المواضيع التي يجب مناقشتها قبل الزواج

المواضيع التي يجب مناقشتها قبل الزواج


مواضيع للنقاش أثناء فترة الخطوبة، ضرورية لكل عروسين

يحتاج كل طرف أثناء فترة الخطوبة إلى فهم شريكه أكثر كي يتمكن من التعامل معه بشكل أفضل، لذلك يوضح شبابيك مواضيع للنقاش أثناء فترة الخطوبة كي يتمكن الطرفان من فهم بعضهما قدر المستطاع ومن ثم يسود العلاقة مزيد من التفاهم والاستقرار وتزداد فرص عيش حياة زوجية سعيدة.

كلام فترة الخطوبة

الدين الإسلامي الحنيف أباح تحدث الخاطب مع مخطوبته ولكن وضع لذلك ضوابط، ومنها أن يكون في وجود محرم وبعلم أهل المخطوبة، ويكون حديثهما للضرورة كأن يعرف كل منهما رأي الآخر فيما له أثر في الحياة الزوجية المقبلة، ويجب أن يكون حديث المخطوبة مع خطيبها من غير خضوع بالقول أو لين أو تميع.

المواضيع التي يجب مناقشتها قبل الزواج

بعد بيان الضوابط الشرعية المتعلقة بالتحدث بين المخطوبين يمكن توضيح بعض المواضيع التي يمكنهم مناقشتها دون خروج عن الضوابط التي وضعها لنا ديننا الحنيف وفي الوقت نفسه تساعد الطرفين في فهم بعضهما ورسم مستقبل حياتهما الزوجية:

  • الأهداف والطموحات المستقبلية

يُمكنك التحدث مع شريكك حول أهدافه وكذلك أهدافك المختلفة سواء المتعلقة بالجانب التعليمي أو الوظيفي أو المرتبطة بتطوير مهاراتك الشخصية مثل تعلم لغة جديدة أو ممارسة هواية معينة مثلًا، والأحلام والطموحات التي يسعى كل منكما إلى تحقيقها مثل طبيعة الوظيفة التي يرغب في الالتحاق بها أو ما إذا كان يحلم بالدراسة أو العمل في الخارج مثلًا وما إلى ذلك.

الأمر لا يقتصر على مناقشة الأهداف الشخصية لكل طرف على حدا فقط بل لا بد أن تتناقش مع شريكك في الأهداف المشتركة بينكما التي من المفترض أن تسعوا إلى تحقيقها سويًا بعد الزواج، مثل إدخار بعض المال لشراء منزل جديد مثلًا أو التطوع في نشاط ما سويًا وما إلى ذلك، لأن التحدث في مثل ذلك يزيد من التقارب فترة الخطوبة ويعزز الترابط بعد الزواج.

  • النواحي المادية

في بعض الأحيان تكون الأمور المادية سببًا في نشوب بعض الخلافات بين الزوجين لذلك مناقشتها قبل الزواج سيجعل هناك اتفاق مسبق حول كيفية إدارة ميزانية المنزل، فمن الممكن مثلًا أن تتحدث مع شريكك حول مقدار المصروف الشهري للمنزل والمسؤول عنه، وما إذا كان ستتشاركان معًا في توفير احتياجات المنزل في حالة عمل الزوجة مثلًا أم سيتكفل الزوج بكامل المصروف.

من الممكن أن تتحدث مع شريكك أيضًا حول الإدخار وكيفية استثمار المال إذا لزم الأمر، بالإضافة إلى التفاهم مع بعضكما البعض حول كيفية سداد الديون إن وجدت بعد الزواج.

  • العلاقات الاجتماعية والعائلية

من أهم الأمور التي يجب مناقشتها مع شريكك في فترة الخطوبة طبيعة التواصل مع العائلة والأصدقاء بعد الزواج، وما إذا كان سيكون هناك زيارات منتظمة لعائلة الزوجين أم مرتبطة بالمناسبات فقط مثلًا.

شكل العلاقة مع الأصدقاء المقربين وزملاء العمل ودائرة المعارف من المهم التحدث عنه مع الطرف الأخر أيضًا، لأن ذلك يعطي كل منهما خلفية حول طبيعة شخصية شريكه وما إذا كان شخص اجتماعي إلى حد كبير أم انطوائي أم شخصية متوازنة فيما يخص العلاقات الاجتماعية، لأن فهم ذلك وأخذه في الاعتبار يساعد في تجنب نشوب العديد من المشاحنات في المستقبل بعد الزواج.

  • الأمور الدينية

تعتبر الأمور الدينية من أهم المواضيع التي يجب مناقشتها أثناء فترة الخطوبة، حتى يتمكن كل طرف من معرفة مدى التزام الطرف الأخر دينيًا وما يمكن لكل منهما تقديمه من أجل تشجيع شريكه على الاجتهاد أكثر في تأدية العبادات المفروضة كالصلاة والصوم والزكاة وكذلك المستحبة مثل صيام النوافل وقراءة ورد يومي من القرآن والصدقة وما إلى ذلك.

  • تربية وتعليم الأطفال

من المهم ألا تقتصر مناقشات فترة الخطوبة حول علاقتكما كزوجين فقط لكن كوالدين أيضًا في المستقبل، لذلك يجب أن تتحدث مع الطرف الأخر حول أساليب التربية المفترض اتباعها بعد إنجاب أطفال بما في ذلك أسلوب الثواب والعقاب.

من الممكن أيضًا التحدث مع شريكك عن الخطة المستقبلية التي تضعها في حسبانك بشأن تعليم أطفالك وما إذا كنت ستركز على تعليمهم أكاديميًا فقط أم تهتم بفكرة التعليم الذاتي أو التعليم المنزلي أكثر، لأن مناقشة مثل هذه الأمور تساعد في الوصول إلى نقاط اتفاق تضمن عدم وجود تناقض في أسلوب تربية الطفل فيما بعد وفي الوقت نفسه تساعد في تنشأة أطفال في جو عائلي أكثر استقرارًا.

  • الروتين اليومي

يُمكنك التحدث مع شريكك حول كيفية قضاء يومك وما إذا كنت معتادًا على ممارسة نشاط معين بشكل يومي مثل الذهاب للجيم مثلًا أو ممارسة التمارين الرياضية أو قراءة كتاب معين ومناقشة ما قرأته معه وما إلى ذلك، رغم أن مثل هذه المواضيع تبدو بسيطة إلا أنها يمكن أن تفتح المجال لمناقشة أمور هامة تساعدك على فهم شريكك أكثر.  

أسئلة فترة الخطوبة

يوجد العديد من الأسئلة التي يمكن أن تطرحها على شريكك كي تتمكن من معرفة شكل حياتكما المستقبلية معًا، ويمكن توضيح بعضها فيما يلي:

  • ما هى الصفات التي تتمنى إيجادها في شريك حياتك؟

  • ما هى الصفات الشخصية التي لا تستطيع التأقلم معها إطلاقًا؟

  • هل تسعى إلى التغلب على عيوبك الشخصية أم أنت راض عن نفسك كما هى؟

  • ماذا تنتظر من شريكك أن يقدم لك؟

  • كيف ستتعامل مع خلافتنا الزوجية مستقبلًا؟

  • إذا كان هناك خلاف بيني وبين أسرتك كيف ستتعامل؟

  • كيف يمكنني التواصل معك بشكل أفضل؟

  • هل ستكون على استعداد للذهاب إلى استشاري علاقات أسرية إذا كنا نعاني من مشاكل زوجية؟

  • ما هو الأهم العمل أم الأسرة؟

  • ما هو دور الزوج/ الزوجة من أجل تحقيق السعادة الزوجية؟

  • ما هى القيم التي ترغب في غرسها في أطفالك مستقبلًا؟

أسماء أبو بكر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا