أفضل الكريمات لإزالة الشعر


كريم لإزالة الشعر من الجذور

كريمات ومستحضرات إزالة الشعر، يمكنها إزالة الشعر من الوجه والجسم بسرعة ودون ألم، وتستمر النتائج من يومين إلى أسبوعين، ولكن يجب اختيار كريم لإزالة الشعر بعناية، لتجنب أي أضرار محتملة سواء اسمرار أو تلف الجلد أو أي مشاكل أخرى، تعرفي على عدد من أفضل كريمات إزالة الشعر فيما يلي.

كريم إزالة الشعر من الجذور

تتعدد أنواع كريمات إزالة الشعر، نوضح عددًا من أفضل هذه الأنواع فيما يلي:

  • كريم فيت جل لإزالة الشعر (Veet Gel Hair Removal Cream)

كريم لإزالة الشعر يساعد في إذابة الشعر بالقرب من الجذر، ووفقًا لبيانات مشاركة وحدة (Nielsen) العالمية في عام 2016، أن فيت هو العلامة التجارية الأولى في إزالة الشعر على مستوى العالم.

يمكن استخدام فيت في أي مكان في الجسم باستثناء الوجه، وهو يحتوي على كل من فيتامين (E) والصبار (الألوفيرا)، وهما يستخدمان لتهدئة البشرة وترطيبها، ويستغرق العمل حوالي خمس دقائق، ما يجعله واحدًا من المنتجات الأسرع في السوق. رغم مميزات هذا الكريم إلا أن بعض المستهلكين أفادوا أن كريم فيت لا يزيل كل الشعر، وقد يتطلب شكلًا آخر من أشكال إزالة الشعر للتخلص من أي بقع متبقية.

  • لوشن ناير بزبدة الكاكاو لإزالة الشعر (Nair Cocoa Butter Hair Remover Lotion)

يعتبر مثالي للساقين والجسم، ويستغرق حوالي ثلاث دقائق فقط للعمل ولا يجب تركه على الجلد لأكثر من عشر دقائق، لأنه في هذه الحالة يسبب تهيجًا شديدًا.

يختلف هذا المنتج عن الخيارات الأخرى لأنه يتطلب وضع طلاءًا سميكًا من الكريم على  الشعر دون فركه، ولا يمكن استخدامه على الوجه لكنه آمن للاستخدام في أي مكان آخر.

يتميز برائحة منعشة بدون رائحة كيميائية، ويمكن أن ينعم البشرة بزبدة الكاكاو الغنية وفيتامين إي (E)، ويمكنه إزالة الشعر الأكثر عنادًا بسرعة وفعالية، ويترك نتائج تدوم لفترة أطول من الشيفينج.

  • بخاخ ستوب-هير الطبيعي لتثبيط نمو الشعر (StopHair Natural Hair Growth Inhibitor)

عبارة عن اسبراي لإزالة الشعر يعمل على منع إعادة النمو في المستقبل، وليس القضاء على الشعر الموجود، وبالتالي يتم تطبيقه بعد إزالة الشعر بطريقة أخرى.

يعتبر منتج مناسب للجنسين، ما يعني أنه يعمل لأي شخص تقريبًا، وهو طبيعي بالكامل يتكون من الحمضيات النقية والمستخلصات النباتية، إلى جانب العوامل المضادة للبكتيريا والمرطبات، لذلك يتميز عن المنتجات المماثلة الأخرى التي غالبًا تكون مصنوعة من مواد كيميائية قاسية.

يتم الإعلان عنه كمنتج لإزالة الشعر بشكل دائم، لكن ذلك ليس دقيقًا تمامًا، فهو يمنع إعادة نمو الشعر ولكنه غير قادر على إزالة كل الشعر نهائيًا، ويرى معظم المستخدمين أنه يجعل الشعر ينمو مرة أخرى أرق وأدق مما كان عليه.

كريم لإزالة شعر الوجه نهائيا

بعض كريمات إزالة الشعر لا تصلح للوجه، لكن هناك كريمات أخرى مخصصة للوجه فقط، يأتي على رأسها:

  • كريم أولاي سموث (Olay Smooth Finish Facial Hair Removal Duo)

كريم لإزالة شعر الوجه تحديدًا، وهذا يجعله متميزًا عن كريمات إزالة الشعر الأخرى، التي غالبًا تكون غير آمنة أو غير فعالة للاستخدام على الوجه، ومع ذلك فهو مثل جميع كريمات إزالة الشعر لا ينبغي استخدامه حول العين.

يحتوي أولاي سموث على بلسم حماية الجلد وكريم إزالة الشعر، وهما يعملان معًا لإزالة شعر الوجه العنيد بلطف وفعالية من مناطق الشفة العليا والذقن والخد والفك في خطوتين سهلتين. يمكن أن يساعد بلسم حماية الجلد على تنعيم وترطيب البشرة، ما يجعلها أقل عُرضة للتهيج، لذلك يعتبر هذا الكريم مثالي للبشرة الحساسة ولن يترك احمرارًا.

بشكل عام، يعمل كريم أولاي لإزالة الشعر بشكل جيد في إزالة جميع شعر الوجه الخفيف والمتوسط تقريبًا، إلا أن بعض العملاء يرون أنه ليس فعالًا جدًا للشعر الراكن أو الخشن.

مكونات كريم إزالة الشعر

تعمل كريمات إزالة الشعر عن طريق تحطيم بنية البروتين في جذع الشعر، وتأتي في صورة لوشن ومستحضرات وكريمات، ورغم أنها فعالة إلا أن بعض الأشخاص يعانوا من حساسية تجاه المواد الكيميائية الموجودة في مزيلات الشعر، لكن من المهم اتباع التعليمات الموجودة على المنتجات بعناية لمنع تهيج الجلد.

بشكل عام، تتمثل مكونات كريم إزالة الشعر في:

  • أملاح ثيوغليكولات وكبريتيدات

تعد من المكونات النشطة الشائعة في منتجات إزالة الشعر، يستخدم بعض مصنعي مزيل الشعر ثيوغليكولات البوتاسيوم في منتجاتهم لإزالة الشعر، ويتم استخدام كبريتيد الباريوم وكبريتيد السترونتيوم في بعض المنتجات لأنها تتفاعل بسرعة أكبر من ثيوغليكولات، ولكن يمكنها أيضًا حرق وتهيج الجلد بسرعة أكبر.

  • هيدروكسيد الصوديوم وهيدروكسيد الكالسيوم

تساعد هذه المكونات على ضبط مستويات الأس الهيدروجيني، والتي تعتبر مهمة لأداء مزيل الشعر، ويعتبر هيدروكسيد الكالسيوم خيارًا شائعًا الآن، لأنه فعال تقريبًا مثل هيدروكسيد الصوديوم وأكثر لطفًا على الجلد.

  • المخففات

تحتاج كريمات إزالة الشعر إلى شيء يساعد على تخفيف المكونات الأخرى في المنتجات، ويتم استخدام الماء في الغالب كمخفف، لأنه غير مكلف ولا يسبب تهيج البشرة ومتوافق مع مجموعة واسعة من المكونات الأخرى.

  • المرطبات

يتم تضمينها في كريمات ومستحضرات إزالة الشعر للمساعدة في تقليل قسوة المواد الكيميائية في المنتجات وجعلها تؤثر بشكل أفضل  على الجلد. الزيوت والسيليكون والإسترات هى أمثلة على المرطبات، وتشير مجلة (Wired) إلى أن عدد عوامل إصلاح الجلد في منتج معين لإزالة الشعر يفوق عدد مكونات إزالة الشعر.

  • إضافات

لجعل منتجات إزالة الشعر أكثر جاذبية للاستخدام يقوم المصنعون بتضمين العطور في تركيباتهم للتغلب على الروائح السيئة لمكونات إزالة الشعر. تُستخدم الأصباغ لتعزيز اللون، ويمكن أيضًا رؤية المواد الحافظة ومضادات الأكسدة والمستخلصات على الملصق.

أضرار كريم إزالة الشعر

على الرغم أن بعض أنواع كريمات إزالة الشعر يتم التسويق لها على أنها تعطي نتائج دائمة، إلا أنها ليست كذلك في الواقع، فهذه الكريمات غير مصممة لتدمير الشعر من جذوره بل تقوم بإذابة الشعر على سطح الجلد، وبالتالي تُعطي نتائج مشابهة جدًا للشيفينج.

رغم ذلك تعتبر الكريمات أكثر فعالية من الشيفينج، فمثلًا إذا استغرق نمو الشعر يومين بعد الشيفينج فمن المرجح أن يستغرق نموه 4 أيام بعد استخدام كريمات إزالة الشعر، لكن تكون هناك حاجة لتكرار استخدام هذه الكريمات للحفاظ على النتائج.

تتمثل الأضرار المحتملة لكريمات إزالة الشعر، في:

  • المواد الكيميائية

المشكلة الأساسية المرتبطة بكريمات إزالة الشعر تتعلق باحتوائها على مواد كيميائية قاسية وقلويات تعمل إلى إذابة الشعر يمكن أن تهيج وتحرق الجلد وتسبب الحساسية وتؤدي لاسمراره، لذلك يُنصح بالحذر عند استخدام كريمات إزالة الشعر الدائمة واختبار الكريم على رقعة  صغيرة من الجلد أولَا.

  • الرائحة غير الجيدة

رائحة بعض كريمات إزالة الشعر لا تطاق في بعض الأحيان، فمثلًا مزيج ثيوغليكولات الكالسيوم وهيدروكسيد الصوديوم في معظم كريمات إزالة الشعر هى التفاعل الكيميائي الرئيسي الذي يسبب عادة مثل هذه الرائحة القوية غير الجيدة. تحتوي بعض الكريمات على مكونات إضافية تخفي رائحة الكبريتيك، ولكن يجب الوضع في الاعتبار أن هذه العطور أيضًا يمكن أن تكون مهيجات كيميائية.

المصدر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا