التفاح

في الماضي استخدم الناس الخل لأغراض طبية مثل مكافحة العدوى وشفاء الجروح وإدارة سكر الدم، لكن لم تثبت فعاليته لجميع هذه الاستخدامات، وتتمثل فوائد خل التفاح التي أثبتتها الدراسات في:

  • فوائد خل التفاح العضوي للتخسيس

يعتقد البعض أن شرب كمية صغيرة من خل التفاح قبل تناول الطعام سيؤدي إلى فقدان الوزن، وهناك بعض الدراسات التي قدمت أدلة على أنه يمكن أن يساعد في ذلك بالفعل.

قارنت دراسة يابانية فقدان الوزن بين الأشخاص الذين لم يشربوا أي خل أو 15 مل من الخل أو 30 مل من الخل على مدى 12 أسبوعًا، ووجد الباحثون أن المجموعات التي تستهلك الخل يوميًا تفقد وزنًا أكبر مقارنة بمجموعة الدواء الوهمي بحلول نهاية الدراسة.

أما عن فوائد خل التفاح للكرش ، توصلت الدراسة أيضًا إلى أنه ساعد في خفض دهون البطن، ومؤشر كتلة الجسم والدهون الثلاثية ومحيط الخصر، ويعتبر ذلك فائدة كبيرة لأن الدهون في البطن ترتبط بمتلازمة التمثيل الغذائي وهو أمر سييء للقلب.

دراسة صغيرة أخرى كانت لها نتائج مماثلة، حيث توصلت إلى أن استهلاك خل التفاح إلى جانب نظام غذائي مقيد بالسعرات الحرارية ساعد في تقليل وزن الجسم، ومؤشر كتلة الجسم، ومحيط الورك، وتركيز الدهون الثلاثية في البلازما لدى 39 شخص أجريت الدراسة عليهم، ولاحظ المبحوثون أيضًا انخفاض الشهية.

  • تحسين الهضم

يمكن أن يساعد شرب خل التفاح، بكميات معتدلة وبعد تخفيفه بالماء، في تنظيم كمية الحمض في المعدة، ما يؤدي إلى سهولة الهضم، فمثل الأطعمة المخمرة الأخرى يحتوي خل التفاح غير المبستر على بكتيريا صحية، وهى بكتيريا صديقة للأمعاء تساعد في الحفاظ على عمل الجهاز الهضمي بشكل صحيح.

  • انخفاض مستويات الكوليسترول في الدم

وجدت دراستان صغيرتان في 2018 و2012، أن استهلاك خل التفاح يمكن أن يقلل من الكوليسترول الكلي والدهون الثلاثية والكوليسترول الضار، وقد توصلت دراسة أجريت على الحيوانات إلى هذه النتيجة، وكان لدى خل التفاح خصائص مشابهة لخفض الكوليسترول في الفئران.

لا يبدو أن الأمر يستغرق وقتًا طويلًا لملاحظة مفعول خل التفاح، حيث أجريت معظم الأبحاث على مدار بضعة أشهر فقط. ورغم ما توصلت إليه الدراسات إلا أنه يمكن القول أن خل التفاح يعتبر خيار تكميلي للأشخاص الذين يعالجون ارتفاع نسبة الكوليسترول، أي لا يمكن تخطي العقاقير المخفضة للكوليسترول.

  • خفض مستويات السكر في الدم

خل التفاح لديه القدرة على تحسين حساسية الأنسولين ويساعد أيضًا على خفض استجابات السكر في الدم بعد الوجبات. وجد بحث نشرته جمعية السكري الأمريكية، أن تناول ملعقتين من خل التفاح قبل النوم يمكن أن يقلل من سكر الدم الصائم.

  • فوائد خل التفاح قبل النوم

هناك أبحاث تدعم أن خل التفاح يمكن أن يخفض نسبة السكر في الدم، حيث أظهرت إحدى الدراسات من عام 2007 أن مرضى السكر الذين يتناولون ملعقتين كبيرتين من خل التفاح في وقت النوم كان لديهم انخفاض في قراءات الجلوكوز في الدم في الصباح.

  • منع نمو خلايا السرطان

يعتقد العديد من العلماء أن خل التفاح له بعض الفوائد المضادة للسرطان، لأنه طعام قلوي يعيد التوازن القلوي/ الحمضي في الجسم وهو أمر مهم لأن الخلايا السرطانية تزدهر في بيئة حمضية.

  • تقليل الجذور الحرة في الجسم

يحتوي خل التفاح على مضادات الأكسدة تسمى البوليفينول التي تحارب الجذور الحرة الضارة في الجسم، ويلعب هذا الضرر دورًا في أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان والعديد من الحالات الأخرى، كما أن التخلص من هذه الجذور يساعد في تحسين صحة الجلد، وهذا يأتي ضمن فوائد خل التفاح للبشرة .

  • فوائد خل التفاح للقلب

يمكن أن يساعد خل التفاح في الحد من مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية، والتي يُعرف أنها تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب عندما تكون مرتفعة جدًا، بالإضافة إلى ذلك وجد أن حمض ألفا لينولينيك (الذي يحتوي خل التفاح عليه) يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب لدى النساء.

ثبت أن الخل يقلل من ضغط الدم لدى الفئران المصابة بارتفاع ضغط الدم، الذي يعتبر عامل خطر رئيسي مرتبط بأمراض القلب والأوعية الدموية وزيادة معدلات الوفاة.

  • فوائد خل التفاح للشعر

خل التفاح هو عنصر شائع يوجد في الشامبو الطبيعي، وقد يرجع ذلك إلى احتوائه على حمض الأسيتيك، ما يساعد على خفض درجة الحموضة بشكل طبيعي. وجدت الأبحاث فوائد انخفاض درجة الحموضة لصحة الشعر، وتم توثيق الفوائد المضادة للميكروبات من خل التفاح بشكل جيد، وقد يسهم خل التفاح في توازن ولمعان الشعر ويساعده في محاربة البكتيريا التي تضر بصحته ومظهره.

  • مصدر للبروبيوتيك

منتجات الألبان مثل الزبادي واللبن مصادر معروفة للبروبيوتيك، ولكنها أيضًا أسباب معروفة للالتهاب، ولا يستطيع الكثير من الأشخاص هضمها على الإطلاق، في حين أن خل التفاح يوفر البروبيوتيك دون خطر التهاب إضافي.

  • فوائد أخرى

يساعد خل التفاح في تنظيف الكبد وطرد السموم منه، ويحسن عمليات ترشيح الدم الطبيعية ويزيد من مستويات الطاقة، ومن فوائده الأخرى تقوية العظام، لأنه يساعد في امتصاص الكالسيوم الضروري لبناء عظام قوية.

كيفية إدخال خل التفاح ضمن النظام الغذائي

أفضل طريقة لزيادة تناول خل التفاح هو استخدامه في الطبخ، إضافته للسلطة مثلًا، أو عن طريق تخفيفه بالماء وتناوله كمشروب. تتراوح الجرعات الشائعة من خل لتفاح من 1- 2 ملعقة صغيرة إلى 1- 2 ملعقة كبيرة في اليوم، مخلوطة في كوب كبير من الماء.

الآثار الجانبية المحتملة لخل التفاح

رغم فوائد خل التفاح المتعددة إلا أن هناك مخاطر محتملة خاصة مع تناوله بشكل يومي أو الإفراط في تناوله، وتتمثل هذه المخاطر أو الآثار الجانبية في:

  • خل التفاح حمضي وبالتالي يمكن أن يضر مينا الأسنان، لذلك من الضروري تخفيفه بالماء أو شطف الفم بالماء بعد تناوله.

  • إصابة المريء.

  • تأخر إفراغ المعدة، ففي بعض الحالات يمكن أن يؤدي إلى عسر الهضم وحرقة المعدة والانتفاخ والغثيان.

  • نقص بوتاسيوم الدم: عندما لوحظ في الماضي انخفاص شديد في البوتاسيوم في الدم، تكهن الباحثون بأنه نتيجة لاضطرابات في المنحل بالكهرباء وتوازن الحمض القاعدي من كميات كبيرة من خل التفاح بمرور الوقت.

  • فقدان العظام، الذي قد يتأثر بمستويات البوتاسيوم.

  • الحروق الكيميائية

  • التفاعلات الدوائية: كما هو الحال مع جميع العلاجات الطبيعية هناك دائمًا إمكانية للتفاعلات الدوائية، ولذلك يجب استشارة الطبيب قبل تناول خل التفاح.

المصدر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا