إحالة دكتور سب القرآن بكلية خدمة اجتماعية بالإسكندرية للنائب العام

إحالة دكتور سب القرآن بكلية خدمة اجتماعية بالإسكندرية للنائب العام

أحال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، دكتور سب القرآن بكلية الخدمة الاجتماعية بالإسكندرية للنائب العام، فما هي الاتهامات التي وجهت إليه؟

وكان وزير التعليم العالي قد أصدر قرارًا يوم الاثنين 3 نوفمبر 2020 بندب أحد أعضاء هيئة التدريس بكلية الحقوق، جامعة الإسكندرية، للتحقيق العاجل معه، فيما صدر منه من إهانة للقرآن أمام الطلاب، في الفيديو الذي تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي.

وانتهى الدكتور فايز محمد حسين، وكيل كلية الحقوق بجامعة الإسكندرية، الجمعة 6 نوفمبر، من التحقيق مع الدكتور محمد المهدلي، صاحب واقعة سب القرآن أمام الطلاب في المحاضرة، وسماع شهادات الطلاب، أقر المهدلي بما نسب إليه.

الاتهامات الموجهة لدكتور سب القرآن أمام الطلاب

وعرض السيد عطا، رئيس قطاع التعليم، على وزير التعليم العالي، التوصيات التي تم الانتهاء إليها، وفق ما ورد في نتيجة التحقيقات، وهي:

  • إحالة الواقعة إلى النائب العام، للتحقيق في الواقعة التي تندرج ضمن الجرائم الجنائية، وتوجيه التهم التالية إليه:
  1. ازدراء الأديان.
  2. امتهان لثوابت العقيدة الإسلامية.
  3. سب الطلاب بألفاظ خارجة.
  • إحالة الدكتور محمد المهدلي إلى مجلس تأديب أعضاء هيئة التدريس في المعاهد العليا الخاصة، وتوقيع العقوبة عليه وفقًا لنص المادة 37 من القانون رقم 52 لسنة 1970 بشأن تنظيم المعاهد العليا الخاصة، والتي قد تصل إلى الفصل من المعهد والحرمان من العمل بالتعليم.
  • استمرار وقف المتهم عن العمل.

وأمر وزير التعليم العالي بسرعة تنفيذ التوصيات المذكورة سابقًا، موضحًا أنه سلوك فردي لا يشمل السواد الأعظم من أعضاء هيئة التدريس، الملتزمين بالقيم والتقاليد الجامعية.

رسالة وزارة التعليم العالي لأعضاء هيئة التدريس

وأهابت الوزارة بأعضاء هيئة التدريس بالالتزام بالقيم والتقاليد الجامعية، وعدم المساس بقيم وثوابت الأديان السماوية، والتي لن تسمح بالمساس بها.

وشددت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على أنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية وتطبق أقصى العقوبات على من يخالف مثل هذه التعليمات، ولن يكون أحد فوق المسائلة القانونية.

وانتشر قبل أيام على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للدكتور محمد المهدلي، أستاذ علم الاجتماع السياسي بكلية الخدمة الاجتماعية، جامعة الإسكندرية، وهو يسب آيات القرآن الكريم بإحدى محاضراته أمام الطلاب، وانتهى الفيديو بطرد من اعترضوا منهم على إهانة القرآن الكريم، ثم تداولوا شهادات حول سبه الدائم لرموز الديانتين الإسلامية والمسيحية، وأيضًا الطلاب وإهانة المحجبات بألفاظ خارجة.

وتقدم الطلاب بشكاوى إلى الدكتور سلوى عثمان، عميد المعهد، وصعدوا الأمر إلى أن وصل إلى وزارة التعليم العالي التي اتخذت الإجراءات المذكورة سلفًا.

عمر مصطفى

صحفي مصري

ميكس ميديا