فوائد وأضرار زيت الخروع للشعر


أضرار زيت الخروع للشعر ونصائح الاستخدام الآمن

يمكن إرجاع استخدام زيت الخروع إلى قدماء المصريين الذين استخدموه كمرهم، والآن هذا الزيت شائع كمنتج للعناية بالشعر، لأنه يحسن نمو الشعر ومظهره، ورغم ذلك يجب الحذر في استخدامه لتجنب أضرار زيت الخروع للشعر قدر الإمكان، والتي تحدث في الغالب نتيجة الإفراط في تطبيقه على الشعر.

أضرار زيت الخروع للشعر

استخدام زيت الخروع للشعر يمكن أن يؤدي إلى بعض الآثار الجانبية سواء المرتبطة بالشعر نفسه أو ببعض الأماكن الأخرى في الجسم، وتتمثل هذه الأضرار المحتملة في:

  • ترقق الشعر

زيت الخروع له قوام سميك جدًا عند استخدامه بمفرده، وفي بعض الحالات أدى استخدام حمامات زيت جوز الهند وزيت الخروع إلى ترقق الشعر وتلفه، لأنه أصبح ملبدًا بشدة ومتشابكًا، وربما يتحول إلى كتلة صلبة مثل الحجر الذي يشبه عش الطائر.

  • ردود الفعل التحسسية

يمكن أن يسبب زيت الخروع رد فعل تحسسي على الجلد يسمى التهاب الجلد التماسي. لا يعتبر زيت الخروع مهيجًا جلديًا شديدًا ولكنه قد يسبب تهيجًا لدى الأشخاص المعرضين للإصابة في الأساس. نظرت دراسة حالة في آثار مثبت الشعر الذي يحتوي على زيت الخروع، وخلال عامين تم الإبلاغ عن 12 حالة من حالات التهاب الجلد.

  • الطفح الجلدي

هناك دائمًا احتمال أن يتلامس الشعر بعد التدليك بأي زيت، مع الجلد خاصة الوجه والعنق والكتفين والأذنين، ووجد الباحثون أن حمض الريسينوليك الموجود في زيت الخروع يمكن أن يسبب طفحًا جلديًا.

تشير الاختبارات التي أجريت على الحيوانات إلى أن زيت الخروع يسبب تهيجًا خفيفًا للجلد، يمكن أن يؤدي إلى الحساسية والاحمرار على كل من الجلد وفروة الرأس، وربما يتسبب حمض الريسينوليك في تفاقم حساسية الجلد إذا كان الشخص يعاني من مشاكل جلدية بالفعل.

  • الغثيان

يتميز زيت الخروع برائحة نفاذة وقوية جدًا، ويمكن أن يشعر بعض الأشخاص بالغثيان عند استنشاق هذه الرائحة، وفي بعض الحالات يمكن أن يكون الغثيان مصحوبًا بالقيء، ولكن مثل هذه الأضرار تزداد احتمالية حدوثها في حالة تناوله عن طريق الفم أكثر من تطبيقه كزيت موضعي على الشعر.

أضرار زيت الخروع لشعر الأطفال

كان هناك العديد من الجدل حول سلامة زيت الخروع للأطفال، ويعتقد أن زيت الخروع مضاد للالتهابات ومضاد للميكروبات ومرطب وبعض الخصائص الأساسية الأخرى، هذا هو السبب في أنه آمن للاستخدام للأطفال ويوفر العديد من الفوائد لشعر الطفل، ورغم ذلك إلا أنه يمكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية أيضًا مثل:

  • تفاعلات حساسية خفيفة على الجلد، مثل الطفح الجلدي أو الحكة (الشرى)

  • ردود فعل تحسسية شديدة مثل تورم الوجه أو الشفتين أو اللسان

  • الالتهاب الرئوي التنفسي

  • الإسهال

  • الغثيان والقيء

  • آلام في المعدة

يجب عدم استخدام زيت الخروع في المناطق القريبة من شفاه الطفل وعينيه وفتحة الشرج وأعضائه التناسلية، ولا بد من استخدامه إلى الحد الأدنى بعد استشارة طبيب الأطفال أولًا وفي حالة ملاحظة أي ردود فعل يجب الاتصال بالطبيب على الفور.

هل زيت الخروع يغمق لون الشعر؟

يعتبر زيت الخروع واحد من أفضل الزيوت التي يمكن استخدامها للشعر، لأنه لا يغذي الشعر بالطريقة الصحيحة فحسب، بل يحميه أيضًا من جميع العوامل التي يمكن أن تتلفه وعند استخدامه باستمرار يمكن أن يجعل الشعر يبدو أغمق. يمكن أن يؤدي تدليك الشعر بزيت الخروع بانتظام إلى عكس الضرر الناتج عن أشعة الشمس وفقدان لون الشعر، كما أنه يتسبب في إعادة نمو الشعر الجديد بلون أغمق درجتين أو ثلاثة درجات.

في حالة الرغبة في استخدام زيت الخروع لتغيير لون الشعر إلى لون أغمق، يُنصح باتباع الخطوات التالية:

  • تدليك زيت الخروع على فروة الرأس وتركه طوال الليل.

  • استخدام قبعة الاستحمام أثناء النوم.

  • غسل الشعر في صباح اليوم التالي باستخدام شامبو عشبي معتدل.

  • تكرار ذلك 2 إلى 3 مرات كل أسبوع مع الاستمرار لبضعة أشهر للحصول على شهر أغمق وأكثر صحة.

ملحوظة: زيت الخروع هو زيت ناقل سميك للغاية في قوامه، لذلك من الأفضل مزجه مع زيت جوز الهند أو زيت اللوز أو زيت الزيتون بكميات متساوية لتطبيقه على فروة الرأس بدلًا من استخدامه مباشرة.

نصائح عند استخدام زيت الخروع للشعر

أضرار زيت الخروع للشعر لا يجب أن تحول دون استخدامه واستغلال فوائده المختلفة، خاصة أنه يساعد في تقوية الشعر وتنعيمه ويحميه من قشرة فروة الرأس والعديد من الفوائد الأخرى، لذلك يكون من الأفضل اتباع بعض التعليمات التي تمنع الآثار الجانبية لزيت الخروع على الشعر، والتي تتمثل في:

  • قبل البدء في استخدام زيت الخروع على الشعر يوصى باستشارة طبيب أولًا، مع ضرورة إخباره في حالة وجود أي مشاكل جلدية أو حساسية.

  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية مرتبطة بالقلب أو الرئة أو أي أعضاء حيوية أخرى في الجسم استشارة طبيب مختص قبل استخدام زيت الخروع.

  • يمكن أن يكون زيت الخروع من مسببات الحساسية، لذلك يجب إجراء اختبار على منطقة صغيرة من الجلد قبل الاستخدام أو تطبيقه على الشعر.

  • في حالة ملاحظة أي إزعاج أو حرقان على فروة الرأس بعد المرات القليلة الأولى من استخدام زيت الخروع يجب التوقف عن استخدامه على الفور.

  • من الأفضل ارتداء ملابس قديمة قبل وضع زيت الخروع على الشعر، لأنه يمكن أن يترك بقعًا في الملابس، وبعد تطبيقه وتركه على الشعر لفترة مناسب يجب غسل الزيت والتخلص منه تمامًا من الشعر، إذا لم يختف في غسلة واحدة فقد تكون هناك حاجة إلى غسله ثانية.

أما عن مدة وضع زيت الخروع على الشعر ، فمن الأفضل استخدامه مرة أو مرتين أسبوعيًا، عن طريق تدليك كمية صغيرة منه على فروة الرأس وتركها لمدة 15 دقيقة إلى بضع ساعات قبل شطفها.

المصدر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا