رئيس التحرير: أحمد متولي

 تعبير بالإنجليزي عن مساعدة الوالدين

تعبير بالإنجليزي عن مساعدة الوالدين


برجراف عن مساعدة الوالدين في المنزل سهل ومترجم

كتابة برجرافات حول موضوعات مختلفة أمر ضروري للتدرب عليها والحصول على درجة جيدة في سؤال البرجراف في امتحان اللغة الإنجليزية، لذلك يوضح شبابيك برجراف عن مساعدة الوالدين في المنزل مرفق معه الترجمة، لمساعدة الطلاب في المراحل الدراسية على كتابة موضوع متكامل.

تعبير عن مساعدة الوالدين بالانجليزي

We all agree that parents are the most important persons in the life. The parents are is usually hard working with greatest responsibilities to support their children with finances and everything.

As a result of such tremendous duties, children have the responsibility to help their parents with family chores especially during weekends, holidays or at any moment they are instructed to do any duty.

For example, children should be cleaning their rooms and study areas, watering flowers and plants, dusting the house and furniture and help in hanging out the washed clothes among others.

​​​​​​​

There are many benefits of helping parents at home. Firstly, when children stay beside mothers and listening to their instructions, they learn the art of doing activities. For example, cleaning itself is an art and requires skills.

Secondly, helping parents at home ensures positive buildup of relationships with them. In most cases, children take much time in schools. Therefore, helping parents provides the best opportunity to bond with them. This is normally the best moment to share with parents anything one feels.

​​​​​​​

In addition, helping parents at home is the best way of thanking them for all the good things that they are doing to their children. Thus, it creates the environment for bonding.

I feel proud of any help to my parents. I water the plants on every Friday. I also lock main entrance door and Garage every day. I clean my computer and laptop when my mother says to do.

Moreover, I serve glass of water and other little things; which my parents need. I also make tea to my father when he is back from work.

Usually I prepare Salad at lunch time. Sometime I also prepare dinner for my parents. Recently I painted the metal door and gate of the lawn with my father.

I take down all the washed clothes from the sun shine. I massage my parents when they feel tired. In shopping of grocery I carry the shopping baskets. In hospital I stand in queue instead of my parents.

 Above all I obey my parents at all times and respond their order as quick as possible. I leave my all works, if I found them tired for helping them. I respect and obey my parent's rules. I do anything with pride for my parents to make them feel proud.

Finally, helping parents at home is a responsibility that I have to undertake. This is the moment I say “thank you” to my parents who have helped me in many ways. The most beautiful thing in this world is to see your parents smiling, and knowing that you are the reason behind that smile.

برجراف عن مساعدة الوالدين في المنزل مترجم

يوضح شبابيك ترجمة برجراف عن مساعدة الوالدين في المنزل الموضح بالأعلى، حتى يتمكن الطالب من فهمه والاستفادة منه، إليك الترجمة فيما يلي:

نتفق جميعًا على أن الآباء أهم أشخاص في الحياة. يعمل الوالدان بجد ويتحملان مسؤوليات كبيرة لدعم أطفالهم ماديًا وفي كل شيء. يجب أن يتحمل الأبناء مسؤولية مساعدة آبائهم في الأعمال المنزلية خلال عطلات نهاية الأسبوع أو الإجازات أو في أي وقت يُطلب منهم القيام بذلك، تقديرًا لتحمل الوالدين لمثل هذه الواجبات الهائلة.

على سبيل المثال، يجب أن يقوم الأبناء بتنظيف غرفهم ومناطق الدراسة، سقي الزهور والنباتات، تنظيف المنزل والأثاث من الغبار، المساعدة نشر الملابس المغسولة وأشياء أخرى.

هناك العديد من الفوائد لمساعدة الوالدين في المنزل. أولا، بقاء الأبناء بجانب الأمهات واستماعهم لتعليماتهم يساعدهم في تعلم فن القيام بالأنشطة اليومية. على سبيل المثال، يعتبر التنظيف بحد ذاته فن ويتطلب مهارات. ثانيًا، تسهم مساعدة الوالدين في المنزل في بناء علاقات إيجابية معهم. في معظم الحالات، يقضي الأبناء وقتًا طويلًا في المدارس، لذلك مساعدة الوالدين توفر فرصة رائعة للتواصل معهم، عادة تكون هى أفضل لحظة لمشاركة أي شيء يشعر به الشخص مع الوالدين.

بالإضافة إلى ذلك، مساعدة الوالدين في المنزل هى أفضل طريقة لشكرهم على كل الأشياء الجيدة التي يفعلونها لأبنائهم، بالتالي يسهم ذلك في خلق بيئة أكثر ترابطًا.

أشعر بالفخر بأي مساعدة أقدمها لوالدي. أسقي النباتات كل يوم جمعة، أقفل أيضًا باب المدخل الرئيسي وباب الجراج كل يوم. أنظف جهاز الكمبيوتر واللاب توب عندما تطلب والدتي مني القيام بذلك.

علاوة على ذلك، أقدم كوبًا من الماء وأشياء أخرى بسيطة يحتاجها والداي. أقوم أيضًا بإعداد الشاي لوالدي عند عودته من العمل. أحضر السلطة عادة في وقت الغداء، كما أحضر أحيانًا العشاء لوالداي.

ساعدت أبي مؤخرًا في طلاء الباب المعدني وبوابة العُشب. أزيل كل الملابس المغسولة من أشعة الشمس. احرص على تدليك والداي عندما يشعران بالتعب. أحمل المشتريات عندما نتسوق في محال البقالة. أقف في الطابور عند الذهاب إلى المستشفى بدلًا من والداي.

قبل كل شيء أطيع أبي وأمي في جميع الأوقات وأستجيب لأوامرهما في أسرع وقت ممكن. أترك كل أعمالي لمساعدتهم إذا كانوا متعبين. أحترم وأطيع قواعد والداي، وأفعل أي شيء بكل اعتزاز لهما حتى يشعرون بالفخر.

في النهاية، مساعدة الوالدين في المنزل مسؤولية يجب أن أتحملها، فهى اللحظة التي أقول فيها لوالداي الذين ساعدوني بشتى الطرق "شكرًا". أجمل شيء في هذا العالم أن ترى والديك يبتسمان وأنت تعلم أنك السبب وراء تلك الابتسامة.

أسماء أبو بكر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا