رئيس التحرير: أحمد متولي

تجارب ديسفلاتيل للمرضع والحامل والجرعة المثالية للكبار والصغار

تجارب ديسفلاتيل للمرضع والحامل والجرعة المثالية للكبار والصغار

تستخدم أقراص ديسفلاتيل للمساعدة في التغلب على آلام المعدة والتخلص من الانتفاخ الناتج عن وجود الغازات في الجهاز الهضمي، رغم أن الحوامل أكثر عُرضة لمثل هذه المشاكل الصحية إلا أن هناك عدد قليل من الأدوية المسموح بتناولها فترة الحمل أو الرضاعة، يوضح شبابيك تجارب ديسفلاتيل للمرضع والحامل والجرعة المثالية للكبار والصغار لمعرفة ما إذا كان آمنًا من عدمه والطريقة الصحيحة لتناوله.

ديسفلاتيل تجربتي

بناءًا على تجارب العديد من الأمهات الحوامل والمرضعات يعتبر ديسفلاتيل آمن تمامًا سواء للحامل أو المرضع إلا أن فعاليته تختلف من حالة لأخرى، حيث أكدت أميرة فتحي أن الطبيب وصفه لها فترة حملها وتحديدًا بالشهر الخامس من الحمل للتغلب على مشاكل القولون، مشيرة إلى أنها كانت تتناوله ثلاث مرات يوميًا لكن في حالة التحسن بعد تناول قرص واحد أو اثنين يكون من الأفضل الاكتفاء بهذه الجرعة فقط.

من جانبها أكدت والدة دارين أن الطبيبة وصفت لها أقراص ديسفلاتين (مضغ) في بداية شهرها الثاني من الحمل لعلاج الانتفاخ والغازات إلا أنها لم تشعر بأي تحسن على الإطلاق رغم التزامها بتناولها بانتظام ووفق الجرعات الموصوفة لها.

أوضحت ندى عز الدين أنها كانت تعاني من الانتفاخ ومشاكل بالقولون بعد الولادة لذلك وصفت لها الطبيبة ديسفلاتيل لأنه آمن فترة الرضاعة لكن ضمن علاجات أخرى متمثلة في أقراص الفحم و2 تحاميل (لبوسة) جليسرين ليلًا بالإضافة إلى تناول أطعمة صحية مثل الموز باللبن مرتين في اليوم وملعقة زيت زيتون على الريق وعصير ليمون مرتين في اليوم وشوربة ودجاج بلدي وسلطة.

أشارت عز الدين أن تناول ديسفلاتيل وحده دون الالتزام بالنصائح الأخرى التي يوضحها الطبيب المعالج لن يساعد في الغالب على الشعور بالتحسن لأنه من المهم تناول نظام غذائي صحي والابتعاد عن النشويات فضلًا عن ضرورة ممارسة نشاط بدني بسيط مثل المشي كما نصحتها طبيبتها.

فوائد ديسفلاتيل فترة الحمل والرضاعة

المادة الفعالة (سيميثيكون) الموجودة في أقراص ديسفلاتيل disflatyl آمنة أثناء الحمل بشكل عام لأنها لا تعبر المشيمة، لذلك يمكن للمرأة تناولها لكن لا بد أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب، حيث تساعد هذه الأقراص في علاج الكثير من المشاكل الهضمية المرتبطة بالحمل أو بعض المشاكل الصحية الأخرى، مثل:

  • تراكم الغازات في الجهاز الهضمي
  • الانتفاخ
  • القولون العصبي
  • عسر الهضم المصاحب لزيادة تكوين الغازات
  • اضطرابات المعدة
  • قصور البنكرياس المزمن
  • الانسداد المعوي
  • التهاب الأمعاء المزمن

يمكن للأمهات المرضعات أيضًا تناول أقراص ديسفلاتيل لعلاج أي من المشاكل الصحية المذكورة بالأعلى، حيث تشير أبحاث علمية مختلفة إلى أن هذه الأقراص لا تسبب أي آثار جانبية خطيرة للأمهات المرضعات إلا أن معظم الدراسات العلمية والأوراق البحثية أكدت أن استخدام ديسفلاتيل آمن فترة الرضاعة الطبيعية بالنسبة للجرعة العادية الموصى بها ولكن قد لا يكون آمنًا بالنسبة للجرعات الأعلى.

من المعروف أن الجسم لا يمتص ديسفلاتيل (disflatyl)، لذلك لا يمكن نقله إلى حليب الأم وبالتالي إفرازه في لبن الثدي بكميات كبيرة أو امتصاصه من قبل أمعاء الرضيع أمر مستبعد للغاية، بالإضافة إلى أنه مادة سيميثيكون دواء معتمد للاستخدام في الأطفال الصغار (الرضع)، لذلك يمكن استخدامها بأمان من قبل الأمهات المرضعات ولا توجد احتياطات خاصة مطلوبة.

جرعة ديسفلاتيل للكبار والأطفال

تتمثل الجرعة الموصى بها من أقراص ديسفلاتيل للبالغين والمراهقين: في مضغ قرص أو قرصين بعد تناول الطعام وعند النوم ثلاث مرات في اليوم (يجب الانتباه إلى أنه يجب مضغ الأقراص جيدًا أولًا قبل بلعها بمفردها أو مع بعض الماء، لأنها أقراص للمضغ وليس للبلع كما هو معتاد في الغالبية العظمى من الأدوية)

أما الجرعة الموصى بها في حالة تناول أقراص ديسفلاتيل disflatyl قبل الفحوصات التنظيرية أو الشعاعية أو بالموجات فوق الصوتية، هى تناول قرص واحد أربع مرات يوميًا بعد الوجبات وعند النوم لمدة 2 إلى 3 أيام قبل الفحص، يوصى باستخدام قرص إضافي في يوم الفحص.

بشكل عام، يجب ألا تزيد جرعة سيميثيكون للبالغين عن 500 مجم خلال 24 ساعة، أما بالنسبة للأطفال يجب تحديد الجرعة المناسبة من الأقراص القابلة للمضغ من قبل الطبيب.

ديسفلاتيل نقط للرضع كم نقطة

ديسفلاتيل متوفر في شكل نقاط للأطفال الصغار والرضع للتخلص من الغازات والانتفاخ أيضًا وبعض المشاكل الهضمية الأخرى، تتمثل الجرعات الموصى بها في هذه الحالة في:

  • الرضع (أقل من سنتين): نصف مل أو 10 قطرات تقريبًا (تعادل 20 مجم سيميثيكون) أربع مرات يوميًا بعد الوجبات وعند النوم.
  • الأطفال (2 إلى 12 عام): 1 مل أو 20 نقطة تقريبًا (تعادل 40 مجم سيميثيكون) أربع مرات يوميًا بعد الوجبات وعند النوم.
  • لأغراض التشخيص (الفحوصات التنظيرية أو الشعاعية أو التصوير بالموجات فوق الصوتية): 50 نقطة 3 إلى 4 مرات في اليوم في اليومين السابقين للفحص، 50 نقطة عند الصيام صباح يوم الفحص وقبل الفحص مباشرة.
  • بالنسبة للرضع والأطفال، لا يجب تجاوز 240 مجم خلال 24 ساعة إلا تحت إشراف الطبيب.

ملحوظة: يُستخدم ديسفلاتيل قبل التصوير الإشعاعي (في منطقة أعلى البطن) للتخلص من أي غازات يمكن أن تسبب تشويشًا أثناء إجراء الأشعة.

أضرار ديسفلاتيل والأعراض الجانبية

لا تسبب أقراص ديسفلاتيل في الغالب ضررًا شديدًا بل تعتبر آمنة بشكل عام بنسبة كبيرة جدًا، لأنه لا يتم امتصاصها من الجهاز الهضمي، لكن من الممكن حدوث بعض الآثار الجانبية البسيطة، مثل:

  • الإحساس بالحرقان
  • تهيج الجلد
  • الإسهال
  • بعض اضطرابات الجهاز الهضمي

تعتبر مادة سيميثيكون (simethicone) المادة الفعالة في أقراص disflatyl آمنة تمامًا أيضًا لذلك تُستخدم للأطفال الصغار في أحيان كثيرة، إلا أنها قد تسبب بعض الآثار الجانبية، تتمثل آثارها الجانبية الشائعة في:

  • الغثيان
  • القيء
  • صداع الرأس
  • الإسهال

أسماء أبو بكر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا