فوائد اليانسون والليمون

فوائد اليانسون والليمون


فوائد اليانسون بالليمون والأضرار المحتملة

اليانسون لا يضيف نكهة مميزة للطعام فقط أو مجرد مشروب للتدفئة بل له العديد من الفوائد الصحية التي يمكن تعزيزها بإضافة بعض قطرات من الليمون إليه، وتتعدد فوائد اليانسون بالليمون الصحية وتتنوع إلى حد كبير، لذلك قد يكون من المفيد إضافته للنظام الغذائي لكن باعتدال لضمان تجنب أي آثار جانبية محتملة.

فوائد اليانسون بالليمون المختلفة

يعتبر اليانسون بالليمون مشروب صحي، نظرًا لفوائده المتعددة والتي تتمثل في:

  • فوائد اليانسون بالليمون للتخسيس

يساعد مشروب اليانسون بالليمون في فقدان الوزن، لأن اليانسون يحتوي على كمية كبيرة من الألياف القابلة للذوبان، ويلعب دور حيوي في التخسيس والقضاء بشكل طبيعي على الدهون الموجودة في الدم، بالإضافة إلى أن الليمون يحتوي على ألياف البكتين، ما يساعد في مكافحة الرغبة الشديدة في الجوع.

  • فوائد اليانسون بالليمون للأطفال

استخدام مشروب اليانسون للرضع شائع للغاية، لأنه يعالج آلام المعدة الحادة وكذلك الفواق (الزغطة) عند الرضع وكذلك العديد من مشاكل الجهاز الهضمي، علاوة على أنه يحسن إنتاج الحليب في الأمهات المرضعات.

إضافة عصير الليمون في الوصفات المختلفة وتقديمه للطفل خلال أشهر الصيف، يساعد على استعادة مستويات المياه والمعادن والفيتامينات الضرورية التي يحتاجها الطفل، كما يحتوي على خصائص طاردة للديدان تساعد في قتل الديدان المعوية، ويفيد أيضًا إذا كان الطفل يعاني من اضطرابات في الجهاز الهضمي.

  • فوائد اليانسون بالليمون للبرد

يساعد اليانسون في تخفيف البلغم داخل الحلق والرئتين، بالإضافة إلى أنه يدخل ضمن مكونات العديد من أدوية السعال (الكحة)، ويمكنه أيضًا المساعدة في شفاء التهاب الشعب الهوائية والانفلونزا والعديد من مشاكل الجهاز التنفسي الأخرى، كما أن الليمون فعال في علاج نزلات البرد والانفلونزا بفضل محتواه الغني بفيتامين سي.

  • فوائد اليانسون بالليمون للمناعة

وجد عدد قليل من الدراسات الصغيرة أن اليانسون يحسن وظائف الجهاز المناعي، ويعتبر ذلك أحد الفوائد الصحية القديمة المرتبطة بالأعشاب، بالإضافة إلى أن الليمون غني بفيتامين سي المعروف بفائدته في تعزيز صحة الجهاز المناعي.

فوائد اليانسون والليمون الأخرى

إلى جانب الفوائد السابقة، نوضح فوائد كلا من اليانسون والليمون الأخرى، فيما يلي:

  • تحسين الهضم

اليانسون مفيد في الكثير من مشاكل الجهاز الهضمي، كالغثيان والقيء والإسهال وآلام البطن ومشكلة الغازات والتهاب المعدة وانتفاخ البطن التشنجي، كما أن الليمون لا يشجع على الهضم الصحي فقط عن طريق تخفيف السموم في الجهاز الهضمي ولكنه يسهم أيضًا في تخفيف أعراض عسر الهضم مثل حرقة المعدة والتجشؤ والانتفاخ.

  • مضادات الأكسدة

يحتوي اليانسون على مواد كيميائية معينة تظهر خصائص مضادة للأكسدة تفيد البشرة والشعر والصحة العامة للجسم، وتساعد مضادات الأكسدة الموجودة في الليمون على تقليل شوائب البشرة والتخلص من التجاعيد، ويمكن أيضًا تطبيقه بشكل موضعي على الندبات والبقع لتخفيف مظهرها، لأنه يزيل السموم من الدم وبالتالي يحافظ على إشراق البشرة.

  • تقليل الالتهابات والأمراض الميكروبية

يساعد اليانسون في منع تطور العديد من السلالات البكتيرية والفيروسات والفطريات، ويلعب دورًا مهمًا في تجنب وإدارة العدوى الميكروبية وكذلك الأمراض التي تسببها، كما أن تناول ماء الليمون بشكل منتظم يقلل من الحموضة في الجسم، ويزيل حمض اليوريك في المفاصل، وهو أحد الأسباب الرئيسية للالتهاب.

تناول ماء الليمون الدافيء يعتبر هو الطريقة الأكثر فعالية لتقليل الالتهابات الفيروسية والتهاب الحلق، ودوره في تعزيز جهاز المناعة يسهم في مقاومة العدوى بشكل متزامن.

  • التغلب على الأرق

تناول اليانسون بعد الوجبات أو حتى قبل النوم يساهم بشكل كبير في التغلب على الأرق وإدارة اضطرابات النوم، لكن لا يجب غليه لفترة طويلة لأن ذلك يؤدي إلى تبخير الزيت العطري الموجود فيه ويفقده غالبية صفاته العلاجية.

  • مصدر غني بالبوتاسيوم

الليمون يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم، وهو أمر جيد لصحة القلب وكذلك وظائف المخ والأعصاب، الأمر الذي ينعكس بشكل إيجابي على الصحة العامة للجسم.

أضرار اليانسون بالليمون

رغم الفوائد الصحية المتعددة لتناول مشروب اليانسون بالليمون أو حتى تناول أي منهما بمفرده، إلا أن الإفراط فيه قد يؤدي إلى بعض الآثار الجانبية الضارة، فمثلًا تتمثل الأضرار المحتملة المرتبطة بالإكثار من تناول اليانسون في:

  • التفاعل مع الأدوية الأخرى: وجدت الدراسات أن اليانسون يمكن أن يتداخل أو يكون له تفاعلات سلبية مع بعض الأدوية، خاصة الأدوية المرتبطة بالتنظيم الهرموني، لأنه يمكن أن يحاكي الإستروجين جزئيًا في الجسم وبالتالي قد يؤدي إلى تقليل فعالية الأدوية الهرمونية، مثل تحديد النسل.

  • رد الفعل التحسسي: هناك عدد من التقارير عن ردود الفعل التحسسية لليانسون، بما في ذلك الخاصة بالجهاز التنفسي والهضمي، إلا أن ردود الفعل تكون خفيفة عادة ولدى بعض الأشخاص فقط.

رغم أن شرب الليمون مفيد جدًا إلا أن تناوله يوميًا وبكميات كبيرة يمكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية، مثل:

  • يضر الأسنان: الليمون حامضي للغاية ويمكن أن يؤدي الاستخدام المتكرر إلى تآكل مينا الأسنان، لذلك لا يُنصح بشرب ماء الليمون كل يوم لفترة طويلة.

  • كثرة التبول والجفاف: وفقًا لبعض الأبحاث يحتوي عصير الليمون على نسبة عالية من حمض الاسكوربيك أو فيتامين سي الذي يعتبر مدر للبول، وبالتالي يشجع على إنتاج البول في الكلى ويجعل الجسم يتخلص من الملح والسوائل الزائدة بسرعة أكبر.

  • إزعاج المعدة: على الرغم من أن الدراسات لم تتأكد من أن الطبيعة الحمضية لليمون تفاقم المضاعفات المرتبطة بالمعدة، إلا أن هناك بعض الأدلة على أن كثرة الليمون يمكن أن تسبب حرقة المعدة.

  • الارتجاع المعدي المريئي وقرحة المعدة: ينجم عادة عن الأطعمة الحارة والدهنية والحمضية مثل الليمون، وتشمل أعراضه الشائعة حرقة المعدة والغثيان والقيء، وفي حالة الإصابة بالقرحة بالفعل يمكن أن يسبب تهيجًا ما يعوق عملية الشفاء.

 

المصدر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا