الأمراض الجلدية التي تعفي من التجنيد

الأمراض الجلدية التي تعفي من التجنيد


هل الحساسية تخرجك من الجيش بإعفاء نهائي؟

نشرت وزارة الدفاع المصرية عدة قرارات تتضمن شروط الإعفاء من الخدمة العسكرية طبيا ليبدأ التساؤل بعدها: هل الحساسية تخرج من الجيش؟

وكانت الجريدة الرسمية قد نشرت قرار وزير الدفاع في نوفمبر 2020، بخصوص أسباب الإعفاء من الخدمة العسكرية.

وأشار القرار إلى أن الجهة التي تحدد مصير القبول في التجنيد من عدمه من الناحية الطبية هي مناطق التجنيد أو اللجان الطبية العليا في إدارة الجنيد بالمجلس الطبي العسكري.

هل الحساسية تخرج من الجيش؟

حددت وزارة الدفاع المصرية الأمور المتعلقة بالأمراض الجلدية والحساسية والتي تكون سببا في الخروج من الجيش أو الإعفاء من الخدمة العسكرية.

وجاء الحالات التي تؤدي للإعفاء من القوات المسلحة كالتالي:

  • القرعة النشطة المنتشرة في فروة الرأس والمشوهة للمنظر.

  • الثعلبة المجردة بالرأس أو الجسم.

  • الجذام بجميع أنواع.

  • تدرن الجلد غير القابل للشفاء

  • الأورام الجلدية الخبيثة.

  • البهاق المزمن المنتشر بالجسم.

  • الأمراض الجلدية المزمنة المشوهة للمنظر الخارجي.

  • التشوهات الجلدية والخلقية.

  • الأمراض الفطرية المزمنة المنتشرة بالجسم.

  • الوحمات الدموية المشوهة والكبيرة.

  • قرح الجلد المزمنة

  • الثعلبة المتليفة نتيجة الإصابات والحروق.

  • الأمراض الجلدية الفيروسية المعدية مثل «سنط القدم أو اليد أو الوجه».

  • زيادة إفراز العرق باليدين أو القدمين بدرجة كبيرة والمصحوب بتغيرات جلدية شديدة.

الحالات المرضية للإعفاء من الجيش

تتعلق الحالات المرضية التي تعفي الشباب من الجيش بعدد من الأمراض المرتبطة بهذه الأمور:

  • أمراض الرمد: مثل سوء الانكسار، الجفون والجهاز الدمعي، الملتحمة، القرنية، القزحية والجسم الهدبي، المشيمية والشبكية والعصب البصري، الحسم البللوري أو العدسة، المقلة، حجاج».

  • الأمراض الصدرية: «التدرن الرئوي، الخراج الرئوي، التليف الرئوي، قص أصلاخ، تمدد الشعيبات الرئوية، ..».

  • جراحة الأوعية الدموية بكل تفاصيلها، أمراض القلب بكل تفاصيلها، الجراحة العامة بكل تفاصيلها، جراحات المسلك البولية، الأمراض الجليدة بكل تفاصيلها، جراحة الأنف والأذن والحنجرة، أمراض العظام، الأمراض النفسية والعصبية، الأمراض الباطنية، الأمراض الروماتزمية والمناعة، أمراض العمود الفقري، جراحة الحروق والإصلاح التكميلي، جراحة القلب والصدر، جراحة المخ والأعصاب، أمراض الدم، السمعيات، التخاطب، الفك والفم والأسنان».

عبدالله الشافعي

صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام ومتابع لأخبار الأقاليم، مقيم في محافظة الجيزة.

ميكس ميديا