التغلب على السرحان أثناء المذاكرة

التغلب على السرحان أثناء المذاكرة


علاج السرحان أثناء المذاكرة

يواجه الطلاب الكثير من المشاكل أثناء المذاكرة، يأتي السرحان على رأس هذه المشكلات، إلا أنه يمكن علاج السرحان أثناء المذاكرة عن طريق اتباع بعض الخطوات البسيطة والنصائح التي تساعدك في التغلب على أي مشتتات خارجية أو داخلية تؤدي إلى تشتيت انتباهك بعيدًا عن المذاكرة.

حل مشكلة السرحان أثناء المذاكرة

  • تهيئة نفسك للمذاكرة أولا قبل البدء عن طريق قراءة صفحة من القرآن الكريم أو تريدد دعاء المذاكرة، وتجهيز الأدوات التي تحتاجها للمذاكرة على المكتب، لكن ضع ما تحتاجه فقط (الكتاب، الأوراق، القلم،...)

  • الجلوس في مكان مناسب للمذاكرة بعيدًا عن السرير ويخلو من الضوضاء، جيد الإضاءة والتهوية، إذا كان غير منظم فخذ بضع دقائق لترتيبه، لأن وجود أشياء نظيفة ومرتبة له تأثير مهدئ على عقلك وسيساعدك على التركيز.

  • يجب ألا يكون مكان المذاكرة شديد الحرارة أو البرودة، تظهر معظم الأبحاث أن درجة الحرارة الأكثر ملاءمة للدراسة أو العمل تتراوح من 22 إلى 25 درجة مئوية.

  • الحصول على قسط كاف من النوم وتناول وجبة صحية خفيفة حتى لا تشعر بالجوع أثناء المذاكرة.

  • ضع كل أجهزتك الرقمية وهاتفك في غرفة أخرى، واضبطه على الوضع الصامت.

علاج النسيان والسرحان وعدم التركيز

  • جهز عقلك بممارسة تمارين التنفس العميق، عن طريق غلق عينيك وأخذ نفس عميق من خلال الأنف لمدة 4 ثوان، عندما تشعر أن الرئتين ممتلئتان بالهواء احبس أنفاسك لمدة ثانيتين ثم قم بالزفير ببطء من خلال الأنف لمدة 4 ثوان، كرر هذا التمرين 3 مرات متتالية قبل بدء كل جلسة مذاكرة.

  • يجب أن تكون واضحًا بشأن ما ستحققه خلال جلسة المذاكرة، فمثلًا يجب ألا يتضمن جدولك مذاكرة مادة العلوم فقط بل لا بد أن تكون أكثر دقة عن طريق تحديد عدد الصفحات التي تنوي مذاكرتها كأن تكتب"سأذاكر الصفحات من 20 إلى 25 من كتاب العلوم ثم أنشيء ملخصًا موجزًا"

  • حدد فترة زمنية معينة للانتهاء من الموضوع الذي ترغب في مذاكرته واضبط المنبه على الوقت المفترض الانتهاء فيه، لأنه عندما يتعلق الأمر بالمواعيد النهائية فأنت تعلم أنه ليس لديك خيار سوى بذل مجهود أكبر في المهمة التي تقوم بها لتنتهي منها في الوقت المحدد.

كيف أتخلص من السرحان؟

  • أخذ فترة راحة لمدة 10 إلى 15 دقيقة بعد كل ساعة من ساعات المذاكرة، حتى تنشط عقلك وتتجنب مشكلة شرود الذهن أو نقص التركيز، لكن لا تجعل هذه الفترة طويلة جدًا وإلا سيكون من الصعب العودة مرة أخرى.

  • يجب أن يصاحب المذاكرة نشاط ذاتي مثل كتابة الملاحظات، تلخيص بعض الأفكار، تظليل المعلومات الهامة بالهايلايتر، رسم الخرائط الذهنية،..

  • عندما تشعر أنك على وشك أن يشتت انتباهك قم بتدوين ذلك، فمثلًا إذا كنت تفكر في التحقق من الرسائل النصية على هاتفك اكتب على ورقة: "تحقق من الرسائل النصية" بدلاً من الاستسلام للإغراء، بمجرد القيام بذلك ستجد أنه من الأسهل مواصلة المذاكرة.

 

المصدر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا